الوقائع المصريةسياسة

إستعادة الديمقراطيون السيطرة على مجلس النواب الأمريكي للمرة الأولى منذ عام 2010


كتب /عبدالله محبوب


إذاً مع سيطرة الحزب الديمقراطي للمرة الأولى منذ عام 2010 سوف يترك ترامب دون دعم من الكونغرس لتحريك أجندته إلى الأمام. بما في ذلك جولة أخرى من التخفيضات الضريبية, وتمويل جداره الحدودي ومحاولات التراجع عن برنامج الضمان الصحي أوباما كير.

كما تعهد الديمقراطيون بفحص سلطة الرئيس والتحقيق في إقراراته الضريبية, والتدخل الروسي في إنتخابات عام 2016 والإجراءات التي إتخذتها إدارته.

لكن حتى مع وجود الكونجرس المنقسم سيكون بمقدور ترامب مواصلة إعادة تشكيل المحاكم الفيدرالية, وإدارات وزارته مع مجلس الشيوخ الذي يقوده الحزب الجمهوري للتأكيد على مرشحيه. حيث أمام الرئيس تحدي كبير حتى نهاية ويلايه بعد أثار التأثير الإستقطابي الذي حققه ترامب على البلاد, وهو أول إختبار سياسي كبير لرئاسته.

مع ذلك, سيكون للديموقراطيين دلائل على الإستراتيجية التي سيتعين عليهم تحديها في عام 2020, ويرى بعض الإستراتجيين أن ترامب الذي جمع أكثر من 100 مليون دولار في محاولة إعادة إنتخابه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق