الاخبار

إنجازات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي في مجال التعليم عام ٢٠١٥م

متابعة/ أحمد عبد السيد
إنشاء كلية الحاسبات والمعلومات بجامعة كفر الشيخ
الارتقاء بالمستوى التعليمى والبحث العلمى في الحاسبات وتكنولوجيا المعلومات لتحقيق التميز والابتكار في البحث العلمي وخدمة المجتمع على المستوى المحلي والإقليمي.

تحتوي الكلية على أقسام.

قسم نظم المعلومات.
قسم تكنولوجيا المعلومات.
قسم علوم الحاسب.
قسم هندسة البرمجيات.
نشمل أهداف الكلية:

إجراء الدراسات والبحوث العلمية والتطبيقية فى مجال الحاسبات والمعلومات وفى مقدمتها تلك التى لها أثر مباشر على التنمية المتكاملة فى المجتمع وانشاء وحدات ابحاث متخصصة فى الفروع المختلفة للحاسبات والمعلومات.
تقديم الاستشارات والمساعدات العلمية والفنية للهيئات والجهات التى تستخدم تكنولوجيا الحاسبات والمعلومات وتهتم بصناعة واتخاذ القرار ودعمه.
تدريب الكوادر الفنية فى قطاعات الدولة المختلفة على تكنولوجيا الحاسبات والمعلومات.
نشر الوعي وتعميقه فى المجتمع بهدف استخدام تكنولوجيا الحاسبات والمعلومات فى قطاعات ومؤسسات الدولة المختلفة ، ورفع كفاءة استخدامها.
القدرة على استخدام المھارات والتقنيات وتكنولوجيا المعلومات الحديثة والضرورية لتصميم وبناء البرمجيات.
عقد الاتفاقيات العلمية مع الهيئات والمؤسسات المناظرة على المستوي المحلي والإقليمي والعالمي بهدف تبادل الآراء وإجراء البحوث المتعلقة بتخصصات الحاسبات والمعلومات.
توفير وتدعيم وسائل النشر والبحث العلمي فى شتي مجالات التخصص.
إنشاء وحدات متخصصه متقدمه فى الفروع المختلفه لعلوم الحاسبات والمعلومات.
الاشتراك مع الجهات المتخصصة لتطوير وتعريب برمجيات النظم والتطبيقات المختلفة.
تضم الكلية:

٤ قاعات دراسية.
١٢ معامل وورش.
قاعة مؤتمرات.

* إنشاء كلية الآداب بمدينة سوهاج الجديدة
يهدف المشروع إلى زيادة أعداد الطلاب المقبولين بالكليات وتهدف الكلية إلى إعداد خريجين مؤهلين علميًا وعمليًا مكتسبين المهارات المناسبة التي يحتاجها سوق العمل، كما تعمل على تحقيق أهداف التعليم المستمر وذلك من خلال ما تقدمه من برامج مختلفة في مرحلتي الليسانس والدراسات العليا وتنمية مهارات البحث العلمي في مجال اللغات والعلوم الإنسانية والاجتماعية، بتكلفة ٨١ مليون جنيه.

* إنشاء مجمع المدرجات وقاعة المؤتمرات بجامعة سوهاج
يهدف المشروع إلى معالجة التكدس في المدرجات وخلق جو تعليمي مميز مما يساعد على رفع جودة التعليم الجامعي وتطبيق متطلبات الجودة، وإقامة كافة المؤتمرات والفاعليات الخاصة بالجامعة. بتكلفة ١٥٥ مليون جنيه.

* إنشاء كلية حقوق بجامعة المنيا
تساهم الكليه فى اعداد موارد بشريه مؤهله فنياً ومهارياً للعمل فى مختلف المجالات القانونية والمحاماه والتحكيم ، والنهوض بأعباء الوظائف القضائية المختلفه ، كما تعمل على تطوير نظم الدراسة والبحث القانونى وفق احدث النظم العالمية المقارنة ، ورفع مستوى الليسانس والدراسات العليا، وتقديم الخدمات الاستشارية والخبرات القانونية والتدريب القانونى والقضائى، على نحو يستجيب لحاجات البلاد فى التنمية الاقتصادية والاجتماعية وغيره

أهداف كلية حقوق بجامعة المنيا:

تزويد الطلاب بالمعارف والنظريات الاساسية والمتقدمة فى مختلف مجالات القانون العام والخاص ومصادره المتنوعه.
تمكين الطلاب من تطوير مهاراتهم الذهنية والعملية، وتطوير قدراتهم على التعليم
انشاء وتعزيز الجانب المهنى التطبيقى للعلوم القانونية النظرية عند الطلاب، وبناء ثقتهم الذاتية وقدراتهم على حل المشكلات والقضايا.
تطوير القدرات والمهارات الخاصة بالمرافعات واجراءات التقاضى وسائر متطلبات ميدان العمل القانونى لدى الدارسين والباحثين.
رفع قدرات الطلاب فى التفكير المنطقى والنقد والجدل فى المناقشات القانونية والاجتهاد واختيار الحل المنطقى الملائم من بين الحلول البديلة.

* إنشاء كلية الصيدلة بجامعة جنوب الوادي
تسعى كلية صيدلة بجامعة جنوب الوادي إلى إعداد كوادر مهنية ذوى كفاءة عالية قادرة على التنافس على المستوى القومى من خلال برامج تعليمية متميزة ومواكبة تطور البحث العلمى فى تنمية المجتمع وخدمة البيئة كما تقوم الكلية بتبنى بحوث صيدلية وطبية بالتعاون مع الفريق الطبى بحيت تتمشى هذه البحوث مع الاهداف القومية للوطن.

وتشمل الكلية عدة أهداف منها:

اعداد خريج متخصص فى العلوم الصبدلية ومؤهل للمناقسة الاقليمية والعالمية فى ممارسة مهنة الصيدلة .
اجراء البحوث العملية والتطبيقية فى مجالات الصيدلية والطبية المرتبطة بخدمة وتنمية المجتمع.
انشاء وحدات ذان طابع خاص لتقديم الاستشارات والخدمات العلمية والفنية للجهات المعتية بالنواحى الصحية والتصنيع الدوائى.
الإٍستمرار فى دعم كافة مجالات والتعلم الصيدلى من أجل الإرتقاء والوفاء بالإحتياجات.
وتحتوي على أقسام:

قسم الأدوية والسموم.
قسم العقاقير.
قسم الكمياء التحليلية الصيدلية.
قسم الكمياء الطبية.
قسم الكمياء العضوية.
قسم الصيدلة الصناعية.
قسم الميكروبولوجيا والمناعة.
قسم الصيدلة الاكلينيكية.

* إنشاء كلية العلاج الطبيعي بجامعة جنوب الوادي
تهدف الكلية إلى تخريج طلاب قادرين على تقديم الرعاية الصحية للفرد والأسرة والمجتمع وخدمة البيئة في حالة الصحة والمرض وذلك من خلال إكتساب الطلاب القدرة على تقييم وتخطيط وتنفيذ العلاج الطبيعي والتقنيات والإجراءات للمرضى وفقا لاحتياجاتهم وللظروف الصحية بالإضافة الي:

تلبية الطلب المتزايد لقطاع الصحة المصري من خريجي العلاج الطبيعي خصوصاً فى صعيد مصر .
إعداد الطلاب لإظهار مهارات الاتصال المناسبة ومهارات حل المشاكل ومهارات التفكير النقدي.
إعداد طلاب لديهم القدرة على العرض وعلى مستوى من الكفاءة السريرية ورعاية المرضى على اعلى مستوى في المجال التقني.
تطوير أدوات واستراتيجيات الإدارة للتعامل مع المعايير الدولية.
واقعية تحليل العقبات التي تحول دون تطوير أداء الإدارة مع استمرار التقييم وفقا لمعايير عالمية.
تحسين فعالية أداء الطلاب نتيجة لتطوير التعليم.
الاستفادة من استراتيجية التعليم المستمر من أجل تحقيق فعالية التعليم طبقا لاحتياجات المجتمع ذات الصلة.
تحقيق مستوى مميز من الأبحاث العلمية في مجال العلاج الطبيعي وإعادة التأهيل للأطفال المعوقين وفقا للمتطلبات البيئية.

* إنشاء كلية الخدمة الاجتماعية التنموية بجامعة بني سويف
تعمل الكلية على اعداد أخصائى اجتماعى يستطيع المنافسة فى سوق العمل محليًا واقليمًا وقادرعلى أحداث التغير الايجابى فى المجتمع وتقوم باجراء البحوث التى تهتم بدراسة السلوك الانسانى والبيئة الاجتماعية لوضع الخطط المناسبة للتدخل المهنى سواء على مستوى البكالوريوس او الدراسات العليا والنهوض بالمجتمع كما تعمل على تنمية مجتمعها الداخلى والمجتمع المحلى المحيط بها والمساهمة فى حل المشكلات القومية.

وتشمل أقسام الكلية الأتي:

قسم خدمة الفرد.
قسم خدمة الجماعة.
قسم تنظيم المجتمع.
قسم التخطيط الاجتماعي.
قسم الخدمة الاجتماعية.

* إنشاء كلية السياسة والاقتصاد بجامعة السويس
وتشمل أهداف الكلية:

تخريج نوعية متميزة ورفيعة المستوى من الخريجين في مختلف التخصصات العلمية بالكلية وفقاً لمعايير الجودة والتميز الدولية.
تشجيع البحث العلمي ذي الطبيعة النظرية والعملية على حد سواء في شتى فروع المعرفة السياسية والاقتصادية، والعمل على تنمية القدرات البحثية وذلك بإعداد أجيال من الباحثين القادرين على متابعة البحث العلمي المتميز والابتكاري.
تفعيل دور الجامعة في خدمة المجتمع، وذلك من خلال التصدي لحل المشكلات المجتمعية ذات الطبيعة السياسية والاقتصادية.
تقديم الخبرة العلمية والدعم المعرفي لمتخذي القرار السياسي أو الاقتصادي على النحو الذي يكفل تفعيل السياسات العامة في مجتمعنا ويسهم في دفع عجلة التنمية السياسية والاقتصادية والاجتماعية.
بناء وتنمية القدرات العلمية والمهارات التطبيقية للعاملين في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية من خلال البرامج والدورات التدريبية والمؤتمرات وورش العمل.
الارتقاء بمستوى الوعي السياسي والاقتصادي لدى مختلف قطاعات المجتمع وذلك من خلال برامج التوعية والندوات التثقيفية العامة سواء داخل الكلية أو خارجها أو بالتعاون مع أجهزة الإعلام ولاسيما في القضايا التي تشغل اهتمام الرأي العام.
الإسهام في نقل المعرفة وتبادلها على المستويات المحلية والإقليمية والدولية وذلك من خلال إيفاد البعثات العلمية، وتنظيم المهام لأعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة من خلال برامج تبادل الأساتذة والطلاب على مستوى الجامعات دولياً وكذا من خلال عقد المؤتمرات العلمية.
تشجيع النشر العلمي من خلال مجلة للكلية تعمل على تغطية مختلف فروع المعرفة العلمية السياسية والاقتصادية.
تشجيع التعاون بين الكلية كمؤسسة علمية أكاديمية وبين الجهات المعنية في المجالات التطبيقية أو المهنية لربط الدراسات النظرية بالواقع العملي في المجالات السياسية والدبلوماسية والاستراتيجية والامن القومي والإعلام والمحليات والإدارة العامة والاستثمار والمصارف.
تحتوي الكلية على أقسام:

قسم العلوم السياسية.
قسم الاقتصاد.

* إنشاء كلية العلوم الصحية التطبيقية بجامعة المنوفية
تحتوي الكلية على:
قاعات دراسية سعة ١٠٠ طالب.
قاعات تدريب سعة ٢٥ طالب.
٦ معامل متنوعة حاسب الي – قسم مختبرات – قسم تكنولوجيا الاستعاضة الصناعية للأسنان – قسم تكنولوجيا الاجهزة الطبية الحيوية.
تشمل أهداف الكلية:

إعداد خريج ذو كفاءة عالية قادر على رفع كفاءة الخدمة الصحية بشقيها الوقائى والعلاجى.
تطوير المهارات التطبيقية في المؤسسات الصحية.
تطوير المهارات التطبيقية في المؤسسات الصحية.
دعم البحث العلمي لتطوير العلوم الطبية التطبيقية للاسهامفى التقدم العلمي والتقنى لتنمية وخدمة المجتمع.
و تحتوي الكلية على:

قسم تطوير الأجهزة الطبية.
قسم التحاليل الطبية.
قسم الطب الوقائي.
قسم الأشعة التشخيصية والعلاجية.
قسم تراكيب الأسنان.

* إنشاء كلية الصيدلة بجامعة الفيوم
تهدف الكلية الى إعداد خريجين مؤهلين حيث يكون لهم القدرة على تطبيق الممارسات الصيدلية وفقًا للمعايير العالمية وإعداد جيل من الصيادله يكون لهم دور فعال في الخدمات العلاجية والرعاية الصحية، إجراء أبحاث مبتكرة ودراسات علمية في مجال العلوم الصيدلية الأساسية التطبيقية، وتقديم خدمات للمجتمع بمشاركة مهنية متخصصة في الرعاية الصحية وإجراء أبحاث مبتكرة ودراسات علمية في مجال العلوم الصيدلية الأساسية التطبيقية.

و تحتوي أقسام الكلية إلى:

الصيدلانيات.
العقاقير.
الأدوية والسموم.
الميكروبلوجيا والمناعة.
الكمياء التحليلية الصيدلية.
الكمياء الحيوية التحليلية.
الكمياء العضوية والدوائية.
الصيدلة الإكلينيكية.

* إنشاء كلية الفنون التطبيقية بجامعة بني سويف
بهدف اعداد خريج وباحث متميز قادر على تنمية مهارته الابداعية والتكنولوجية وتقديم خدمات واستشارات فنية متخصصة تلبي احتياجات سوق العمل المحلي والاقليمي من خلال البرامج التعليمية المختلفة .

وتحتوي الكلية على أقسام:

قسم الغزل والنسيج والتريكو.
قسم طباعة المنسوجات والطباعة الخارجية.
قسم الأشغال الفنية والتراث الشعبي.
قسم النحت والتشكيل المعماري والترقيم.
قسم المنتجات المعدنية والحلي.
قسم التصميم الصناعي.
قسم التصميم الداخلي والأثاث.
قسم طباعة المنسوجات والصباغةوالتجهيز.
و تشمل أهداف الكلية:

تطوير البنيه التحتية وتوفير فرص التعليم والتعلم بما يحقق الجودة والاعتماد .
التطوير والتقييم المستمر للبرامج التعليمية وبرامج الدراسات العليا بالكلية لمسايرة التطور العلمي في التخصصات المختلفة لتلبية احتياجات سوق العمل من خريج متميز قادر على المنافسة .
توفير منظومة متكاملة للبحث العملي بما يساعد على التنمية الاقتصادية للمجتمع.
تنمية الموارد البشرية بما يحفز قدرات أغضاء هيئه التدريس والجهاز الإداري للوصول إلى اعلى درجات الكفاءة .
تعزيز وتطوير المشاركة المجتمعية وخدمة البيئة بما يساهم فى دعم وتحقيق رؤية ورساله وأهداف الكلية الاستراتيجية .
نمية الموارد الذاتية للكلية لتدعيم العملية التعليمية والبحثية .
توفير وسائل تعلیمیة متطورة للنهوض الدائم بمستوى الخریج القادر على المنافسة الدائمة في سوق العمل وتلبیة احتیاجات المستفیدین علمیا ومعرفیا وسلوكیا.
دعم تفعيل اتفاقيات التعاون في مجالات البحث العلمي والتبادل الطلابي والتدریب العملى في كافة مجالات التخصص .
تنمیة قدرات أعضاء هیئة التدریس والإداریین وتحفيز التنافسیة محلیاً وإقليمياً .
تطویر الخدمات البحثیة والاستشاریة وانٕشاء قواعد بحثیة متطورة قادرة على ملاحقة التطور السریع في مجالات التخصص المختلفة .

* إنشاء كلية رياض الأطفال بجامعة أسيوط
التوسع في إتاحة فرص التعليم العالي بالجامعات الحكومية من خلال إنشاء كليات ومعاهد عليا جديدة تحتاج إليها سوق العمل المحلية والأجنبية وعملية التنمية الوطنية وذلك لكل الكليات والمعاهد المنشأة وإعداد كوادر متميزة ومتخصصة من معلمات رياض الأطفال وتحقيق الريادة التربوية والعلمية وتخريج أجيال من المعلمات قادرات على استثمار التكنولوجيا والمنافسة في مجالات التعليم والتعلم والبحث العلمي وخدمة المجتمع لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة في مجال الطفل

ومن أهداف الكلية:

إعداد معلمات متميزات في مجال التعامل مع الأطفال العاديين والمدمجين.
تدريب قيادات تربوية متخصصة في المجالات المختلفة للطفولة .
تصميم البرامج التدريبية المتنوعة للعاملين والقيادات التربوية المتخصصة في المجالات المختلفة للطفولة لرفع مستوى العاملين في مجالات الطفولة علمياً ومهنياً.
إعداد البحوث والدراسات العلمية والميدانية في مجالات الطفولة .
اقتراح حلول علمية لمعالجة قضايا الطفولة وإبداء المشورة للهيئات المختلفة في مجالات الطفولة المختلفة .
توفير مصادر التعليم والتدريب والتقويم المستمر والبحث العلمي من خلال توظيف إمكانيات المكتبة وغيرها من الأدوات اللازمة للعمل برياض الأطفال.
توفير مصادر التمويل الذاتي من خلال الوحدات ذات الطابع الخاص وتسويق الأبحاث كوسيلة لتوفير المال اللازم كى تحقق الكلية رسالتها .
توفير الكوادر الأكاديمية والإدارية والتخصصات اللازمة لتحقيق رسالة الكلية في التعليم وخدمة المجتمع والبحث العلمي .
توطيد العلاقة بين مؤسسات رياض الأطفال في المجتمع المحلى والعربي والدولي بما يمكن من تبادل الخبرات والمشاركة المجتمعية وتمكين هذه المؤسسات من أداء رسالتها في تأهيل الأطفال للالتحاق بالتعليم الأساسي .
تنمية ثقافة الجودة بين العاملين في مؤسسات رياض الأطفال بما يتضمنه من كيفية التعامل مع مقاومات التطوير .
تحتوي الكلية على أقسام:

قسم النفسية.
قسم التربوية.
قسم العلوم الأساسية.

* إنشاء كلية الفنون الجميلة بجامعة أسيوط الجديدة
التوسع في إتاحة فرص التعليم العالي بالجامعات الحكومية من خلال إنشاء كليات ومعاهد عليا جديدة تحتاج إليها سوق العمل المحلية والأجنبية وعملية التنمية الوطنية وذلك لكل الكليات والمعاهد المنشأة

تتكون الكلية من عدة أقسام منها:

قسم النحت.
قسم الجرافيك.
قسم الديكور.
قسم العمارة.
وقسم التصوير.
ومن أهداف الكلية:

مواكبة التطور في سوق العمل وتلبية احتياجات المستفيدين من خريج متميز في النواحي التشكيلية والتصميمية وقادر على المنافسة عالميا.
عداد المبدع الفنان الذى يمتلك الرؤية المتجددة والوعى الإبداعى النابض مع حقائق العصر ، وتحقيقه للوظائف الجمالية والعملية المتجددة من خلال السيطره على أساليب وطرق الأداء المتطوره بإستمرار.
جراء البحوث والدراسات فى مجالات التخصص المختلفة بالكلية وتبادل الخبرات والمعلومات مع الهيئات والمؤسسات التعليمية والثقافية المصرية والعربية والدولية.
تقديم المشوره الفنية فى مجالات التخصص المختلفة والإسهام فى تطوير وتحديث الفكر والممارسات فى مجالات عمل الكلية لخدمة البيئة والمجتمع.
تهتم الكلية بإحياء التراث المصري القديم والقبطى والإسلامى فى العمارة والفنون والدراسة المتأنية لمعطيات الثقافات الأخرى فى التراث الإنسانى.

* إنشاء معهد الدراسات العليا للبردي والنقوش وفنون الترميم بجامعة عين شمس
على مدى ثلاثة وعشرين عاما اضطلع مركز الدراسات البردية والنقوش بمهامه العلمية المحددة والمعلنة وهى إجراء البحوث التى تعتمد أساساً على النصوص البردية الوثائقية والأدبية سواءً منها ما سبق تشره أم لم ينشر بعد وقد استقطب المركز فى ذلك جهود العلماء والباحثين المصريين والعرب فى داخل الوطن العربى ، كما اجتذب كثيرا من العلماء الأجانب فىهذا المجال.

يشكل المعهد جهة علمية مصرية وطنية متخصصة تعنى بدراسة وتوثيق تاريخ مصر وتراثها الحضارى بكافة فروعه المختلفة وذلك من مصادره الأصلية وهو أوراق البردى والنقوش التى تم الكشف عنها والتى لا تزال تجود بها أرض مصر .
هدف المعهد إلى إمداد مصر وغيرها من الدول بالمتخصصين الذين يتقنون حرفية تحقيق النصوص البردية والنقوش وسد فراغاتها وذلك فى ضوء معرفة متكاملة لديهم بعلم الخطوط القديمة وتطور اللغة عبر العصور وهى مهمة تفوق إمكانات المركز الحالية ولا يمكن تحقيقها إلا من خلال إنشاء معهد متخصص لتحقيق هذا الهدف وهو أمر أدركته معظم مراكز البردى الأوروبية والأمريكية فعنيت بإنشاء معاهد تعليمية حرفية يرجع بعضها إلى أخريات القرن التاسع عشر الميلادى .
هدف المعهد إلى إعداد متخصصين قادرين على نشر البرديات غير المنشورة التى لا تزال تؤلف ما يقرب من سبعين فى المائة من البرديات المودعة فى مكتبات المتاحف أو المجموعات الخاصة ، بل إعادة قراءة ما تم نشره وتصويب بعض ما وقع فيه ناشروه من أخطاء .
إنشاء المعهد لا يشكل مجرد طرف أو رغبة فى محاكاة الدول الأوروبية التى سبقتنا فى إنشاء معاهد مماثلة بل الأمر يتعدى إلى ما هو أخطر من ذلك وهو ما لاح مؤخرا من محاولات من البعض لتحريف بعض النصوص ، وهو أمر لا يقدر على التصدى له لبيان بطلاته وكشف مقاصده إلا خبير مؤهل فى علوم البردى والنقوش المتشعبة خاصة أن الحاجة ملحة لسرعة الرد على التحريفات التى يهدف العديد منها إلى تحقيق مآرب سياسية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق