رئيس مجلس الادارةمروة حلمي
رئيس التحريرأحمد يوسف

إلى أين يأخذنا التسويق عبر الأنترنت بعد واقعة قتل طالب “هندسة بنها”

إلى أين يأخذنا التسويق عبر الأنترنت بعد واقعة قتل طالب “هندسة بنها”
تحقيق – السيد سلامة حسين
يعد التسوق عبر الإنترنت من الخدمات التي أصبحت رائجة بسبب سهولة الوصول إلى شبكة الإنترنت وإلى المواد المطلوب شرائها وانخفاض الإسعار والحرية في الاختيار.
وقد بدأ التسويق عالميا في الشبكة العالمية للانترنيت بموقع أمازون لبيع الكتب والذي تطور فيما بعد لتسويق البضائع الاخرى ثم انتشرت لكل القطاعات وفي كل دول العالم.
أما فى مصر فقد بدأ التسويق عبر شبكة الأنترنت فى الأنتشار بظهور العديد من المواقع التى تقدم خدمة البيع والشراء دون وسيط ” من البائع للمشترى” خاصة فى ظل أقبال الشباب على أستخدام كافة وسائل التكنولوجيا متمثلة فى تصفح هذة المواقع مباشرتا أو تحميل تطبيقاتها على أجهزة الموبيل وأستخدامها فى أى وقت وأى مكان لعقد صفقات سواء بيع أو شراء دون وسيط .
ولكن لوحظ فى الفترة الأخيرة أن هنالك فئة من معدومى الضمير تستغل هذة المواقع والتطبيقات فى أستدراج ضحاياها لسرقتهم وصولا لقتلهم لعل أبرز القضايا الأخيرة وأشهرهم هى” مقتل طالب هندسة بنها “
ومن منطلق معرفة كافة الأراء المؤيدة والمعارضة كانت لنا هذة اللقاءات مع بعض الشباب المهتم بالموضوع
مهمة ولكن تستخدم بحذر
يقول “حسين محمود” – طالب فى “هندسة شبرا” يؤكد على أهمية تلك المواقع فى سرعة عمليات البيع والشراء وبأسعار أقل من الموجودة بالسوق وأنة بصفة خاصة يستخدمها مؤكدا على ضرورة أنة لابد للشخص من معرفة كافة التفاصيل عن البائع أو المشترى ضمانا لكليهما خاصة أن التعامل مباشر بين الطرفين وأن أى مقابلة لاتمام أى صفقة بيع أو شراء لابد أن نكون فى مكان عام ومعروف وموجود بة العديد من الاشخاص كالكافية مثلا للطمأنينة
التعامل فى حدود محافظتك
ويشير ” أحمد شاكر ” طالب بهندسة الزقازيق إلى انة يرى على أهمية أستخدام مواقع البيع والشراء ولكنة عن نفسة يستخدمها داخل حدود سكنة خاصة وأن كان يعرف البائع وذلك ضمانا لسلامتة الشخصية مع ما يسمعة من حوداث تتم عن طريق الإستدراج بتلك التطبيقات خاصة الحادث المؤسف الأخير الذى وقع لطالب جامعة بنها وقتلة دون ذنب عبر استخدامة لتطبيق مشهور جدا فى مصر
البيع والشراء الأمن من خلال المراكز التجارية
ويضيف “محمد شاكر ” طالب بتكنولوجيا العاشر أنة لايفضل أستخدام هذة المواقع خاصة بعد ماسمعة عن عمليات السرقة والقتل التى تتم باستدارج الضحايا عبر تلك التطبيقات وأن أفضل شئ هو التعامل فى البيع أو الشراء عبر المراكز التجارية فقط لضمان عدم تعرض الشخص للخطر
ضرورة قيام مواقع التسويق بدور الوسيط
وتؤكد ” سلمى أحمد ” طالبة بأداب عين شمس على أهمية أستخدام تلك المواقع فى التسوق خاصة مع انتشار استخدام وسائل التكنولوجيا بين الشباب واصبح إيقاع الحياة سريع ولكن لابد أن يتم الامر من خلال الموقع نفسة أى لابد ان يكون لكل موقع مكتب فى كل محافظات الجمهورية تتم من خلالة عملية البيع او الشراء لتحقيق عامل الضمان للطرفين
رأى الخبراء
وعلق الخبير “مصطفى أبو جبرة”، خبير نظم معلومات على واقعة قتل الشاب محمد في حادث شراء «لاب توب»، عبر أحد مواقع الشراء «أون لاين»، قائلا: إن هذه الجريمة ليست إلكترونية، وأضاف أن الموقع الذي تعامل معه الشاب مؤمن رقميًا، وشروط التعامل عليه واضحة جدًا، لافتًا إلى أن المشكلة ليست بالموقع ولكنها في الواقع، وأن هذه الجريمة يمكن أن تحدث في مقايضة في السوق الواقعية.
وتابع: «الجريمة ليست مرتبطة بآلية الاقتصاد الإلكتروني، ولكنها مهارات التعامل التي يجب أن يكتسبها البائع والمشتري عبر هذه المواقع لتوخي الحذر، بعدم تحديد أماكن بعيدة يمكن أن تحدث بها جريمة مثل واقعة محمد، وعدم إعطاء الأمان لأي شخص يتم التعرف عليه إلكترونيًا»، موضحا أن الشراء الإلكتروني، سهّل عملية القبض على الشابين مرتكبي الجريمة بتتبع الأجهزة، التي تعاملا من خلالها، للقيام بالمعاملة وطرح إعلانهما جريمة على أرض الواقع.
وجدير بالذكر أنة فى الفترة الأخيرة إزدادت حوادث النصب والقتل عن طريق الإستدراج عبر تطبيقات الإنترنت لذا لابد من وضع ألية وضوابط تقنن عمل هذة المواقع داخل مصر لضمان أمن وسلامة مستخدميها خاصة فى ظل إنتشار إستخدامها فى عمليات البيع والشراء
 
 
Facebook Comments

أخبار ذات صلة

شارك برأيك وأضف تعليق

إحصائيات المدونة

  • 980٬444 الزوار
جميع الحقوق محفوظة لجريدة اليوم الخامس 2019 ©