محافظات

إعلام كفر الشيخ يناقش التغذية الصحية السليمة بمقر نادى الصفا للمسنين

متابعة – علاء حمدى

 

الحفاظ على وزن صحي مثالى أمر بالغ الأهمية خاصة في المسنين فالتغذية الصحية السليمة تعتبر هي خط الدفاع الأول فى رفع وزياده مناعة الجسم المسؤول عن مواجهه الأمراض فمع التقدم في السن يتغير الجسم وطبيعي جدا ان تؤثر فيه بعض التغيرات مثل عدم الإهتمام بالطعام الصحي والنشاط الرياضي والذي يتسبب بدوره فى فقدان الكتلة العضلية

وحرصا من مركز النيل للإعلام وانطلاقا من دورة في نشر الوعى الصحى في ظل جائحة كورونا وبعد إتخاذ الإجراءات والتدابير الاحترازية فقد نفذ مركز النيل للإعلام برئاسة محمود الشناوى مدير عام إعلام وسط الدلتا ندوة بعنوان التغذية الصحية السليمة بمقر نادى الصفا للمسنين حاضرت فيها الدكتورة لمياء لطفى استاذ علم التغذية بكلية التربية النوعية بكفر الشيخ

تناولت خلالها مفهوم الصحة العامة وما يطرأ على الجسم من تغيرات مع التقدم في العمر، بالإضافة إلى ضرورة تنوع الاطعمه ومدى الاستفاده من العناصر الغذائيه المتعدده، واكدت على أن خطورة زياده الوزن او السمنة قد يزيد من الإصابة بأمراض القلب كما أن تناول الأطعمة التي تحتوي على الدهون قد تزيد من مستويات الكوليسترول في الدم، وما هى بدائل الدهون الغير ضاره التي يمكن استخدامها في الاطعمه

وشددت على اهميه تقسيم الوجبات الغذائيه وتناول الفواكه والخضار وأثرها على حركه القولون، فهناك اطعمة تحتوي على الكثير من السعرات الحرارية يجب الابتعاد عنها أو تناولها بكميات اقل ونوهت إلى خطورة الافراط في تناول السكريات والاملاح في الطعام وماهي البدائل للتحلية، وكيفيه الحصول على طبق السلطة المتكامل والأغذية والمشروبات التي ترفع المناعة،والفيتامينات والاملاح المعدنيه المكتسبه من الخضار والفواكه وأنواع الخبز الأكثر افاده للجسم والسعرات الحراريه المستمد منه. وأخيراً هشاشه العظام وكيفيه التغلب عليها وذلك بممارسة الأنشطة الرياضية خاصة مع التقدم في العمر حضر الندوة جمهور من رواد نادي الصفا كتب التقرير وادار اللقاء والحوار رمضان حامد مبروك فرج .

إعلام كفر الشيخ يناقش التغذية الصحية السليمة بمقر نادى الصفا للمسنين
إعلام كفر الشيخ يناقش التغذية الصحية السليمة بمقر نادى الصفا للمسنين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى