رئيس مجلس الادارةمروة حلمي
رئيس التحريرأحمد يوسف

التوحد بين الخطر والأمل

  • تقرير
  • 28 يوليو 2019
  • 2080 مشاهدة
التوحد بين الخطر والأمل

كتبت ا:وفاء نور الدين

هذا الاسم كان أحد ابحاثى المقدمة لكلية التربيه جامعة الإسكندرية أثناء دراستى الإعاقات واضطرابات الكلام، وقد كان اسما له معنى كبير فقد اثرت أن ابث روح الأمل فى قلب كل ام او اسره لديها طفل مصاب بالتوحد وكأنني اقول لهم صبراً فإن المثابرة والإصرار والدعاء والتوجيه الصحيح سيكون لهم بالغ الأثر في تغيير طفلك وقد رأيت هذا بعينى

هذا التغيير وهذه الفرحة التى تعلو وجوه الآباء عند تحقيقه والتخلص من هذا الخطر الذى يدق أبواب الأسر بل ويزداد يومآ بعد يوم ولا أحد يعرف أسبابه الحقيقيه ولكن هناك من يقول انها الوراثه وان جزء معين بالمخ هو السبب الأساسى لذلك ولكن الأكيد انه اذا كان الأب أو الأم مصاب بالتوحد فإن نسبة إصابة الأبناء كبيره جدا.
وأحدهم يقول انها المعادن التقيله فى الدم هى أهم أسبابه
وكذلك البيئه لاننساها ابدا فهى سببا مهما له بل ومن الممكن أن تكون سببا رئيسيا لزيادة درجاته كما أنها من الممكن أن تكون أحد أهم أسباب الشفاء.
ولاننسي ابدا انه كلما تأخر عمر الأبوين فى الإنجاب (أربعين فما فوق) فاصابة الأطفال وارده أيضا.
وإذا قلنا أن كلها أسباب اتؤدى اليه فماذا على الأم أن تفعل لإنقاذ طفلها من هذا الخطر والوصول للأمل في التغيير ووضع الطفل على أبواب الشفاء.
واقول لها :اولا _راقبى طفلك منذ ولادته ‘راقبى نمو حواسه، راقبى انتباهه وإدراكه وكلامه ونظراته وإذا لاحظتى اى تغيير لاتنصتى لمن يقول (بكره هيبقي كويس) بل توجهى فورا المختص واعلم جيدا أن التدخل المبكر احد اهم اسباب الشفاء والتوجيه الصحيح سببا مهما أيضاً وإصرارك وقوة ارادتك سيكونوا سببا في تغييره وستصلين لدرجة ان من يراه لم يصدق انه كان يوما مصابا به.
وهناك نماذج عده من العلماء كانوا مصابين بالتوحد بل والأكثر عجباً هو العالمه نهال ثابت اليمنيه احد اهم عباقرة إدارة الأعمال على مستوى العالم وإذا بحثنا سنجد الكثير المتميزين منهم فى الرسم والسباحه وغيرها من الفنون.
وأود أن أقول إن كل ابتلاء وراءه حياة فقط استعن بالله وتحدى قدراتك وستصل لماتريد أن شاء الله

 

Facebook Comments

أخبار ذات صلة

شارك برأيك وأضف تعليق

إحصائيات المدونة

  • 877٬920 الزوار
جميع الحقوق محفوظة لجريدة اليوم الخامس 2019 ©