رئيس مجلس الادارةمروة حلمي
رئيس التحريرأحمد يوسف

محافظ الاقصر..يوكد سوف اجعل من الاقصر مدينة عالمية

محافظ الاقصر..يوكد سوف اجعل من الاقصر مدينة عالمية

كتب /مصطفي عبد الناصر

الخميس، 03 مايو 2018

الأقصر تقترب من كلمة النهائية فى مشروع “انطلق” لتأهيل المعابد لإتاحتها لذوى الاحتياجات الخاصة.. محمد بدر المسارات تم تجهيزها فى 7 معابد داخل الكرنك.. ويؤكد: يجعل من الأقصر مدينة عالمية

واصلت محافظة الأقصر أعمالها فى إنهاء تأهيل معابد الكرنك وصروحها العشر لخدمة ذوى الاحتياجات الخاصة وتنشيط ذلك النوع من السياحة بمصر مستقبلا، وذلك فى إطار مشروع إنطلق، وهو المشروع القومى الذى تنفذه المحافظة بالتعاون مع وزارة الآثار، ويقضى بجعل مدينة الأقصر متاحة لذوى الاحتياجات الخاصة.

محافظة الأقصر تقترب من كلمة النهائية فى “مشروع إنطلق” لتأهيل المعابد لإتاحتها لذوى الاحتياجات الخاصة

وأكد محمد بدر محافظ الأقصر، أن العمل فى تأهيل المعابد يشمل القيام بتعديل بعض التصاميم الهندسية فى الطرقات والشوارع الرئيسية والهامة والمناطق الآثرية والسياحية لتمكين ذوى الإعاقة من التحرك والمرور فى مختلف المناطق دون إعاقة، فى إطار الخطة الاستراتيجية لتطوير وتنمية الأقصر 2032 والتى تتضمن تحويل الأقصر إلى واحدة من المدن السياحية الداعمة لسياحة ذوى الاحتياجات الخاصة.

وأضاف محافظ الأقصر أن الأعمال مستمرة فى مشروع تأهيل المواقع والمتاحف الأثرية لذوى الاحتياجات الخاصة، فى معبد الركن والأقصر والبر الغربى، حتى يصبح الطريق ممهد لهم لسهولة تحركهم، والتى دخلت جميع معابد الكرنك وهى “معبد خونسو – معبد إخناتون – معبد موت معبد بتاح – معبد رمسيس الثالث – معبد رمسيس الثانى – معبد منو”، ومنطقة المتحف المفتوح داخل المعبد.

محمد بدر يؤكد أن المسارات تم تجهيزها فى 7 معابد داخل الكرنك

وأوضح محمد بدر محافظ الأقصر، أن مشروع تأهيل معابد الكرنك يساعد فى دعم مكانة الأقصر كمدينة عالمية متاحة لكل فئات المجتمع الذين لهم الحق فى التمتع بالتجول داخل هذه المدينة التاريخية بسهولة ويسر، حيث إنه تم البدء فى تأهيل شارع التليفزيون عبر إنشاء ممر يسهل عملية انتقال ذوى الاحتياجات من فئة فاقدى القدرة على الحركة إلى الشارع الموازى كتجربة مبدئية، وسيتم تعميمها فى مناطق أخرى من شوارع التليفزيون وخالد بن الوليد بمدينة الأقصر كمرحلة أولى، ويجرى بحث ودراسة تركيب بلاط من نوع خاص على الارصفة يسهل حركة مرور المكفوفين ولأجل ذلك تم عقد دورة تدريبية بالأقصر لإعداد المهندسين لتدريبهم على طرق التصاميم الهندسية للشوارع”، مؤكدا أنه يجرى تسخير شتى الإمكانيات المتاحة من أجل هذا المشروع كما سيقدم مختلف أوجه الدعم فى سبيل تنفيذه، للمساهمة فى تسهيل حركة الوصول للمزارات الآثرية والسياحية بالمحافظة للمواطنين ذوى القدرات الخاصة، مشيدا بالمقترح وأهدافه الإنسانية، مؤكدا أن ذوى القدرات الخاصة جزء لا يتجزء من المجتمع ولهم كافة الحقوق، ويجب علينا تقديم جميع الخدمات اللازمة لهم التى تمكنهم من الاندماج فى المجتمع مشيرا إلى أن جعل مدينة الأقصر متاحة لذوى الاحتياجات الخاصة يأتى ضمن أهداف المخطط الاستراتيجى للأقصر.

المشروع يساعد الأقصر لتكون مدينة عالمية متاحة لكل فئات المجتمع

فيما كشف مصطفى الصغير، مدير عام معابد الكرنك ومشروع طريق الكباش بالأقصر، أن معبد الكرنك هو أول موقع أثرى فى مصر تتم إتاحته لذوى الاحتياجات الخاصة طبقاً للمعايير والمواصفات العالمية، وذلك فى إطار مشروع وزارة الآثار بالتعاون مع مؤسسة حلم، موضحا أن الوزارة قامت بأعمال تطويره بالتعاون مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، والتى تقوم حاليا بالعمل على الانتهاء من تطوير الطريق وتزويده بالخدمات اللازمة والكشف عن باقى أجزاء الطريق وترميم ما تم اكتشافه.

مدير معابد الكرنك يؤكد: يجرى الإنتهاء من المحور الجنوبى بمعابد الكرنك

وأضاف مدير معابد الكرنك أن أعمال تطوير وتأهيل معبد الكرنك لإتاحته للزوار من ذوى الاحتياجات الخاصة، تتم عن طريق تمهيد طرق خاصة تسمح باستخدام الكرسى المتحرك لذوى الإعاقة الحركية والبصرية، بالإضافة إلى لوحات إرشادية لذوى الإعاقة السمعية، كما يجرى الإنتهاء من المحور الجنوبى لمعبد الكرنك بعد أعمال تطويرة كمرحلة تمهيدية لربطة بطريق الكباش، والذى تم بالتعاون مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، ويمتد المحور الجنوبى من الشمال للجنوب ويبدأ من فناء الخبيئة أمام الصرح السابع انتهاءً بالصرح العاشر، وقد استخدمه المصريون القدماء كمسار للمواكب الكبرى خلال الاحتفالات الدينية والأعياد المقدسة، انتشرت على جانبيه الكثير من المبانى المرتبطة بالمواكب الاحتفالية التى تمر عليه، حيث تم اكتشاف مقياس للنيل ومعاصر للنبيذ وحمامات ومناطق صناعة الفخار.

المشروع يتم داخل معابد الكرنك بالتعاون مع مؤسسة حلم والهيئة الهندسية للقوات المسلحة

ويقول مصطفى الصغير، إن المحور الجنوبى بمعابد الكرنك كان قد بدأ الكشف عن الطريق فى 18 مارس 1949 حتى الآن، وقريبا سيتم الكشف عنه بالكامل لأول مرة منذ 3000 عام. ويذكر أن طريق الكباش هو أحد أهم المحاور الرئيسية لطيبة القديمة يربط معبد الكرنك بمعبد الأقصر مروراً بمعبد موت بإجمالى أطوال حوالى 2700 متر، ويتكون الطريق من رصيف حجرى يحده من الجانبين تماثيل على هيئة أبى الهول، مرة بجسم أسد ورأس كبش من عصر الأسرة الـ18 بين معبدى الكرنك وموت، ومرة أخرى بجسم أسد ورأس آدمى تمثل الملك نختنبو من ملوك

Facebook Comments

أخبار ذات صلة

شارك برأيك وأضف تعليق

إحصائيات المدونة

  • 613٬471 الزوار
جميع الحقوق محفوظة لجريدة اليوم الخامس 2019 ©