رئيس مجلس الادارةمروة حلمي
رئيس التحريرأحمد يوسف

لسان المسلم بعد الحج …يارب تُبْ علىَّ!

لسان المسلم بعد الحج …يارب تُبْ علىَّ!

 

بقلم : أحمد السيد شحاته
لا شك أن مدرسة الحج الأعظم ترد الكثير من المسلمين إلى الطريق المستقيم ، وتقيم المعوج إلى حقيقة العبودية الصادقة لله رب العالمين ، فقد بين الله عز وجل في كتابه الكريم أنه سبحانه يقبل التوبة من عباده مهما كثرت وتنوعت ذنوبهم وبلغت عنان السماء، كما قال تعالى:قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ[الزمر: 53].
وعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله – صلى الله عليه وسلم – يقول: قال الله تبارك وتعالى: (يا ابن آدم إنك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك على ما كان فيك ولا أبالي، يا ابن آدم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك ولا أبالي، يا ابن آدم إنك لو أتيتني بقراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شيئا لأتيتك بقرابها مغفرة) رواه الترمذي وصححه ابن القيم وحسنه الألباني.
قال ابن باز رحمه الله : قد أخبر سبحانه أنه يغفر الذنوب جميعا لهم، إذا صدقوا في التوبة إليه بالندم، والإقلاع عن الذنوب، والعزم على ألا يعودوا فيها، فهذه هي التوبة.ونهاهم سبحانه عن القنوط من رحمته وهو اليأس مهما عظمت الذنوب وكثرت، فرحمة الله أوسع وعفوه أعظم، قال تعالى: وَهُوَ الَّذِي يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ وَيَعْفُو عَنِ السَّيِّئَاتِ وَيَعْلَمُ مَا تَفْعَلُونَ [الشورى: 25]، وقال النبي ـ صلى الله عليه وسلم: الإسلام يهدم ما كان قبله، والتوبة تهدم ما كان قبلها والآيات والأحاديث في هذا المعنى كثيرة.
فالواجب علي المسلم الإقلاع عن جميع الذنوب والحذر منها، والعزم على عدم العودة فيها مع الندم على ما سلف منها؛ إخلاصا لله وتعظيما له وحذرا من عقابه، مع إحسان الظن به سبحانه، وقد صح عن رسول الله ـ صلى الله علي وسلم أنه قال: يقول الله تعالى: أنا عند ظن عبدي بي وأنا معه إذا دعاني وقال عليه الصلاة والسلام في الحديث الآخر: لا يموتن أحدكم إلا وهو يحسن الظن بالله .
فلا بد على المسلم أن يتق الله، وأن يحسن الظن بربه ، وأن يتب إليه توبة نصوح إرضاء له سبحانه .
وأبشر فإن الله سبحانه سيتوب عليك ويكفر سيئاتك الماضية إذا صدقت في التوبة، وهو سبحانه الصادق في وعده الرحيم بعباده.
ويجب عليك أن تمد يديك إلى السماء وتقول يارب اقبل توبتى.
نسأل الله أن يتب علينا أجمعين … والله المستعان.
Facebook Comments

أخبار ذات صلة

شارك برأيك وأضف تعليق

إحصائيات المدونة

  • 941٬759 الزوار
جميع الحقوق محفوظة لجريدة اليوم الخامس 2019 ©