رئيس مجلس الادارةمروة حلمي
رئيس التحريرأحمد يوسف

عندما يصل المتطرفون الي سدة الحكم في العالم 

عندما يصل المتطرفون الي سدة الحكم في العالم 

كتب مصطفي شرارة
استيقظ العالم اجمع وبالأخص العالم الإسلامي علي فاجعة أليمة راح ضحيتها تسعة وأربعون شخص واصيب مثلهم إثر إطلاق النار علي مسجدين في مدنية (كرايست تشيرتش بنيوزينلدا)
هذا الحادث الأليم لم يكن الاول من نوعه وليس بوليد اللحظة وإنما هوه نتيجة تراكمات من السنوات من الحقد والعنصرية والشحن والتحريض ضد المسلمين والمهاجرين في شتي ربوع العالم ووصفهم بالغزاة
فعندما يطلق الغرب العنان لخطاب الكراهية والتهجم علي المسلمين تنعكس الصورة السيئة علي أفراد المجتمع فمن كان منهم يحمل القليل من العنصرية تجاه المسلمين والمجاهرين اصبح الان يحمل السلاح لإبادتهم هذا ما يثبت صحته الإرهابي منفذ الهجوم في بيناته عبر مواقع التواصل الاجتماعي حيث اشاد بكل من تفوه بكراهية ضد المسلمين وأبرزهم المتطرف الأكبر دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة ومارين لوبان رئيسة الجبهة الوطنية اليمنية المتطرفة وعضوة الاتحاد الأوربي والثانية في الحصول علي الأصوات في الانتخابات الفرنسية عام ٢٠١٧
وماتيو سالفيني وجه التطرف في إيطاليا ووزير داخليتها الذي احتجز في السابق ١٧٧ مهاجرا ولاجئا علي متن سفينة ( ديتشوتي)
هذه الإشادة تعد بمثابة شهادة إثبات علي ان انهم شركاء بطريقة غير مباشرة في هذه الجرائم
ويطلق وصف اليمين المتطرف علي الأحزاب السياسية والتيارات التي تدعو الي التدخل القسري واستخدام العنف واستعمال السلاح لفرض التقاليد والقيم وظهرت دعوتهم الي كبح جماح الهجرة والتضييق علي المهاجرين والمسلمين بالأخص نتج عن هذه الدعوات حوادث ارهابية كثيرة ضدد المسلمين
ابرزهم
حاادث دهس المصلمين في لندن عام ٢٠١٧
وحادثة إطلاق النار علي المصلين في المركز الثقافي الإسلامي في مدينة كيبك بكندا
اضافة الي الصمت. التام تجاه ما يحدث بمسلمو بورما ومسلمو الإغور ومسلمو الروهينغيا
وبناءاً علي هذه المواقف المعدية للإسلام تبدي دوائر صنع القرار في الكيان الصهيوني ارتياحاً إزاء هذا الصعود المتنامي لليمين المتطرف حيث تقول تقارير صهيونية ان تل ابيب ترحب بصمت بصعود قوة اليمن المتطرف في أروبا والغرب لانه يفضي الي نتائج تمثل إنجازاً استراتيجي للكيان الصهيوني إبرازهم القضاء علي العدو الأزلي. والوحيد لهم المسلمين تحت مسمي وقف اسلمة أروبا وزيادة الهجرة اليهودية من أروبا الي القدس المحتلة

Facebook Comments

أخبار ذات صلة

شارك برأيك وأضف تعليق

إحصائيات المدونة

  • 675٬631 الزوار
جميع الحقوق محفوظة لجريدة اليوم الخامس 2019 ©