رئيس مجلس الادارةمروة حلمي
رئيس التحريرأحمد يوسف

من أجل شقة المستقبل… الهلالى يشهد السحب الأول على دفاتر توفير الادخار

من أجل شقة المستقبل…  الهلالى يشهد السحب الأول على دفاتر توفير الادخار

كتب / عطا رجب

شهد الدكتور الهلالي الشربيني وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى السحب الإلكترونى الأول لعام 2016 على دفاتر التوفير ذات الجوائز من أجل شقة المستقبل بالتنسيق مع بنك التعميروالإسكان، بحضورفتحى السباعى منصور رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لبنك التعمير والإسكان، وعدد من قيادات الوزارة وممثلين عن بنك التعميروالإسكان.

كرم الهلالى الفائزين العام الماضى بـ”3 شقق، وتم توزيع شهادات تقدير عليهم، كما تم السحب الإلكترونى على جوائز التعمير والإسكان هذا العام والتى تتضمن ثلاث وحدات سكنية قيمة مقدم الأولى 200 ألف جنيه، وفاز بها الطالب هشام سلامة محجوب من الأقصر، ومقدم الوحدة الثانية 100 ألف جنيه للطالبة سهيلة مجدى من الهرم، و50 ألف جنيه مقدم الوحدة الثالثة للطالب باسم السيد على حسن من الجيزة، بالإضافة إلى 425 جائزة مالية تبدأ من 250 جنيهًا، وحتى 1500جنيه يتم تسليمها للطلاب.

أشار الهلالى إلى أن المشروع القومى للادخار من أجل شقة المستقبل، يهدف إلى تنمية الوعى الادخارى لدى الطلاب بالمدارس، وتنمية القدرة على التفكيرو التخطيط للمستقبل، وربط المدارس بالمجتمع من خلال خدمات بنك التعمير والإسكان، مشيرًا إلى أن الادخار قيمة اجتماعية كبرى يجب إكسابها للطلاب،.

وأضاف الوزير أن عدد الطلاب المشاركين فى مشروع الادخار منذ إنشائه وصل 180 ألف طالب وطالبة وهذا العدد قليل، بالنسبة لعدد الطلاب الذى يبلغ 20 مليون طالب، متمنيًا زيادة عدد الطلاب المشتركين إلى مليون طالب سنويًا .

وأكد الوزير أن المشروع يهدف إلى تنمية الوعى الادخارى لدى الطلاب بالمدارس على مستوى الجمهورية، وتنمية القدرة على التفكير والتخطيط للمستقبل، وإشراك المجتمع المدرسى فى مواجهة مشكلة الإسكان، وربط المدارس بالمجتمع من خلال خدمات بنك التعمير والإسكان، وتأمين مستقبل الشباب بحصولهم على وحدات سكنية أو إدارية عند بلوغهم سن الرشد.

دعا الهلالى، خلال اللقاء، القائمين على المشروع إلى الاجتهاد فى نشر الوعى الادخارى، ليس فقط من أجل الحصول على الجائزة، ولكن ليكون حافزًا تربويًا لغرس قيمة تربوية، وفكرة التضامن لدى الطلاب، والتخطيط الجيد للحياة المستقبلية.

وأوضح الوزير أن الأنشطة تعد مكونًا مهمًا فى العملية التعليمية، وتصل نسبتها إلى 30%، من أجل بناء شخصية سوية لدى الطالب، موضحًا أن حال عدم تحقق تلك النسبة فإن العملية التعليمية تعد منقوصة.

ومن جانبه أكد فتحى السباعى، أن هذا المشروع له أثر كبير فى تشجيع الطلاب على الادخار، موضحًا أنه تم مضاعفة الجوائز الكبرى وتطويرالبروتوكول المشترك بين الوزارة وبنك الإسكان والتعمير.

وأضاف أن دفترالتوفير للطلاب يتم من خلال فروع البنك (62) فرعًا على مستوى الجمهورية، وأن دفتر التوفير يتم فتحه بـ 50 جنيهًا، وسيتم السحب على هذا المبلغ من خلال شبكة الفيديو كونفرانس بالوزارة على مستوى (27 ( مديرية تعليمية.13101379_1022536687823845_1463278938_n

Facebook Comments

أخبار ذات صلة

شارك برأيك وأضف تعليق

إحصائيات المدونة

  • 1٬417٬672 الزوار
جميع الحقوق محفوظة لجريدة اليوم الخامس 2020 ©