تقرير

إعلام المنصورة ينظم ندوة حول الشائعات وتأثيرها النفسى على الفرد والمجتمع

كتب – علاء حمدي
نظم مركز إعلام المنصورة التابع للهيئة العامة للإستعلامات ندوه تثقيفية بعنوان الشائعات وتأثيرها النفسى على الفرد والمجتمع صباح اليوم بالمعهد النموذجى للبنين إعدادي وثانوي لغات بالمنصورة
افتتحت الندوه الإعلاميه مايسه المنشاوى وتحدثت عن دور الهيئه في توعيه المواطنين بقضايا المجتمع ومن أهم قضيه الشائعات التى انتشرت فى العصر الحديث بسبب التطور التكنولوجي الذى يشهده العالم عبر شبكه الإنترنت التى تعتبر من أقوي الوسائل لترويج الشائعات ثم تحدث صاحب الفضيلة الدكتور السيد أحمد الجنيدي وكيل وزارة ورئيس الإداره المركزية لمنطقة الدقهليه
بأن الشائعات من أخطر الأمراض التى حظرنا بها نبى الله محمد (ص)فالله جعله خاتم الأنبياء وجعل الدين الإسلامي آخر الأديان فكل شئ تحدث عنه رسولنا الكريم يهدف إلى نهضة المجتمع والأمه فأنزل الله فى كتابه الكريم تحذير من الشائعات فى سوره الحجرات ” يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادميين “
فإذا أشيع شئ فى المجتمع أدي إلى تفككه وضعفه وإنهاك قوته وبالتالى هلاكه والإشاعه أشد فتكا من القتل لأنها فتنه لقوله تعالى ( والفتنة أشد من القتل )
فالإشاعة تؤثر بالسلب على الأفراد كما حدث أثناء دعوة الرسول للإسلام فتعرض لحرب من الشائعات فى دينه وشخصه وعرضه فأشاعو عنه بأنه شاعر وساحر و مجنون لمحاربته وتشتيت الناس عن دين الإسلام وأيضا حادثة الإفك والطعن فى عرض السيدة عائشة رضى الله عنها حتي برأها الله تعالى وأيضا فى غزوة أحد عندما أشاع الكفار موت رسول الله وتحولت المعركة من الانتصار إلى الهزيمه حتى كذبا الرسول بقوله أنا النبى ما كذب أنا النبى بن عبد المطلب فارتفعت الروح المعنوية للمسلمين وجاء النصر بعد الهزيمه
وواصل حديثه بأنه آذا جاء المرض تأتي بالدواء فالشائعه عندما تأتي تخاطب العواطف والوجدان و تلغي العقل والإنسان ما هو إلا وجدان
وشدد على أهمية التصدى للشائعات ولكل ما يؤثر على مجتمعنا بالسلب وتكاتف كل من أولى الأمر والأفراد والمسؤولين
وما هو جدير بالذكر تأثير الشائعات الفرديه متمثله فى شخص النمامين والأفاقين والمتربصين بالمجتمع وذكره القرأن الكريم بكلمة فاسق فكان رسول الله يقول لأصحابه لا تخبروني عن شئ عن أصحابي لا بخير أو سوء حتى أخرج لهم سليم القلب
وواصل الدكتور الجنيدي حديثه عن أثر الشائعه على الأسره فقد تهدم الأسر ويشرد الأبناء بسبب شائعه قال الله تعالى (اعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا ) وسورة الهمزة (ويل لكل همزة لمزه فننصح بألا تعتمد على أخبار تأتيك ولا تنقل لأحد خبر وأجعل معلوماتك لنفسك حتى تتبين بصدق وحقيقة هذا الخبر مثال لذلك قصة حجة الوداع الرجل الذى مات بسبب جهالة أصحابه قول رسول الله قتلوه قتلهم الله ونريد أن نوضح بأنه لا يوجد شائعه بيضاء أو سوداء فهذا تحايل للأفاقين على الناس
شارك فى الندوه ا.د إسماعيل الشربينى مستشار اللغة العربيه بالمنطقة الأزهريه والأستاذ جمال عوض عبد الحميد مدير عام المعهد النموذجى
أدار ونفذ اللقاء مايسه المنشاوى مسؤل الإعلام التنموى تحت إشراف الأستاذ حماده حامد مدير عام مركز الإعلام .
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى