رئيس مجلس الادارةمروة حلمي
رئيس التحريرأحمد يوسف

تحت شعار “مصر مستقبل العالم“ المجلس القومى للتخطيط الإستراتيجى يعقد المؤتمر الدولي الأول

تحت شعار “مصر مستقبل العالم“ المجلس القومى للتخطيط الإستراتيجى يعقد المؤتمر الدولي الأول

تقرير / مصطفى قطب 

من سلسلة فعاليات مؤتمر المجلس القومى للتخطيط الإستراتيجي تم تدشين إنعقاد المؤتمر الدولي الأول مصر مستقبل العالم ، وذلك بقاعة المؤتمرات الكبرى مركز التعليم المدنى بالجزيرة التابع لوزارة الشباب والرياضة ، بحضور كبار رجال الدولة ومن مجلس النواب ورجال الأعمال والمجتمع المدنى وبعض الشخصيات العامة وبعض من وسائل الإعلام والفنانين .

ويهدف إنعقاد المؤتمر إلى طرح رؤى إقتصادية وإستثمارية ومشاريع تنموية وإجتماعية بتدشين التنمية المستدامة والإستثمار والتنمية البشرية والتوعية الشاملة بالتعاون مع بعض رجال الأعمال المصريين داخل مصر وخارجها ، وهى الإنطلاقة الحقيقية للإستثمار فى القارة السمراء وتعظيم دور مصر الحيوى فى أفريقيا بقيادة مصر كما نادى بها الرئيس عبدالفتاح السيسي .

بدأ المؤتمر الإفتتاحية بكلمة عن المجلس وأهدافه ، ثم تلاوة آيات من الذكر الحكيم ثم الوقوف تحية السلام الجمهوري .
ومن خلال كلمة رئيس المجلس المستشار ياسر سمير الذى بدأها بالوقوف دقيقة حداد على أرواح الشهداء من الجيش والشرطة ، تناول الحديث عن طرح رؤية المجلس وأهدافه والهدف من المؤتمر لتبدأ فعاليات المؤتمر .

مشيراً إلى نشر الثقافة والتوعية للنهوض بالإستثمار وتعزيز الإقتصاد المصرى والمساهمة فى دعم خطط الدولة فى مجال التخطيط الإستراتيجي والتنمية البشرية ، وتبنى المشروعات القومية والإقتصادية والتعليمية التى تسهم فى بناء الوطن وتجعله فى صدارة الأمم ، وتأصيل قيمة الإنتماء للوطن والحفاظ عليه والدفاع عنه وخاصة لدى الشباب ، ونشر فكر السلآم والتسامح والمحبة بين أبناء الوطن .

ثم تحدث المهندس حسام حواس بشرح العرض التفصيلى للمشروع القومى التى تتبناه شركة صحارى .
والذى يعد أكبر مدينة وأكبر مشروع متكامل لإيواء أطفال الشوارع وقد تبناه المجلس القومى للتخطيط الإستراتيجى وسوف يكون حيز التنفيذ .
ثم تحدث المهندس خالد أبو هيب رئيس الهيئة العليا للإستثمار والتعاون الدولى ورجل الأعمال المصرى ، الذى تناول الحديث عن تجربته الإستثمارية فى الخارج وعن مسيرة جولته العملية فى أمريكا وبعض دول العالم .

لافتاً أنه آن الأوان لكل مصرى أن ينقل إستثماراته داخل وطنه مصر فى ظل الرؤية الجديدة للإستثمار الذى نجح فيها الرئيس عبد الفتاح السيسي وحكومته .
معلنا عن تبنى كل المشروعات للمجلس القومى للتخطيط الإستراتيجى .
ومن جانبه أشار الدكتور حمادة صلاح رئيس بيت الخبرة الإستشماريون بالبنك المركزى المصرى ، وفى جو كله أمل مشرق لمصر فى عيون الحاضرين ليبعث فيهم روح النظرة المستقبلية وطرق الحلول البديلة للنمو الإقتصادي فى مصر ، مؤكداً على أن مصر تسير وفق خطة إقتصادية صحيحة ونمو ملحوظ مضيفاً أنه بصفته إستشارى بالبنك المركزى وعضو بالمجلس ، يعلن أيضاً أن يتبنى كل المشروعات الإستثمارية للمجلس .

بينما تناول الأستاذ أحمد الصاوي عضو المكتب التنفيذى بإفريقيا والمنسق العام لها بمصر والعالم القائم بالدعوة لمبادرة السلام من أجل الإنسانية
بطرح مشروع القمامة بفكر جديد وطرح العديد من الحلول التى تعوق منظومة مشروع التخلص من القمامة ، وطرق الإستخدام الأمثل للقضاء على هذه الظاهرة التى تؤرق المواطن وتتعثر الدولة من التخلص منها ، علاوة على توفير مساحات كبيرة تستغل كمقالب للقمامة ، ولتفادى المخاطر البيئية والإنبعاث الحراري وتفشى الأمراض مما يحمل الدولة أضرار وخيمة .

وقد فتح مجال النقاش من خلال هذه المناقشة تناول إستراتيجية العمل الوطني والرؤية المستقبلية التي تتبناها الدولة ، خلال المرحلة المقبلة بهدف تطوير قطاع الصناعة في مصر ، وتعظيم مساهمته في الإقتصاد القومي من خلال الإستفادة بالمخلفات الصلبة .
مما أشاد به الحضور بنجاح هذه التجربة المقترحة وتعزيز الأخذ بها لحيز التطبيق والتنفيذ على أن يتبنى المجلس هذا المشروع كمشروع قومي لمصر .
وبعد فاصل إستراحة لمواصلة فقرات برنامج المؤتمر، فى جو من السعادة والتفاؤل لكل الحاضرين بهذا النهج الجديد والرؤى الجديدة لمصرنا الحديثة .

بدأت الفقرات بعد الإستراحة بكلمة أمين عام المجلس د محمد نور الذى تناول فيها أن “مصر مستقبل العالم“ فى الإستثمار، ويشهد على ذلك تاريخها وموقعها وثرواتها ، مضيفاً أن مصر مستقبل العالم التنمية المستدامة إستثمار يصنع مستقبل الأجيال القادمة والتنمية الشاملة والتوعية البشرية .

فضلاً عن تعزيز الجهود الرامية إلى تنفيذ الإستراتيجية المناهضة للإرهاب التى تتبناها الدولة ، ودعم أجهزتها لتصبح مصر وطن بلا فقر وطن بلا مرض وطن بلا أمية والحفاظ على الأمن القومى المصرى .
ثم تحدثت د فاطمة سعيد عن دور المرأة فى المجتمع وكيفية حمايتها من العنف وقد كرمها الله فى الكتب المقدسة ، وأن المرأة المصرية نجحت فى جميع المجالات وأصبحت تشكل عنصراً سياسيا فى مختلف المناصب فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسى .
ومن خلال كلمة اللواء عز العرب الناحل نائب رئيس المخابرات الحربية الأسبق والمستشار الأمنى للمجلس ، عن أهمية تكاتف الشعب من أجل تنمية شاملة لمصر تحت قيادة حكيمة وواعية ، وقد أعلن خلال كلمته عن أول دورة مجانية للمجلس بمقره بالعباسية عن التخطيط الإستراتيجى ، وسوف تجول جميع محافظات مصر من خلال المجلس القومى للتخطيط الإستراتيجى .

ثم كلمة الدكتور محمد الدبيكى عن مكانة مصرالتاريخية وحضارتها من أقصى الشمال إلى الجنوب ومن شرقا وغرباً .
وفى سياق متصل أضاف السياسي المحنك الأستاذ حسام الدين محمود رئيس لجنة شباب الجمهورية بحزب مصر وعضو إئتلاف شباب الأحزاب عن دور مصر الرائد فى التنمية المستدامة ودورها فى أفريقيا .وكيفية تحقيق التنمية المستدامة .
ثم تحدث د ماجد عبدالله عن الدور الذى سيقوم به المجلس من أجل مستقبل أفضل وأن إسم المؤتمر وبرنامجه هو واقع ملموس لكل من له عين ترى وأذن تسمع .
ياتى بعد ذلك فاصل بتقديم فقرات بعض المواهب الفنية فرقة كورال همم مصر من ذوى الإحتياجات الخاصة تلاها فقرات غنائية فى حب مصر .

بينما يصمت الجميع لسماع فقرة شعرية من الطفلة هاجر أشرف لتنظم قصيدة شعرية من تأليفها موزونة القافية معبرة عن عظمة مصر الجيش والشرطة وقائدها عبد الفتاح السيسى .
بعد إعجاب الحاضرين ببلاغة وفصاحة وطلاقة الطفلة الموهوبة هاجرأشرف .
ليعتلى المنصة الطفل المعجزة محمود أشرف ليفرض ذكائه الخارق عقول الحاضرين بعد أن أقصح عنه والده بأن ذاك الطفل فى المرحلة العمرية دون سن 10 سنوات .
يمتلك هذا الطفل المقدرة على الإجابة عن أى مسالة حسابية معقدة ، فى لحظة إنتهاء عرض المسالة الحسابية باللغة العربية والإنجليزية أيضاً فى لحظة .

لينبهر ويندهش جموع الحاضرين بالطفل متحدى الحاسوب الألى كما أطلق عليه لجنة وأساتذة كلية العلوم وكلية التربية ، بان الطفل معجزة القرن إبن صعيد مصر محافظة قنا محمود عقلية الكترونية ليست من صنع البشر .
ومن أهداف المؤتمر أيضاً أوضح المهندس محمد نجاح ليعرض مشروع السيارة البديلة للتوك توك ، الذى جعله المجلس مبادرة لإحلال السيارة بديلة للتوك توك حفاظاً على أرواح المواطنين .

ثم كلمة الأنبا بولا فؤاد ممثل كنيسة المطرية الذى أعرب عن سعادته بدعوة الحضور وبرفقته المستشار بشرى حليم وذلك إيماناً بدور الكنيسة فى المشاركة الوطنية ، مثلما قال البابا شنودة مصر وطن يعيش فينا .
ومن جانبه أشاد الأنبا بولا عن تلك الأهداف التى تم إنعقاد المؤتمر من أجلها يعتبر مشاركة وطنية لابد من تعزيز الوقوف بجانبها ، من خلال نشر الثقافة بين المواطنين على جميع منابر الكنائس والمساجد ووسائل الإعلام المقروء والمسموع والمرئي .
على أن تلتزم الدولة بإيجاد حلول بديلة عن الطرق التقليدية لجمع القمامة وعدم العبث بها ممن يقوم بجمعها وفرزها والإخلال بطرق التخلص منها بطرق ملوثة للبيئة ، وبعد ذلك تحدث الأنبا بولا فؤاد عن دور الوحدة الوطنية فى التنمية المجتمعية .

ثم تحدث الدكتور جمال عبد الستار والمستشار الإعلامى فى كلمته عن معنى التخطيط الإستراتيجي للخريطة الإستثمارية الصناعية ، علي نحو يدعم الإستمرار في النهوض بقطاع الصناعة في مصر بوصفه أحد أهم دعائم الإقتصاد القومي ، لاسيما الصناعات كثيفة العمالة التي تتمتع بها مصر بمزايا نسبية ولديها قاعدة صناعية قائمة بالفعل .
مشيراً إلى ما تم التنويه عنه لتنفيذ خطط إنشاء المدن الصناعية المتكاملة لذوى الإحتياجات الخاصة ، والمدن الجاذبة للإستثمار والسياحة .
أخذاً في الإعتبار ما توفره تلك المدن من مزايا في ضوء ما تشمله من دائرة صناعية متكاملة تضم الصناعات المغذية وتوفر التدريب الحرفي اللازم .

متمنياً أن تكون تلك الأهداف فى جدية وقيد التنفيذ
والجدير بالذكر من خلال المؤتمر تم عقد عدد من بروتوكولات للتعاون المشترك مع مؤسسات وهيئات والمجلس القومى للتخطيط الإستراتيجي لتفعيل الدور الإيجابي .
وفى ختام المؤتمر وعن التوصيات التى خرج بها المؤتمر ودور المجلس بتفعيلها على أرض الواقع ، بعرض الجهود المبذولة فى تلك الأهداف ومحاور التحرك في هذا الصدد ، لاسيما من خلال العمل على مواجهة المعوقات التي تواجه المستثمرين الصناعيين ، فضلاً عن تذليل العقبات أمام المصدرين وإعادة هيكلة برنامج المساعدة التصديرية .
ليختتم المؤتمر بتوزيع شهادات التقدير للمتميزين فى مجالات مختلفة وأخذ الصور التذكارية تحت شعار تحيا مصر تحيا مصر تحيا مصر مستقبل العالم .

Facebook Comments

أخبار ذات صلة

شارك برأيك وأضف تعليق

إحصائيات المدونة

  • 978٬346 الزوار
جميع الحقوق محفوظة لجريدة اليوم الخامس 2019 ©