الاخبارحوادث وقضايا

إعلام الوادي الجديد يختتم البرنامج التدريبى حول (السلامة والصحة المهنية وتأمين بيئة العمل )

 

متابعة – علاء حمدي

فى اطار بروتوكول التعاون بين مركز النيل للإعلام التابع للهيئة العامة للاستعلامات ومديرية القوى العاملة اختتم اليوم البرنامج التدريبى حول (السلامة والصحة المهنية وتامين بيئة العمل ) والذي عقد على مدار يومين استهدف اعضاء لجان السلامة والصحة المهنية بالقطاعات والمصالح المختلفة من القطاع الخاص والحكومى (التضامن الاجتماعى- مستشفى الخارجة العام – الشئون الصحية- التأمينات والمعاشات- بنك الدم- التموين- المديرية المالية- شركة اكوا باريس )
صرح بذلك منصور ادم مدير مركز النيل مؤكدا على دور المركز فى اختيار الموضوعات والقضايا الهامة وتسليط الضوء عليها موضحا أهداف البرنامج
ومن جانبه أوضح احمد طليب مدير عام القوى العاملة خطة المديرية بعمل دورات تثقيفية بالتنسيق مع الجهات الإعلامية خاصة فيما يتعلق بالسلامة والصحة المهنية مشيدا بدور مركز النيل فى إنجاح مثل هذه الدورات
وتحدث فى اللقاء رشا حسن مكرم الله استاذ علم النفس بكلية الاداب ،وكيميائي كامل عبدالرحمن مدير مكتب السلامة والصحة المهنية و شيماء محمد على باحث بإدارة السلامة والصحة المهنية حيث تم مناقشة عدة محاور اهمها:
*السلامة والصحة المهنية والحفاظ على الموارد البشرية
*تاثير الاضطرابات النفسية على بيئة العمل والإنتاجية
* أهمية مراعاة الجوانب النفسية فى العلاقة بين رئيس العمل والمرؤسين
*مفهوم خطة الطوارئ والهدف منها
*القوانين المنظمة لاعداد خطة الطوارئ وكيفية وضعها
*عناصر اعداد خطة الطوارئ واليات تنفيذها
* قانون العمل رقم 12 لسنة 2013 (بنوده واليات تطبيقه)
* انواع المخاطر فى بيئة العمل وكيفية تجنبها
اوصى المشاركين بالعديد من التوصيات اهمها تكثيف برامج التوعية بالسلامة والصحة المهنية واستهداف جميع العاملين بالمنشات . عقد برامج تدريبية تستهدف مديرى المصالح سواء بالقطاع العام او الخاص . الاستعانة بقيادات الحماية المدنية فى مثل هذه الدورات للاستفادة من خبراتهم خاصة فى الجانب العملى
تم تكريم المشاركين ومنحهم شهادات تقدير وادار اللقاء جريس شنودة وتحت اشراف منصور سعيد ادم مدير مركز النيل للاعلام .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى