رئيس مجلس الادارةمروة حلمي
رئيس التحريرأحمد يوسف

القضاء على التسـول

  • مقال
  • 17 أغسطس 2019
  • 56 مشاهدة
القضاء على التسـول

بقلم : مسعد سليم

عندما يبتعد الإنسان عن الطاعات ، ويهجرها ، ولا يبالي بما أمر الله به ، ويترك نفسه للحياه تجعل منه شخص آخر غير الذي كان عليه في سابق عهده ؛ حتمآ تنقلب الأمور رأسآ على عقب ، ونرى ما لا يحب أن نراه ؛ كظاهرة التسول التي تأججت نيرانها في هذه الفترة عن الماضي هل لو الزكاة خرجت كما أمرنا الله ورسوله صلى الله عليه وسلم كان هذا هو الحال ؟ بلا شك كانت الصورة تختلف تمامآ عما هي عليه الآن .

ومن المحزن جدآ عندما نجد أطفال يتسولون في الشوارع والطرقات ! أليس هؤلاء الأطفال هم شباب الغد ! كيف يقودون الأمة مستقبلا وقد تم توجيههم بشكل سلبي في مثل هذه الأعمال ؟ لماذا يغتالون كرامتهم ويزرعون فيهم التدني والكسرة منذ نعومة أظافرهم هكذا ؟! رفقآ بهم فهم أمل الغد ومستقبله .

هذه الظاهرة يجب العمل على إقصاؤها ، عار علينا جميعا أن يكون حال أمتنا هكذا ؛ الأمة التي علمت الدنيا أجمع في شتى المجالات المختلفة ، أن تمد يدى بعض أبنائها لطلب الصدقة ؛ فديننا حثنا على الزكاة ، والصدقة ؛ ولو أخرجناهم كما يجب ما كان بيننا متسول ، ولا منكسر ، ولا بعض من الذين يستخدمون التسول كحرفة سهلة للسرقة بأسم الصدقة ، والتلاعب بفطرة القلوب الطاهرة .

دعونا نتحد على وئد هذه الظاهرة ، من أجل وطننا الحبيب ، ونحث بعضنا بعضا على الزكاة ، والتصدق سرآ كما أمرنا ؛ حتى لا نجرح مشاعر المساكين ، والمحتاجين ، ولا نترك مجالا لرؤية طفل ، أو رجل ، أو إمرأة يتسولون ، ولا نسمح أن يكون بيننا محتاجآ ؛ مادمنا قادرون على مساعدته

Facebook Comments

أخبار ذات صلة

شارك برأيك وأضف تعليق

إحصائيات المدونة

  • 927٬788 الزوار
جميع الحقوق محفوظة لجريدة اليوم الخامس 2019 ©