رئيس مجلس الادارةمروة حلمي
رئيس التحريرأحمد يوسف

محافظ الدقهلية حسام الدين إمام: لن نترك حبة قمح تذهب خارج الدقهلية

محافظ الدقهلية حسام الدين إمام: لن نترك حبة قمح تذهب خارج الدقهلية

بقلم / حسن محمد13162441_156102991459097_1941090887_n

محافظ الدقهلية حسام الدين إمام: لن نترك حبة قمح تذهب خارج الدقهلية

قاد حسام الدين إمام محافظ الدقهلية خلال يومين متتاليين جولات بين مراكز ومدن المحافظة زار خلالها كافة نقاط استلام القمح على مدى 24 ساعة، لوضع الحلول المناسبة لاستلام القمح من الفلاحين، واضعا نصب عينيه حجم القضية وأهميتها، مؤكدا أنها قضية أمن قومي.وكان المحافظ قد بدأ جولته يوم الأحد أول أمس بزيارة لمركزي دكرنس وبني عبيد قضى 12 ساعة متواصلة متنقلا بين جميع الشون والصوامع الكائنة هناك، حيث أمر برفع الطاقة الاستيعابية لجميعها وتسهيل كل الإجراءات أمام توريد القمح، وتقديم كل التسهيلات أمام الفلاحين ، كما وجه لجميع الشون بعدم الغلق قبل استلام كل حبة قمح، كما أكد أنه تخرج من مدرسة تعلم فيها كيف يتحدى الصعاب ويكسر الروتين.وتجدر الإشارة إلى أن الجهود المبذولة من جانب المحافظ قد تم تكليلها بالنجاح ، واستطاع أن يضاعف الطاقة الاستيعابية للشون ويفتح شون جديدة لاستقبال محصول القمح.كما أكد أنه لن يترك حبة قمح تذهب خارج الدقهلية، كما قال إنه لن يترك الشارع لإيمانه بقيمة الفلاحين ويقينه بأهمية وحجم مشكلة التوريد، قائلا كنت على يقين بحل الأزمة وتسهيل المهمة أمام الشون وتذليل الصعاب أمام الفلاحين فالفلاح يستحق منا بذل كل الجهود فهو منا ونحن منه.وأضاف: “أنني وضعت نصب عيني أننا لن نسمح لأحد بسرقة عرق الفلاحين ولن نسمح بالمتلاعبين بقوت الشعب وقلت للجهاز التنفيذي لن نعود إلى بيوتنا قبل حل المشكلة، وقد فعلنا بفضل جهودنا معا وقد قمت برفع الطاقة الاستيعابية للشون والصوامع من 139010 أطنان إلى 180106 أطنان وتم توريد 78664 طنا حتى اليوم”.وتابع محافظ الدقهلية: لن يترك المزارعين والفلاحين فريسة للمنتفعين والانتهازيين من التجار الجشعين موجها إلى الفلاحين والمزارعين قائلا أي شكوى تعالوا إلى مكتبي، كما وجه للقائمين على العمل بالشون والصوامع القائمة باستلام الأقماح من الموردين بالانضباط التام في العمل والمرونة في التعامل مع الموردين.

Facebook Comments

أخبار ذات صلة

شارك برأيك وأضف تعليق

إحصائيات المدونة

  • 1٬418٬663 الزوار
جميع الحقوق محفوظة لجريدة اليوم الخامس 2020 ©