رئيس مجلس الادارةمروة حلمي
رئيس التحريرأحمد يوسف

كورونا الجديد – الوقاية والعلاج” أولى فاعليات التدريب والثقيف بمستقبل وطن سمالوط ..

كورونا الجديد – الوقاية والعلاج” أولى فاعليات التدريب والثقيف بمستقبل وطن سمالوط ..

كتب..محمد ابوالسعود

في إطار خطة عمل حزب مستقبل وطن برئاسة المهندس أشرف رشاد التوعوية والخاصة بضرورة التثقيف والتوعية للمواطنين فى جميع المجالات وخاصة الصحة بصفة عامة وبالتوعية ضد فيرس كورونا بصفة خاصة .

نظمت أمانة حزب مستقبل وطن بمركز سمالوط محافظة المنيا ، ندوة تثقيفية تحت عنوان ” كورونا الجديد – الوقاية والعلاج”، حيث عقدت الندوة بقاعة جمعية النشاط الروحي تحت رعاية النائب عمرو غلاب أمين الحزب بالمحافظة، وإشراف المهندس محمد نشأت العمدة أمين المركز، والدكتورة نجاح التلاوى أمينة التدريب والتثقيف بالمحافظة، والدكتور محمد عزت أمين التدريب والتثقيف بالمركز وبحضور عماد العمدة نائب رئيس مجلس ومدينة سمالوط وعدد كبير من أعضاء هيئة مكتب الحزب بالمركز ومثلين عن مؤسسات المجتمع المدني وادارة اوقاف سمالوط وبمشاركة وتواجد عدد كبير من أبناء سمالوط .

حاضر فى الندوة الدكتور شادي ابوضيف مدير الطب الوقائي بإدارة سمالوط الصحية .

بدأت الندوة بكلمة امين التدريب والتثقيف بالمركز والذي تحدث عن دور الأمانة والمهام التي ستؤديها خلال قادم الأيام ، ثم تحدث محمود العمدة امين مساعد المركز مرحبا بالضيوف ومؤكدا على تكرار مثل هذه الندوات التثقيفية في قادم الأيام في ضوء خطة الحزب في هذا الشأن .

ثم استطرد بالحديث الدكتور شادي عن التعريف بالمرض، وطرق انتقال العدوى، وطرق الوقاية من الفيروس، والإجراءات الوقائية التى تقوم بها وزارة الصحة لمنع وصول هذا المرض الذي تتشابه اعراضه تماما مع اعراض نزل البرد حيث تبدأ الاعراض بالجهاز التنفسى العلوى كالأنفلونزا بسعال وارتفاع فى درجة الحرارة والتهاب الحلق وصداع الرأس والحمى، لتتطور إلى التهاب رئوى، مشيرًا أنه فى حالة ظهور مثل هذه الأعراض يجب البقاء فى المنزل وتجنب الاختلاط بالآخرين، تغطية الأنف والفم بالمنديل أثناء السعال أو العطس، والمحافظة على نظافة اليدين وغسلهما لمدة 20 ثانية على الأقل بالماء والصابون أو بالمعقم الكحولى.

كما أشار الى ضرورة عدم الخوف أو القلق من فيروس كورونا لإن مصر الى الان ولله الحمد لم تظهر بها اي حالات لهذا المرض وان هذا الفيرس بداية ظهوره وانتشاره كانت فى مدينة وهان بمقاطعة هوبى الصينية لارتباط شعبها ببعض السلوكيات والعادات المرتبطة بعلاقة الصينيون بالحيوانات مما يجعلهم أكثر عرضه للإصابة بالأمراض التى تنتقل من الحيوان إلى الإنسان وهو السبب فى زيادته وانتشاره .

وانهى حديثه بأهمية الثقافة الصحية بإتباع العادات السليمة التى تحمى من الإصابة بالكثير من الأمراض، وضرورة عدم الانسياق وراء الإشاعات واخذ المعلومات من خلال البيانات الرسمية الصادرة عن الجهات المعنية فقط.

وأختتمت الندوة بتبادل الاسئلة ما بين الحضور واعضاء المنصة المحاضرين .

Facebook Comments

أخبار ذات صلة

شارك برأيك وأضف تعليق

إحصائيات المدونة

  • 1٬190٬192 الزوار
جميع الحقوق محفوظة لجريدة اليوم الخامس 2020 ©