رياضة

“أحمد مجاهد “تم وضع مباراة الزمالك وأسوان في كأس مصر وسط مباريات الدوري

كتبت:منى اليمانى
أعلن الزمالك عن عدم قبوله إقامة مباراة أسوان في نصف نهائي كأس مصر، في توقيتها المعلن من قبل اتحاد الكرة المصري، وهو 9 أغسطس المقبل.
وقال الزمالك في بيان رسمي: “يؤكد الزمالك على حرصه التام على نجاح المسابقات، ودعم اللجنة المكلفة بإدارة اتحاد الكرة، وتثمن ما أعلنته من الوقوف على مسافة واحدة من كافة الأندية المشاركة في بطولاته”.
وأكمل “انطلاقا من ذلك، يؤكد النادي على ضرورة احترام قيم المساواة والعدالة وتكافؤ الفرص، وهو ما يوجب أن تقام جميع المباريات في ظروف متساوية”.
وشدد “من ثم لا يكون ثمة مبرر لأن ينفرد الزمالك بأداء مباراة أسوان في نصف نهائي كأس مصر يوم 9 أغسطس على نحو ما تم إعلان من تلاحق مباريات بطولة الدوري العام في ذات التوقيت، في حال أن باقي الفرق المشاركة في البطولة لم تبلغ سوى دور الـ 16 وستقام مبارياتهم في وقت لاحق يكون فيه متسع من الوقت لأداء نادي الزمالك مباريات في ذات البطولة في نفس التوقيت”.
وبالتالي، أعلن الزمالك عدم قبول إقامة مباراة نصف نهائي كأس مصر مع أسوان في توقيتها المعلن من قبل اتحاد الكرة.
الزمالك يرى ضرورة إقامة المباراة في توقيت متزامن مع مشاركة بقية الفرق في ذات المرحلة من مسابقة كأس مصر لتحقيق العدالة وتكافؤ الفرص، وإعلان موعد نهائي البطولة قبل خوض بقية مبارياتها.
وأعلن اتحاد الكرة أمس الأحد، تعديلات على جدولي الدوري وكأس مصر. (طالع التفاصيل)
ويواجه الزمالك، بحسب التعديلات، أسوان في نصف نهائي كأس مصر، يوم 9 أغسطس.
وقال أحمد مجاهد رئيس اللجنة الثلاثية المديرة لاتحاد الكرة: “تم وضع مباراة الزمالك وأسوان في كأس مصر وسط مباريات الدوري لضمان التكافؤ بينه وبين الأهلي ليلعب الفريقان كل 3 أيام”.
وتأهل الزمالك لنصف نهائي كأس مصر، في وقت لم يلعب فيه الأهلي أو بيراميدز مباريات دور الـ 16 للبطولة، والتي سيخوضانها أمام إنبي وسموحة على الترتيب.
أما في الدوري، فرفع الأهلي رصيده إلى النقطة 51 في المركز الثاني بجدول ترتيب الدوري من 23 مباراة، بفارق 10 نقاط عن الزمالك المتصدر والذي لعب 27 مباراة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى