متابعاتمنوعات

إعلام المنصورة ينظم ندوة بعنوان ” المرأة المصرية على مر العصور “

متابعة – علاء حمدي

بمناسبة يوم المرأة المصرية الموافق 16 مارس وهي ذكرى ثورة المرأة المصرية ضد الإستعمار وتزامننا مع اليوم العالمى للمرأه عقد مركز إعلام المنصوره التابع للهيئة العامة للإستعلامات ندوة تثقيفية بعنوان المرأة المصرية على مر العصور بالمنطقة الأزهرية بالدقهلية

ووضحت مايسة المنشاوى مسؤل الإعلام التنموى بأن فى يوم 16 من مارس تظاهر أكثر من 300 سيدة بقيادة السيدة هدي شعراوي رافعين إعلام الهلال مع الصليب وسقط في هذا اليوم مجموعه من الشهيدات وكان أول شهيد للمرأه المصريه فى ظل الثوره هى السيدة حميده خليل وفى عام 1923 فى تفس اليوم دعت السيده هدي شعراوي لتأسيس أول إتحاد نسائي فى مصر وكان على رأس مطالبها المساواة بين الرجل والمرأه والحق فى التعليم وطالبت بسن قوانين لذلك

وأشاد وكيل وزارة المنطقه الأزهرية فضيلة الشيخ السيد الجندي بعد افتتاحه للندوة بالدور التوعوي الذى تقدمه الهيئة العامة للإستعلامات متمثلا فى مركز الإعلام وأهمية هذا الموضوع لإبراز دور المرأة العظيم التي كرمها الإسلام وأعطى لها كل الحقوق والأن وإدراك من الدوله لمكانة المرأه تم العمل على توثيق هذه المكانة على جميع المستويات

وتحدثت بإستفاضه الدكتوره فاطمه محرز أستاذ بكلية الأزهر بأن العصر الإسلامي أعطى للمرأه حقوقها وحريتها وكان هذا السبب فى نهوض العرب وقيام مدنيتهم ومساواة المرأة بالرجل فى الحقوق الإنسانية وفى حق الحياة وحسن المعامله وحق المعاشرة بالمعروف والمساواة فى حق التمتع بالحياة والمساواة فى الناحية الإقتصاديه من حقها فى طلب العلم وحق العمل وحقها فى إبداء الرأي واتخاذ القرار فلعبت المرأه المصريه دورا مهما على مر العصور

حيث تساوت مع الرجل وتقلدت أمور السياسه والحكم بداية من الدولة الفرعونيه فأول طبيبه كانت ميرت بتاح والملكه حتشبسوت التى تولت الحكم بعد تحتمس الثاني ذوجها واذدهرت البلاد فى عصرها وخلفتها الملكه كليوباترا التى استطاعت حفظ السلام وفى العصور الإسلاميه الملكه شجرة الدر التي لعبت دور سياسي هام أثناء إخفاءها خبر وفاة زوجها وأدارت البلاد لمده 80 يوما وكانت صاحبه القرار

وجدير بالذكر دور المرأه المصريه فى مواجهه الحملة الفرنسيه والقوات البريطانيه وشاركت فى ثوره 1919 وفى العصر الحديث شاركت المرأه فى كل قضايا المجتمع وحدث تحول جوهرى وملموث بهدف النهوض بالمرأة وتمكينها سياسيا واقتصاديا واجتماعيا وتم انشاء مؤسسات خاصه لتحقيق هذا الهدف وتم العمل على من أجل القضاء على كافة مظاهر التمييز ضدها فقد شغلت مناصب عليا فى الوزاره والبرلمان والمراكز المحليه وأخيرا قرار السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى لشغل المرأه بمنصب فى مجلس الدوله والقضاء

وتتوالى الجهود لتقدير المرأه ورفع المعاناة عنها ووضع حلول جذرية وسن القوانين لتنعم بحياة ناجحه فى كل المجالات

شارك فى اللقاء لفيف من الموظفين بالمنطقه الأزهرية مع اتخاذ جميع الإجراءات الإحترازيه وأدار اللقاء الإعلاميه مايسه المنشاوي تحت إشراف الأستاذ حماده حامد مدير عام مركز الإعلام .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى