رئيس مجلس الادارةمروة حلمي
رئيس التحريرأحمد يوسف

النار والدماء تلتهم منازل محافظات الصعيد باكملها

النار والدماء تلتهم منازل محافظات الصعيد باكملها

محمد/ بهي

هذه هي الحياه المريره التي يعيشها اهالي صعيد مصر منذ زمن طويل فالنار احرقت قلب كل ام واب واخت وزوجه صعيديه بسبب الثائر الذي دخل كل منزل بالصعيد
فكل يوم نسمع خبر عن من قتل هنا وهناك بسبب اشياء تافها تتجاهلها كل المسئولين فالي متي سوف يظل الوضع هكذا وما هي الاسباب التي تؤدي إلى انتشار تلك المشاجرات بلك المحافظات والتي
يذهب ضحاياها بالاف من شباب ورجال ونساء واطفال وشيوخ
هل السبب هو الجهل وعدم تصليت الضوء على تلك المحافظات وقله التعليم بها وعدم تحرك المسئولين ليضعه حل لتلك المشاكل
ام السبب هو ضعف ايمان سكان هذه المحافظات وعدم علمهم بحرمة الدم فكم نعلم جميعاً
ان هدم الكعبة اهون عند الله من قتل نفس بغير حق
؟؟؟ الا يعلمون اهل الصعيد بذلك
الي متي ستظل حياتهم مريرة حزينه هكذا فالنار التهمت كل شيء وما هو الشئ الاغلي من حياة الشخص نفسه اليست ذلك مصيبة كبرى لا يطيقها ولا يتحملها بشر القتل وصفقك الدماء والسجن واخذ الثائر لماذا لا يعدم من يقتل حتي ترتاح القلوب وتلتهم الجروح
فبعد مشوار طويل اتضح ان من يقتل ويحكم عليه بالاعدام لا يفكر اهل القتيل في اخذ سائر فلماذا لا يوجد قانون ينص صراحة ان جزاء القاتل هو الاعدام ولا بديل غير ذلك في الحكم عليه
فالجميع في محافظات الصعيد يوئيد تلك الاحكام التي تقلل من مشكلة الثائر في صعيد مصر فالجميع يرددون قولا واحداً ان لو علم الجميع أن الشخص الذي يقتل سوف يعدم لا يفكر احد في القتل
وتذهب تلك المشكلة الي الجحيم فهل ياتي من يطبق تلك القوانين ويخرج بنا من هذه الكارثة ام سوف يعيشوا اهالي الصعيد في تلك الحياه المريرة حتي تقوم الساعه دعونا ننتظر ما تقدمه لنا الايام المقبله

Facebook Comments

أخبار ذات صلة

شارك برأيك وأضف تعليق

إحصائيات المدونة

  • 752٬194 الزوار
جميع الحقوق محفوظة لجريدة اليوم الخامس 2019 ©