تجارب بيئية بالصعيد

تجارب بيئية بالصعيد

كتب وليد كمال & دعاء محمد

فى محاولة للقضاء على التلوث الناتج عن حرق مخلفات قصب السكر فى الأراضى الزراعيه وخاصة فى الصعيد
وتحديداً فى مدينة ملوى بمحافظة المنيا ،قام جهاز شؤن البيئه بالتعاون مع الميكنة الزراعية بعمل تجربه تماثل التى تم عملها من قبل فى دلتا مصر ،للتخلص من قش الأرز وما كان يسببه من أضرار بيئية ،كذلك الأمر فى مخلفات قصب السكرحيث يقوم المزارعين بعد حصد المحصول بحرق المخلفات الناتجة عنه فى الأرض الزراعية وماينتج عنه من أضرار بيئية أيضا
وقد أشار المهندس/ صباحى محمود مدير عام الميكنة الزراعية بالمنيا أنه سيتم عمل بروتوكول تعاون بين وزارتى الزراعة والبيئة بخصوص القضاء على تلوث البيئة وخاصة مشكلة الدخان الناتج عن حرق مخلفات المحاصيل الزراعية مثل محصول قصب السكر والتجربة هى محاولة عملية دراس عبش قصب السكر لأخذ هذا المنتج والإستفادة منه فى مرحلتين .
اولاً  إستخدامه كسماد عضوى يضاف إلى التربة الزراعية وبهذا الشكل سيتم توفير كميات من السماد البلدى على المزارعين
ثانيا:يضاف كعلف حيوانى وهذا أيضاً يعتبر توفير للمزارعين الذين يستخدمون العلف فى تربية الحيوانات وبذلك يكون تم توفير سماد بلدى وعلف للحيوان ،وهذه التجربة أحتاجت بعض التعديلات ونجحت وبدأت الميكنة الزراعيةبتطبيق التجربة على أساس الوصول لأقل تكلفة للمزارعين ،أما عن تكلفة عملية الدريس فهى تتراوح تقريباً من مائة جنيه الي مائة وخمسون جنيهاً للساعه ،ويعتبر هذا توفير للمزارعين وفي نفس الوقت أخذ كمية سماد بلدي لا تقل عن ألف جنيه ، وكمية علف الحيوان أكبر وهذا هو مختصر التجربه .
ماهو العائد علي المزارعين من هذه التجربه ؟قال المهندس صباحى أن المزارع لو توفرت له كمية سماد كبيره من منتجاته تضاف إلى أرضه وتكون بذلك وفرت عليه تكاليف النقل من الخارج وكذلك علف الحيوان لو توفر له من منتجاته ستوفر عليه تكاليف النقل والشراء وهذا سيكون مردود جيد للفلاح ،بالإضافه إلي مشكلة التلوث سيتم القضاء عليها بدرجة كبيره جداً ،بالإضافة إلي أن السماد العضوي يعمل علي تنشيط براعم القصب ويجعلها تخضٌر بسرعه وتعطي معدل نمو أسرع ، وفي الأحوال الثلاثه سيكون المردود ممتاز بالنسبة للمزارعين والبيئة.
ماهو دور قطاع الورش الزراعيه في هذه التجربه ؟ قال السيد محمد ابو العلا عليوه مدير عام الورش لقطاع الزراعه الاليه بالصعيد أنه بالنسبه الورش مهمتها إجراء التعديلات اللازمه لتزويد الناحيه الكميه للدريس الناتج من القصب ويتم عمل تعديلات علي الماكينات .
هل سيكون هناك اي خدمات أخري مباشره مع المزارعين ؟قال انه بالنسبه لنا كورش يكون لنا الجانب الميكانيكي او الفني .
هل مسموح للأهالي بإضافة أي تعديلات؟ قال أنه مسموح للأهالى بإضافة أي تعديلات ،ونحن مستعدون لتقديم اي خدمات فنيه لهم .
ماهو دور جهاز البيئه لإفادة المزارعين من التجربه ؟أجابنا المهندس باسم ناجي عبدالموجود بجهاز شئون البيئه محافظة المنيا إنها تجربه جديده بالنسبه لمحافظة المنيا وخاصة مركز ملوي،ديرمواس وابوقرقاص . ذلك لكثرة زراعة محصول قصب السكر من ناحيه أخري سيتفادي المزارعون الغرامات التي يفرضها جهاز البيئه عليهم في حالة قيامهم بالحرق، بالاضافه الي اننا نعمل علي الحد من تلوث البيئة والحد من السحابة السوداء وتعود علي المزارع ليستفيد منها كسماد عضوي للأرض عن طريق (كوميست)وهو التخمير في الارض ومن ناحيه أخري عن طريق العلف الحيواني وتكون تكلفته قليله علي المزارعين .ولكن نتفائل خيرا ونتوقع النجاح لهذه التجربه كما نتمني بعد نجاحها أن تعمم في كل الأماكن التي يتم بها زراعة قصب السكر في الصعيد .
ونحن نتمنى أن يكون هناك توجيه اكبر للمزارعين عند نجاح التجربة وتقديم يد العون والدعم الحكومى فى بداية التطبيق على الأقل حتى لايكون هناك أعباء إضافية على المزارعين .

Facebook Comments

أخبار ذات صلة

شارك برأيك وأضف تعليق

إحصائيات المدونة

  • 1٬262٬970 الزوار
2020 ©