مقال

رسالة إلي العالم نحن شعب مصر نثق في أنفسنا ونثق في قائدنا

 

بقلم الكاتب الصحفي/ فؤاد غنيم

ليس من قبيل التباهي أو الغرور أو إصتناع حالة لنخدع بها العالم من حولنا أن نقول نحن اُمة صنعت تاريخ العالم ونحن أول شعب وأول دولة علي كوكب الارض فهذة حقيقة يعلمها القاصي الداني و تشهد عليها الأيام والسنين ويشهد عليها التاريخ الإنساني وتشهد عليها رسالات السماء فقد تشرف أرض مصر وشعبها بالرُسل والأنبياء الذين ساروا علي أرضها فتلألأت سماء مصر بنورهم
فمصر حماة الله وحفظها علي مر التاريخ بأبنائها الشرفاءوجنودها البواسل وجيشها العظيم في كل العصور
الذي أثبت شجاعتة وقدرتة علي رد ودحر أي عدوان يحاول المساس بمصر وأمنها القومي من إعتداء علي حدودها وأرضها أو مقدراتها ومقوماتها الإقتصادية المختلفة فنهر النيل هو شريان الحياة والعبث بة هو عبث بحياتنا فهو خطر يتعلق بالحياة نكون أو لا نكون فهذا أمر لا يقبل المساومة ونثق في قدراتنا علي ردع أي معتدي
وكذلك حماية مصادر الغاز الطبيعي في المياه الاقليمية في البحر الابيض المتوسط
والوضع في ليبيا وحماية الامن القومي لمصر ومساندة الشعب الليبي الشقيق ضد التدخلات الخارجية وجلب التنظيمات الإرهابية والميليشيات والمرتزقة لتخريب الدولة الليبية والإعتداء علي شعبها الشقيق
لاشك ان مصر تحارب اليوم علي عدة جبهات وتمر بوضع استثنائي وظروف غاية في التعقيد وتعيش حالة غير عادة والمؤامرات تحيط بها من كل جانب وظروف لم تشهدها مصر من قبل
فهذي حرب علي الإرهاب منذ ٧ سنوات
وحرب علي نهر النيل ضد اثيوبيا وأعوانها في المنطقة و العالم
وحرب ضد أطماع أطراف في المنطقة في الغاز الطبيعي في المياة الإقليمية في البحر الأبيض المتوسط
وحرب علي الجبهة الغربية والتدخلات الأجنبية في ليبيا التي هي الأمن القومي لمصر التي تريد السيطرة علي ليبيا تمهيدا للسيطرة علي مصر وتهديد أمنها القومي
وحرب في مواجهة وباء فيروس كورونا الذي إنتشر في جميع دول العالم
ثم حرب أخري كبيرة وطويلة وشاقة وهي حرب البناء والتنمية والتعمير والنمو الإقتصادي
وفي كل هذا نحن نثق في أنفسنا ونثق في قدراتنا وإمكانيتنا
ونثق في قدرات وحكمة وصلابة ووطنية قياداتنا وحُبها لبلدها وشعبها
والتاريخ القريب والبعيد خير شاهد علي ذلك
فالتاريخ يشهد كيف استطاعت مصر أن تعلو فوق كل المحن والعقبات و تتجاوز علي الظروف والصعاب وتخرج منتصرة علي أعدائها وتلقن كل مُعدي درساً لا ينساه وكيف تصدت مصر للطامعين والمحتلين والمعتدين علي أرضها وشعبها والحقت بهم الهزيمة
وسوف يشهد التاريخ ويسجل مرة أخري كيف استطاعت مصر وشعبها وجيشها وقادتها تخطي كل هذة العقبات
والأزمات وتخرج مصر منتصرة مرفوعة هاماتها شامخة
بكبريائها بين الاُمم
حفظ الله مصر وشعبها
حفظ الله القائد البطل الهمام
حفظ الله الجيش

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق