رئيس مجلس الادارةمروة حلمي
رئيس التحريرأحمد يوسف

ماعت تندد بالجرائم الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني

ماعت تندد بالجرائم الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني

ميسون ندا
قدمت مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الانسان مداخلة إلى لجنة التحقيق الدولية الخاصة بالوضع في الأراضي الفلسطينية المحتلة، ضمن البند 7 من اعمال مجلس حقوق الانسان، وذلك على هامش مشاركتها في أعمال الدورة 40 للمجلس بجنيف، والتي بدأت أعمالها في 25 فبراير ومستمرة حتى 22 مارس الجاري.
وكشفت المداخلة قيام قوات الاحتلال الإسرائيلي بالعديد من الانتهاكات الصارخة للمواثيق والشرائع الدولية الخاصة بحقوق الانسان ضد الفلسطينيين، حيث استخدمت القوات الإسرائيلية القوة المفرطة في ردها على مظاهرات الفلسطينيين السلمية المطالبة بحق العودة وكسر الحصار المفروض على قطاع غزة، حيث قتلت منذ بداية الاحتجاجات 184 متظاهر فلسطيني بينهم 21 طفل و3 عاملين في القطاع الطبي، كما اصابت أكثر من 17420 أخرين بالذخيرة الحية، وإصابة 530 باختناق بالغاز هذا إلى جانب أطلاق الجنود النار بشكل متكرر على المتظاهرين. كما شن الجيش الإسرائيلي غارات جوية ومدفعية متقطعة ضد قطاع غزة تسببت في مقتل 37 فلسطيني منهم 5 مدنيين على الأقل.
وأكدت ماعت خلال مداخلتها أن السلطات الإسرائيلية واصلت انتهاكها لكافة القوانين والأعراف الدولية التي اقرها القانون الدولي والتي تضرب بها إسرائيل عرض الحائط، حيث تمارس إسرائيل كافة أنواع الانتهاكات ضد المعتقلين الفلسطينيين، وخاصة الإهمال الطبي، هذا بالإضافة إلى استخدامها الحصار كعقاب جماعي لسكان قطاع غزة، مما قيد من امدادات الكهرباء والمياه، وفي المقابل واصلت السلطات الإسرائيلية توسيع المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة والتمييز بشكل منهجي ضد الفلسطينيين لصالح المستوطنين في تقديم الخدمات والسماح بحرية الحركة وإصدار تصاريح البناء وإجراءات أخري.
وخلال هذه المداخلة نددت مؤسسة ماعت بالممارسات والجرائم الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني، كما أيدت الطلب الفلسطيني بإحالة الوضع في الأراضي الفلسطينية المحتلة بما في ذلك القدس الشرقية للمحكمة الجنائية الدولية للتحقيق والمقاضاة فيما ارتكبته القوات الإسرائيلية ضد المتظاهرين السلميين منذ مسيرات العودة في 30 مارس 2018. كما أوصت ماعت بضرورة الوقف الفوري لكافة الانتهاكات الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني، وإنهاء الحصار المفروض على قطاع غزة منذ ما يزيد عن عقد من الزمن كعقاب جماعي تمارسه إسرائيل ضد سكان القطاع، واتخاذ كافة التدابير وتفعيل كافة القرارات الدولية التي تدين الممارسات الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني.

 

Facebook Comments

شارك برأيك وأضف تعليق

إحصائيات المدونة

  • 1٬058٬370 الزوار
جميع الحقوق محفوظة لجريدة اليوم الخامس 2019 ©