الاخبار

تركيا.. البرلمان يقر قانونا “يحد من استقلالية” المحامين

أحمد حسن

يبدو أن تركيا، بقيادة حزب العدالة والتنمية ورئيسها رجب طيب أردوغان تواصل العمل بلا كلل على إصدار القوانين المثيرة للجدل.

فبعد أن ألغت محكمة تركية القرار الذي صدر سنة 1934 وقضى بتحويل “آيا صوفيا“، الكاتدرائية السابقة، إلى متحف في مدينة اسطنبول.

تبنى البرلمان التركي، في وقت متأخر الجمعة، مشروع قانون يهدف إلى إعادة هيكلة نقابة المحامين، وهو القانون الذي يعتبره المحامون مناورة للحد من استقلاليتهم، ويعتبرونه محاولة لشق النقابات بهدف إضعافها.

ووفقا لفرانس برس، فقد صوت على مشروع القانون المثير للجدل حزب العدالة والتنمية وحليفه القومي حزب الحركة القومية.

وينص القانون على إمكان إنشاء العديد من منظمات محامين في محافظات معينة، مثل اسطنبول وأنقرة، بدلا من نقابة واحدة، كما أنه يحدد العدد الأدنى من الأعضاء المطلوب لتشكيل واحدة من هذه المنظمات بألفي عضو.

وبينما أكد حزب العدالة والتنمية أن القرار سوف يعمل على تعزيز المنافسة في القطاع القانوني ويسمح “بإحلال الديموقراطية” في جمعيات المحامين القوية، ندد معظم المحامين ومعارضو الرئيس التركي بمحاولة شق النقابات بهدف إضعافها، إذ إن بعضها معروف بانتقادهم لحكومة أردوغان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق