رئيس مجلس الادارةمروة حلمي
رئيس التحريرأحمد يوسف

شخصيات ومعالم تاريخية

  • ثقافة
  • 03 نوفمبر 2019
  • 2731 مشاهدة
شخصيات ومعالم تاريخية

كتب: أحمد عبد السيد

“محمد حسين هيكل”

– نشأته وحياته

ولد محمد حسين هيكل في ٢٠ أغسطس من عام ١٨٨٨م، بقرية كفر غنام بمركز السنبلاوين محافظة الدقهلية، التحق بالكتاب في قريته، وتعلم مبادئ القرأة والكتابة، ثم التحق بمدرسة الجمالية الابتدائية بالقاهرة، وحصل علي الابتدائية عام ١٩٠١م، ثم التحق بمدرسة الخديوية في عام ١٩٠٥م، ثم مدرسة الحقوق الخديوية، وفي أثناء هذه الفترة توثقت علاقته بأحمد لطفي السيد، وتخرج منها عام ١٩٠٩م، ثم سافر الي فرنسا، ليتم دراسته في الحقوق؛ والحصول علي إجازة الدكتوراة، واستغل وجوده في باريس والتحق بمدرسة العلوم الاجتماعية العالية، وواظب علي الأستماع لمحاضرات في الأدب الفرنسي، وأتقن اللغة الفرنسية، وظل بباريس ثلاثة اعوام، حتي حصل علي الدكتوراة في الحقوق عام ١٩١٢م، وعاد الي مصر، وعمل بالمحاماة ١٠ اعوام كما عمل بالصحافة أيضاً، وقد تأثر بأحمد لطفي السيد، والشيخ محمد عبده، وقاسم أمين، وفي عام ١٩١٧م تم أختياره ليدرس بالجامعة، واستمر أيضا في العمل بالصحافة وكتابة المقالات في جريدة الأهرام، وصحيفة حزب الأمة، وكان يرأسها وقتذاك، أحمد لطفي السيد، وفي عام ١٩٢٢م استقال من الجامعة، وفي عام ١٩٢٣م أصبح عضواً في اللجنة التي وضعت أول دستور في مصر، وفي عام ١٩٢٦م عين رئيس جريدة السياسة، وهي جريدة أسبوعية تتبع حزب الأحرار الدستوريين، وكان يكتب بالجريدة طه حسين، وتوفيق دياب، ومحمود عزمي، ومحمد عبد الله عنان، وعبد العزيز البشري، في عام ١٩٣٨م تم أختياره لمنصب وزير المعارف، وبعد حوالي عام استقالت الوزارة، وعاد في عام ١٩٤٠م للوزارة مرة أخري حتي عام ١٩٤٢م، ثم عاد للمرة الثالثة وزيراً للمعارف وأضيفت اليه وزارة الشئون الاجتماعية عام ١٩٤٤م حتي عام ١٩٤٥م، وفي أثناء هذه الفترة أختير نائب لرئيس حزب الأحرار الدستوريين وبالتحديد في عام ١٩٤١م، ثم في ١٩٤٣م عين رئيس للحزب حتي ٢٣ يوليو ١٩٥٢م عندما الغيت الأحزاب، وفي ١٩٤٥م تولي منصب رئاسة مجلس الشيوخ.

– أعماله الأدبية

الأمبراطورية الأسلامية والأماكن المقدسة، الأيمان والمعرفة والفلسفة، الصديق أبو بكر، الفاروق عمر، تراجم مصرية وغربية، ثورة الأدب، حياة محمد، زينب، شرق وغرب في أوقات الفراغ، في منزل الوحي، قصص مصرية، مذكرات الشباب، هكذا خلقت، عثمان أبن عفان، ولدي.

رواية”زينب” تحولت لأول فيلم صامت بمصر.
أما رواية” ولدي” كتبه بعد وفاة أبنه البكر ممدوح.

– وفاته
توفي محمد حسين هيكل في ٨ ديسمبر عام ١٩٥٦م، عن عمر يناهز ال٦٨ عام.

Facebook Comments

أخبار ذات صلة

شارك برأيك وأضف تعليق

إحصائيات المدونة

  • 1٬065٬716 الزوار
جميع الحقوق محفوظة لجريدة اليوم الخامس 2019 ©