الاخبار

إغلاق ٤ منشآت طبية و١٩ محضر لمنشآت غذائية و٣صيدليات بالإسماعيلية

كتب عادل عبد المنعم
شنت مديريه الصحه بالإسماعيلية حمله مكبره على المنشآت الطبيه والغذائيه بمدينه القصاصين وأبو صوير بالتعاون مع هيئه الرقابه الإداريه ومديريات الطب البيطرى والتموين والقوى العامله .
أعلن الدكتور علي حطب وكيل وزاره الصحه بالإسماعيلية أن الحمله اسفرت عن إغلاق 4 منشآت طبيه وتحرير عدد
19 محضر لمنشآت غذائيه و 3 صيدليات مؤكداً على استمرار تنفيذ الحملات الرقابية على كافة المنشآت الطبية، حرصاً على صحة المرضى وتقديم أفضل خدمة طبية لهم.
وأشار الدكتور على حطب وكيل وزاره الصحه بالإسماعيلية إلى أن تلك الحملات الدورية تأتي في إطار توجيهات الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، بإحكام الرقابة على المنشآت الطبية الخاصة والتأكد من استيفاءها للاشتراطات الصحية، وحصول المنشأة والعاملين بها على التراخيص اللازمة، وتطبيق بروتوكولات مكافحة العدوى، ومراجعة صلاحية الأدوية.
قال حطب إلى أن تلك الحمله تمت من خلال فريق مختص من ادارات العلاج الحر والتراخيص، واداره التفتيش الصيدلى، وإدارة مراقبه الأغذيه ، في إطار حرص الوزارة على صحة المواطنين.
أضافت دكتوره ريم مصطفى مساعد مدير مديريه الصحه ومدير اداره التفتيش الصيدلى بمديريه الصحه انه خلال الحمله تم المرور على عدد 16 صيدليه وتحرير 3 محاضر مخالفات تنوعت بين عدم وجود صيدلى وحيازه ادويه مجهوله المصدر ووجودها بمكان غير مرخص.
تابع دكتور احمد مهنى مدير اداره العلاج الحر انه تم المرور على 10 منشآت مراكز طبيه وعيادات تخصصيه تم تحرير
4 محاضر حيال المخالفات التي تم رصدها وتنوعت بين عدم تطبيق سياسات مكافحة العدوى ومعايير الجوده، وإدارة المنشأه بدون تراخيص وعدم وجود غرفه نفايات طبيه ولاغرفه عنايه بما يخالف قانون تنظيم المنشآت الطبيه الخاصه .
وبالنسبه للمنشآت الغذائيه اوضحت الدكتوره هيام فكرى مدير إداره مراقبه الأغذيه أنه تم المرور على 13 منشأه غذائيه وتحرير 9 محاضر عدم حمل شهادة صحية و10 محاضر عدم نظافة والتوصية بالغلق لعدد 7 منشآت لعدم وجود رخصة كما تم ضبط كمية من الكبدة المجمدة التي يتم تسييحها وبيعها كأنها طازجة وتم ضبط كمية من اللحوم التي تم ذبحها خارج السلخانه وذلك بمعرفة الطب البيطري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى