تقرير

أنطلاق اولى فاعليات الرعاية الصحية لمواجهة فيروس كورونا المستجد بالسويس

متابعة – علاء حمدي
بناء على تعليمات وتوجيهات السيد اللواء أ.ح / عبد المجيد صقر محافظ السوبس على ضرورة نشر الوعي الصحي والحفاظ علي الصحة النفسية والاجتماعية لأبنائنا الطلاب ضد الاوبئة ,وفي سبيل السعي لمواجهة ازمة فيروس كورونا المستجد (كوفيد19) الذي يعد احد التحديات الحديثة التي تواجهنا هذا العام..
وحرصا منا علي التعامل بحكمة ووعي وعدم تعطيل الحياة الطبيعية من خلال تكريس نظام العمل عن بعد والتعلم الهجين وتنفيذ برامج توعية ومبادرات لمواجهة واحتواء الازمة..
،وفي إطار التعاون المشترك بين مركز النيل لإعلام بالسويس الهيئه العامه للاستعلامات ومكتب الخدمه الاجتماعيه المدرسيه بتوجيه التربيه الاجتماعيه اداره شمال التعليميه مع ومديرية الشئون الصحية بالسويس و المجلس القومي للمرأة بالسويس
انطلقت اليوم: الأحد الموافق 22 / 11/ 2020 أولى فاعليات مبادرة الرعاية الصحية لمواجهة فيروس كورونا المستجد ((كوفيد 19)) ((تحت شعار)) معناً لمواجهة كوفيد 19 بمدرسة أسماء بنت أبي بكر الثانوية بنات ..
في حضور كوكبة من القيادات التعليمية والتنفيذية على رأسهم أ. أشرف السروي مدير التعليم العام بمديرية التربية والتعليم بالسويس وأ. ماجدة عشماوي مدير مركز النيل لإعلام بالسويس ، ودكتور/ آسر البنا مدير عام إدارة الطب الوقائي بمديرية الشئون الصحية بالسويس ، والدكتورة / نيفين منير مدير إدارة الإعلام والتربية السكانية بمديرية الشئون الصحية بالسويس ، أ. كامليا بشرى مسئول مكتب الخدمة الاجتماعية المدرسية بتوجيه التربية الاجتماعية بإدارة شمال السويس التعليمية ، ودكتورة / فاطمة يوسف عبد الغني أخصائي أول توجيه التربية الاجتماعية بإدارة شمال السويس التعليمية ..
وقد تضمنت فاعليات اليوم الأول محاضرة توعية حاضر بها د. نيفين منير والتي أشارت إلى سبع نصائح صحية لتجنب الإصابة بفيروس كورونا المستجد تمثلت في :
1)السعال أو العطس في الكوع المثني أو في منديل والتخلص منه فورا.
2)تحية الناس بتلويح الأيدي أو إيماء الرأس أو وضع اليد على القلب.
3)غسل اليدين بالصابون والماء أو تعقيمها بمطهر كحولي.
4)تنظيف الأسطح والأشياء التي تلمس باستمرار.
5)مراعاة البقاء في المنزل عند الإصابة بالمرض.
6)عدم وصم ” معايرة ” الذين تعرضوا للإصابة بكوفيد .19
7)الابتعاد عن الآخرين مسافة لا تقل عن متر.
كما أضاف د. أسر البنا آسر البنا أن أساسيات النظافة الصحية الجيدة تتمثل في:
أ) نظافة اليدين جيداً بانتظام باستخدام مطهر اليدين الكحولي أو اغسلهما بالماء والصابون. ويؤدي ذلك إلى إزالة الجراثيم بما في ذلك الفيروسات التي قد توجد على اليد.
ب)تجنب لمس العين والأنف والفم.لأن اليدان تلمس العديد من الأسطح ويمكنها أن تلتقط الفيروسات. وإذا ما تلوثت اليدان يمكنها نقل الفيروس إلى العينين أو الأنف أو الفم. ويمكن للفيروس أن يدخل الجسم عن طريق هذه المنافذ وأن يسبب العدوى بالمرض.
ج) كما تحدث عن أعراض الفيروس وما الذي ينبغي عمله عند الشعور بالإعراض.
د)ضرورة تننظيف الأسطح وتطهّيرها بشكل متكرر ولاسيما تلك التي تُلمس بانتظام، مثل مقابض الأبواب والحنفيات وشاشات الهاتف.
وفي نهاية اللقاء أكدت الأستاذة ماجدة عشماوي على الدور الحيوي الذي لعبته وزارة الصحة والجهات المعنية في الحد من انتشار الفيروس وتوفير كافة المستلزمات الصحية لمواجهة انتشار الجائحة ، كما أشار أ. أشرف السروري إلى أن الصحة تعد في قائمة الأوليات الفرد التي يجب أن يسعى للحفاظ عليها، كما أشارت د.فاطمة يوسف على أهمية الحفاط على الصحة النفسية و مراعاة الحالة النفسية للمصاب والمخالطين له والبعد عن التنمر تجاه الفرد المصاب ووصمه بوصمة اجتماعية نتيجة اصابته بالفيروس.
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى