رئيس مجلس الادارةمروة حلمي
رئيس التحريرأحمد يوسف

سامحونى مكنشى قصدى

سامحونى مكنشى قصدى

بقلم / امل حمزة

http://elyoumel5.com/?p=8098

 

 

13401144_251037971926745_1960905759_n

سامحنى ايها القارئ ،سامحنى ايهاالمواطن سامحونى اذا قلت لكم انى اريد ان ابحث بداخل كل مواطن مصرى ومصريه فى شوارعنا عن البسمه فى وجوههم وادقق النظر كثيرا وان اسئل نفسى واريد ان اسئلهم ماذا بكم ماذا حل بكم واقسم بالله ما هو الا حب لهذا الشعب العظيم الطيب الجميل ولكن ماذاحل بهذا الشعب الاصيل سؤال يراودنى كلما دققت النظر فى وجوه الناس المتجهمه وبصراحه اكثر( محدش طايق حد ) اين البسمه اين البشاشه التى كان يتمتع بها اهلنا واباؤنا وجدودنا اسئل نفسى واسمحولى اطرح سؤالى على من يهمه الامر من اخذ البسمه من على شفاهنا ووجوهنا اين التسامح الذى كان يملا قلوبنا هل اخذته كثرة الحرائق من كل الانواع من اول الحرائق المتكررةونار الاسعار المتزايدة وهو نوع اخر من الحرائق بداخل البيت المصرى ام هى حريق الجو من درجات حرارة المرتفعه الملتهبه التى لم نكن نشهدها من قبل ،،ام هى عدم سماع اخبار سارة من اي نوع كان يسر القلوب ،انما تطالعنا وكالات الاخبار المختلفه كل يوم بعدد من الاخبار التى توجع القلوب على جميع المستويات من قتل وسرقه وخطف واغتصاب وانعدام اخلاف الخ ام هو تدنى وانحدار مستوى الفن بجميع اشكاله ابتداء من محمد رمضان بمسلسلاته وهيفاء وهبى بافلامها وصولا بالاغانى الهابطه التى تصم الاذان لا تمتعها ومنظومه القيم السيئه التى تبثها هذة الاشياء العجيبه وهى لا تنتمى لاسم الفن بشيء حتى البرامج المسائيه وما يحدث بها من ضرب وسب وقذف ام هو فشل الحكومات المتعاقبه منذ ثورة يناير فى حل العديد من الازمات المختلفه من ازمه اقتصاديه وبطاله ومنظومه صحيه وتعليميه وسياحه هاربه واستثمار متهالك الم اقل لكم فى بدايه حديثى سامحونى فقد يرانى البعض متشائمه ولا ارى الايجابيات نعم ولكنى اقسمت لكم انى مهمومه بكم وبنا وبكل مواطن قست عليه الظروف وهو المصرى الذى يستحق كل الخير لان معدنه اصيل كالذهب ولكن غبار الزمن غير لونه فمتى اراك يا شعبى الجميل بلونك الاصلى اللامع المبهر فى كل المواقف الحالكه ارجعوا البسمه للشعب المصرى لا اعرف لمن اوجه ندائى هذا ولكنها امنيتى ارجو من الله ان يحققها لنا قريبا واري شعب مصر يفرح وتعلو البسمه وجهه من جدىد دائما وابدا يا رب العالمين

Facebook Comments

أخبار ذات صلة

شارك برأيك وأضف تعليق

إحصائيات المدونة

  • 1٬410٬198 الزوار
جميع الحقوق محفوظة لجريدة اليوم الخامس 2020 ©