عقد مردوخ الملعون – العقد القاتل !

  • ثقافة
  • 21 فبراير 2020
  • 1183 مشاهدة
عقد مردوخ الملعون – العقد القاتل !

اسماء عبد المنعم 

 

هو عقد مشؤوم يعتقد انه يحتوي على لعنة ما وقد اتفق المؤرخون على أن عقد مردوخ قد صنع قبل 3000 سنه قبل الميلاد وهو مرصع بالأحجار الكريمة وكتبت عليه مجموعه من الطلاسم والنقوش الغريبة والتي يعتقد أنها كانت تخص احد كهنه معبد مردوخ في العراق .

وتقول الأسطوره أن هذا العقد المثير حينما عثر عليه الروم ولم يذكر التاريخ كيف عثروا عليه أو متى حدث ذلك وكل ما نعرفه هو أن هذا العقد قد أهدي من ملك الروم الى الخليفه العباسي (هارون الرشيد ) مع مجموعه من الجواهر و الحلي والذي أهداه بدوره الى ابنه عمه (زبيده) التي لم ترتده قط. فقد وضعته في صندوق خاص وأخفته دون سبب واضح – يعتقد لأنها أنزعجت من الطلاسم المرسومه على العقد – حتى وفاة (هارون الرشيد) وهنا حصل على العقد الخليفه ( الأمين ) والذي أعجب به كثيرا ًو ارتداه لفتره وعند هذه النقطه تحديداً بدأت لعنة العقد المشؤم بالعمل .

فقد قتل الأمين على يد (طاهر بن الحسين) والذي استولى بدوره على كل ممتلكات (الأمين) بما فيها العقد الذي أرتدله ولم تمر سوى أيام قليله حتى قتل( طاهر بن الحسين) !
وهنا حفظ هذا العقد في الخزائن لفتره طويله قبل أن يرتديه الخليفه( المستعصم) وكلنا نعرف ماذا حل به فقد قتل على يد (هولاكو) بصوره بشعه كما قتلت عائلته .

هل صدقتم بأن هذا العقد مشؤوم ان لم تصدقوا بعد فأتبعنا الى السطور القادمه .
حصل (هولاكو) على العقد وأهداه الى عشيقته الشهيره ( فانسا )التي كانت متزوجه من أحد قادة جيشه وفور ارتدائها للعقد علم زوجها بأمر هذه العلاقه وقتلها فورا ًو حصل بدوره على هذا العقد .

ارتدى هذا القائد العقد ليُقتل في معركة ( عين جالوت )التي انتصر فيها المسلمون بقيادة( قطز )الذي حصل على العقد وكما نعرف فقد اغتيل السلطان( قطز) بعد فتره وجيزه !
حصل على العقد بعدها ( الظاهر بيرس )الذي مات هو الآخر نتيحة لاغتياله بخنجر مسموم وذهب العقد الى (بيبرس) الذي قتل أيضاً على يد مجموعه من أعدائه !
وتمتد سلسلة الضحايا لكل من يمتلك هذا العقد فقد ماتت( شجرة الدر ) التي حصلت عليه أيضاً مقتوله بالحمام وكانت ترتدي العقد أيضاً .

كما مات الملك الفرنسي (لويس التاسع) في السجن نتيجة لمرض خبيث وقد كان يرتدي العقد حول عنقه هو الآخر !
وانتشر خبر هذا العقد الملعون بين السحره و راحوا يحذرون من ارتدائه الا ان الملكة الفرنسية (ماري انطوانيت) لم تستمع الى كلامهم وارتدته حتى أعدمت بالمقصله وقد قالت بالحرف الواحد قبل أعدامها ” ياليتني كنت قد تخلصت من هذه القلاده الملعونه وسمعت بنصيحة “الساحر كالبسترو ” فقد كان أبن (الساحر كالبسترو) قد حذرها من ارتداء هذا العقد المشؤوم.

ثم حصل على القلاده الامبراطور الفرنسي (نابليون بونابرت) الذي أهدى القلاده بدوره الى زوجته التي رفضت أرتدائها بعد أن سمعت بماضيها الدموي وبعد ذلك انتقلت ملكية هذا العقد الى الجيش الألماني بعد أن أحتل( هتلر ) فرنسا وعرض في متحف برلين للآثار وبقيت كذلك حتى سرقها احد الضباط الجيش الألماني ويدعى( غورنغ ) والذي انتحر بظروف غامضه وانتقل العقد بعد هزيمة ألمانيا الى الولايات المتحده الأمريكيه وبيعت في المزاد وليشتريها (جون كيندي).

فقد اقتفى هذا العقد وارتداه الرئيس الأمريكي (جون كيندي) يوم اغتياله عام 1963 وتبدوا صورة العقد واضحه في الصور التي التقطت للحادث !
واختفى العقد بعدها بصوره غريبه ويعتقد أن هناك من سرقه عند نقل جون كيندي الى المستشفى ثم عثر على عقد مشابه لهذا العقد ولكن من دون طلاسم وهو معروض في المتحف العراق

Facebook Comments

أخبار ذات صلة

شارك برأيك وأضف تعليق

اخر الاخبار

إحصائيات المدونة

  • 1٬268٬697 الزوار
2020 ©