رئيس مجلس الادارةمروة حلمي
رئيس التحريرأحمد يوسف

لماذا لم يمتنع الشباب عن ازمة التحرش

لماذا لم  يمتنع الشباب عن ازمة التحرش

== المنيا  كتب احمد عنتر    ومحمود ناصر ==

دادت في الآونة الأخيرة حوادث التحرش الجنسي في مصر، ووصلت إلى وقوع تحرش جنسي بشكل جماعي عدة مرات، وهي ظاهرة جديدة على المجتمع المصري، وتختلف في جوهرها عن حوادث المعاكسات الفردية.

لقد نقلت وسائل الإعلام أن حوالي مائة شاب تجمعوا في شارع جامعة الدول العربية بمنطقة المهندسين في محافظة الجيزة وقاموا بالهجوم على عدد من الفتيات وقطعوا ملابسهن، وسط ذعر المارة وأصحاب المحلات، وقد استمر المشهد ما يقرب من ساعة حتى جاءت الشرطة، التي قبضت على أكثر من ثلاثين من هؤلاء الشباب، حيث تمكن الباقون من الفرار، إلا أن الشرطة أفرجت في وقت لاحق عن أكثر الشباب المقبوض عليهم وسلمتهم لأولياء أمورهم، ووجهت التهمة لاثنين فقط منهم. اللافت في الظاهرة هو الاتفاق والمجاهرة وعدم الاكتراث من جهة الشباب، وعلى الجانب الآخر ضعف الردع من جهة السلطات، ووقوف المارة وأصحاب المحلات دون حراك. ورغم أن المجتمعات الأوروبية تعاني مما هو أسوأ من الظواهر اللاأخلاقية مثل جرائم الاغتصاب، والاعتداء على الأطفال، وزنا المحارم، إلا أنه لا مقارنة بين مجتمعاتنا الإسلامية والمجتمعات الغربية التي لا تعترف أكثرها بحاكمية الدين على سلوكيات وأخلاقيات الفرد13092023_270224886650847_6825780381583672484_n

Facebook Comments

أخبار ذات صلة

شارك برأيك وأضف تعليق

إحصائيات المدونة

  • 1٬410٬198 الزوار
جميع الحقوق محفوظة لجريدة اليوم الخامس 2020 ©