فنون

أنجيلا مراد تتفوّق وتحصد نجاحاً عالمياً وجائزة أفضل مخرجة عن فيلمها تاء التأنيث Feminization

كتبت : نيما حمزة

 

 

حصدت اللبنانية أنجيلا مراد جائزة أفضل مخرجة عن فيلمها “تاء التأنيث Feminization” في مهرجان Mykonos International Film Festival

ويستمر الفيلم بجولاته في عدد من المهرجانات العالمية من بوليوود في الهند إلى لوس أنجلوس هوليوود، حيث سيتم عرض الفيلم في ال TCL Chinese Theatre 6, Hollywood

 

وعبر منصت Uvtcineplex العالمية ضمن مشاركته في مهرجان Standalone Film Festival and Awards Los Angeles

 

والمثير أن ذلك التألق في الإخراج السينمائي جاء بعد مرحلة من عملها في مجال الإعلام التي برزت من خلاله بأسلوبها الخاص والمتميز.

 

أنجيلا، التي تخصصت في الإخراج السينمائي، تروي في فيلمها قصة أمل ، البالغة من العمر 28 عامًا ، و التي تمر بفترة عاطفية صعبة. تحمل وهي عزباء. بعد ثماني سنوات من إجهاض طفلها، كل ما تطلبه اليوم هو حق النسيان. تلتقي ماجد، فتى يبلغ من العمر 8 سنوات مكتوم القيد، ويحاول ماجد بيع زهرة حمراء لأمل، وعندها يفتح شرخًا بين “الذاكرة” و “البراءة”.

 

السينما بالنسبة لأنجيلا وسيلة لطرح المشاكل، تطرح المشاكل للبحث عن الحل. وتؤكد المخرجة الشابة أهمية إيصال أصوات المهمشين من خلال السينما. ويتناول الفيلم قضية الأم العزباء في مجتمع ذكوري بالإضافة إلى الإجهاض وقضية الاطفال مكتومي القيد وحق الطِّفل في التعليم، والعنف والقهر اللذين يتعرض لهما النساء والأطفال نتيجة الفقر. تاء التأنيث، كتابة وإخراج أنجيلا مراد واستعانت المخرجة بعدد من الممثلين غير المحترفين في فيلمها، كما ظهرت في دور رئيسي وجسّدت شخصية “أمل زهرة” ولم تقوم فقط بتأدية الدور، بل قامت بتجسيد الشخصية تمامًا بكل تفاصيلها ومشاعرها. ولفت الأنظار وسرق القلوب الطفل المشرّد “ماجد” الذي قام بدوره الطفل احمد كازان. وألين الشامي تميزت بشخصية “زينب” التي قدمتها بالفيلم ببراعة كبيرة.

 

من جهة أخرى اختيرت المخرجة اللبنانية أنجيلا مراد للمشاركة في لجنة تحكيم مهرجانات سينمائية عالمية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى