رئيس مجلس الادارةمروة حلمي
رئيس التحريرأحمد يوسف

الهلالى خلال لقائه مع المعلمين المتدربين ضمن مشروع “التعليم أولا”:

  • مصر
  • 30 مايو 2016
  • 304 مشاهدة
الهلالى خلال لقائه مع المعلمين المتدربين ضمن مشروع “التعليم أولا”:

كتب / عطا رجب

http://elyoumel5.com/?p=6423

 

download (3)  photo1_29-5-16

الوزارة تسعى إلى توفير فرص تدريبية متميزة لتنمية مهارات المعلمين قال الدكتور الهلالى الشربينى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى إن حرص الوزارة على التنمية المهنية المستدامة للمعلمين يأتى من إيمانها الكامل بأن المعلم هو حجر الزاوية في العملية التعليمية بأسرها. جاء ذلك خلال كلمة الوزير فى لقائه مع المعلمين المتدربين ضمن مشروع “التعليم أولا” بالمدينة التعليمية بالسادس من أكتوبر. أكد الوزير أن المعلم ليس مسئولاً عن التنمية المعرفية للطلاب وحسب، وإنما هو أيضًا المسئول عن تربيتهم الأخلاقية ورعايتهم النفسية، وبناء شخصيتهم بطريقة متوازنة، وترسيخ الأفكار المعتدلة في أذهانهم، ومساعدتهم على اكتشاف إمكاناتهم، وتنمية مواهبهم، وتوجيههم نحو استغلال ميزاتهم الخاصة؛ لتحقيق أفضل مستويات الأداء، ليس في حياتهم التعليمية فقط، وإنما في حياتهم العملية كذلك. وأوضح الوزير أن القيمة الحقيقية لهذه المبادئ والأفكار لا تظهر حتى يتم العمل بها، قائلا: إننا نعقد آمالنا عليكم؛ لتحويل هذه الأفكار والمبادئ إلى واقع ملموس، ينعكس على نتائج الطلاب في الامتحانات، والأهم أن يظهر في أدائهم السلوكي وتوجهاتهم نحو معلميهم، وزملائهم، ومجتمعهم. وأضاف الوزير أن الوزارة تسعى بصورة دائمة إلى توفير فرص تدريبية متميزة تساهم في تنمية ودعم مهارات وقدرات المعلمين، مثل هذا البرنامج التدريبى الذى تشاركون فيه اليوم، والذى يتميز باستهدافه لكافة المعلمين العاملين بالمدارس الرسمية للغات في المرحلة الابتدائية، وكذلك مديرى ووكلاء هذه المدارس، وبالتالى فهو يوفر فرصة لإحداث نقلة نوعية شاملة فى أداء تلك المدارس. وأشار الوزير إلى أنه في إطار ذلك يتم الدفع بكل قوة نحو تحويل الرؤى، والأهداف، إلى واقع فعلى، قائلاً: لن نتمكن من ذلك إلا بعونكم جميعًا كل فى موقع عمله. ودعا الوزير المشاركين إلى أن يعتبروا أنفسهم مسئولون عن تحقيق أهداف هذا المشروع ونجاحه، مؤكدًا على أن الوزارة تلتزم بتوفير التنمية المهنية المستدامة للمعلمين، والوكلاء، والمديرين، وكافة العاملين بالمدارس، وتذليل الصعاب التى تعوق تحقيق الأهداف. ومن جانبه أكد الدكتور محمود حمزة المدير التنفيذى لمشروع “التعليم أولًا” أن المشروع استهدف المدارس الرسمية والمتميزة للغات بعدد (721) مدرسة تخدم مليون طالب. وأوضح أن البرنامج الحالى يستهدف تدريب (10000) معلم،بالإضافة إلى (5000) من معلمى رياض الأطفال، وقد بدأ تنفيذ البرنامج وفق توجيهات الدكتور الوزير، وتم بدء البرنامج بعدد (315) معلمًا علوم ابتدائي، ويمثلون 12 محافظة من جميع محافظات الوجه القبلى، بالإضافة إلى محافظات شمال سيناء، جنوب سيناء، السويس، والإسماعلية وبورسعيد، والإسكندرية ومطروح)، وجارى تنفيذ الخطة باستكمال عدد 15 ألف معلم فى (العلوم، والرياضة، واللغة الإنجليزية، ومعلمات رياض أطفال. وأشار إلى أن ما تم إنجازه خلال الفترة الماضية، فقد تم تدريب عدد (7350) متدربًا، مابين (مدير إدارة، ومدير مدرسة، ووكيل مدرسة، ومدرس، ورئيس قسم اللغة الإنجليزية، وأخصائي اجتماعي، وأخصائي نفسي، ومشرف رياض أطفال، وعضو تقييم ومتابعة). وأضاف أن ما تم إنجازه فى برنامج رعاية وتبنى الطلاب المتفوقين، تم تقديم منح لـ (84) طالبًا من أوائل الشهادة الإعدادية، وفي مجال رعاية وتبني الطلاب المتفوقين فى الأنشطة الطلابية فقد اهتم المشروع بتفعيل الأنشطة الطلابية على الطلاب الأوائل بالمدارس الرسمية للغات والذين يمثلون الـ 27 مديرية تعليمية، وقد تم تبنى عدد (83) طالبًا متفوقًا في مجالات الغناء والعزف والرسم، بالإضافة إلى أن البرنامج سيقدم منحة لـ (5) معلمين للحصول على الماجستير من ألمانيا.

Facebook Comments

أخبار ذات صلة

شارك برأيك وأضف تعليق

إحصائيات المدونة

  • 1٬409٬339 الزوار
جميع الحقوق محفوظة لجريدة اليوم الخامس 2020 ©