حوادث وقضايا

أسرة طفلة الشروق القتيلة يشكرون الداخلية بعد ضبط 3 من المتهمين

كتب – نيفين مصطفى 

اليوم الخامس

نجح فريق البحث التابع لمديرية أمن القاهرة في ضبط ثلاثة من المتهمين بقتل الطفلة فريدة أحمد حمدى بمدينة الشروق بحضور والدها وجدها إلى القسم لتقديم الشكر إلى اللواء مجدى عبدالغفار وزير الداخلية على متابعته الشخصية لضبط الجناه.

وقام والد الطفلة الضحية وجدها بالتوجه إلى قسم شرطة الشروق لتقديم الشكر لوزير الداخلية على متابعته الشخصية لجهود ضبط  مرتكبي الواقعة، وكافة عناصر فريق البحث من ضباط  وأفراد، على ما قاموا به من جهود في ضبط 3 من عناصر التشكيل العصابي، نتيجة ما لمسوه من جهود مضنية وتواصل مستمر معهم لحين ضبط العناصر المشار إليها.

وأكد الأب والجد أنهما لمسا في كافة الضباط روح التحدي للوصول للمتهمين والقصاص لروح الفقيدة الغالية، وأن كل منهم حمل على عاتقه تلك الأمانة، مما جعلهما يستشعران أن فريدة هي نجلة كل ضابط من المشاركين في أعمال البحث.

وقد عاهد الضباط أسرة الفقيدة بمواصلة الليل والنهار مع زملائهم في كافة قطاعات ومديريات الأمن المشاركة لحين ضبط كافة المتورطين في تلك الجرائم.

كما قدمت الأسرة الشكر على الانتشار الأمني المكثف بمدينة الشروق ومداخل ومخارج المدينة والذي استشعره كافة المواطنين فضلا على الحملات المستمرة في كافة المجالات والأقوال الأمنية التي تجوب المدينة ليلا ونهارا.

وترجع أحداث الواقعة إلى ما تبلغ به لقسم شرطة الشروق فى 14 نوفمبر الماضي من قيام تشكيل عصابي بإصابة النقيب باسم أشرف السيد مشالي الضابط بالإدارة العامة لمرور الجيزة بطلق ناري بالذراع الأيسر، ورش خرطوش بأنحاء متفرقة بالجسم أثناء قيادته السيارة بمدينة الشروق متوجها الى عمله، فقام بمبادلتهم إطلاق الأعيرة النارية من الطبنجة عهدته،  إلا أنهم لاذوا بالفرار.

وأعقب ذلك قيامهم بإحداث إصابة المدعو أحمد حمدي عبدالسميع داود مهندس بشركة أريكسون” ومقيم بدائرة القسم بطلق ناري بالفخذ الأيسر حال قيادته السيارة وبصحبته نجلته الطفلة  فريدة “عامان”، والتي أصيبت بطلق ناري بالكتف الأيمن وتوفيت أثناء إسعافها.

وفي وقت لاحق، قاموا باختطاف المدعو خليل إبراهيم رزق حال توقفه بسيارته بنطاق مدينة العاشر من رمضان بمحافظة الشرقية وإطلاق سراحه عقب حصولهم على فدية مالية.

وأسفرت جهود البحث أن وراء ارتكاب تلك الوقائع تشكيل عصابي مكون من  كل من المدعو محمد عبدالهادى أحمود محمد وشهرته بطوط (مواليد 1996/8/22 الإسماعيلية ويقيم بها أبو صوير)، والمدعو محمد صابر أحمود محمد سلمان (مواليد 1990/2/1 شمال سيناء ويقيم بها مدينة الجفجافة)، والمدعو محمد عودة خضر حسين (مواليد 1990/2/28 شمال سيناء ويقيم بها مديمة الجفجافة)، والمدعو محمد حسين أرض الله سويلم ( موليد 10 / 8 / 1994 شمال سيناء ويقيم بها مدينة الجفجافة )، والمدعو محمد ضيف الله أحمود محمد (مواليد 1998/4/8 شمال سيناء ويقيم بها مدينة الجفجافه، محكوم عليه بالمؤبد غيابيا فى القضيتين رقمى 2014/232 جنايات مركز الإسماعيلية “إستعراض قوة” والمدعو أحمد سالم سليمان سلمان (مواليد 1997/7/14 الجيزة ويقيم بها الغمازه الكبرى مركز الصف).

وتوافرت معلومات مؤكدة حول اتخاذ عناصر التشكيل العصابي المشار إليه من مزرعة كائنة غرب نفق الشهيد أحمد حمدي بدائرة قسم شرطة الجناين بمحافظة السويس، وكرا للاختباء والانطلاق منه لتنفيذ مخططاتهم الإجرامية، وأن جميعهم من العناصر الخطرة والصادر ضدهم أحكام قضائية تتراوح ما بين الحبس والسجن المؤبد، ويتخذون من منطقة الجفجافة بشمال سيناء، وكرا لاختبائهم مستغلين طبيعتها الجبلية التي تمكنهم من تنفيذ مخططاتهم الإجرامية، حيث تم مداهمة تلك البؤرة وضبط ثلاثة من العناصر المتورطين فى تنفيذ الحوادث المنوه عنها وهم المتهمين من الثالث حتى السادس.

وأدلى المتهمون المضبوطون باعترافات تفصيلية عن دور كل منهم في التخطيط والتنفيذ للجريمة، وتم عرض المتهمين والمضبوطات على النيابة العامة التي أمرت بحبسهم على ذمة القضية، فيما وجه اللواء مجدى عبدالغفار وزير الداخلية بتكثيف جهود جميع قطاعات الوزارة المعنية لسرعة ضبط باقي المتهمين المتورطين في تلك الجرائم وتقديمهم للعدالة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى