محافظات

افظ أسيوط يضع حجر أساس مشروع انشاء محطة معالجة الصرف الصحى ببني غالب

خيريه الصباغ

قام اللواء عصام سعد محافظ أسيوط بوضع حجر أساس مشروع إنشاء محطة معالجة الصرف الصحي ببني غالب وتوابعها بمركز أسيوط بطاقة استيعابية 36 ألف م3 -45 ألف م3/يوم وبتكلفة اجمالية تبلغ 960 مليون جنيه للمحطة والشبكات ضمن المشروع القومي لتطوير الريف المصري الذي أطلقه الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية لإحداث نقلة نوعية غير مسبوقة في تاريخ التنمية في مصر وتشارك كل أجهزة الدولة في تخطيط وتنفيذ المرحلة الأولى منه تنفيذًا لبرنامج الحكومة لاستهداف الفجوات التنموية في القرى الأكثر احتياجًا وتنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية بتنمية الصعيد وتوفير أسس ومتطلبات الحياة الكريمة لكل مواطن وفقًا لرؤية مصر 2030 واستراتيجية التنمية الشاملة.

رافقه خلال الزيارة ووضع حجر الأساس المهندس ناجح عبدالرحمن رئيس الجهاز التنفيذي للهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي بالمحافظة وحسني درويش رئيس مركز ومدينة أسيوط والمهندس صابرعبدالرؤوف مدير عام التنفيذ بالهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي بأسيوط والمهندسة وفاء أحمد سيد رئيس قطاع تنفيذ الأعمال المدنية بالهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي بأسيوط.

وبدأ المحافظ زيارته للموقع بوضع حجر أساس مشروع انشاء محطة الصرف الصحي ببني غالب والتي تقام على مساحة 27 فدان لخدمة 500 ألف نسمة تقريبًا بعدد 14 قرية وتابع ضمن مراحل المشروع ثم استمع إلى شرح من المهندس ناجح عبد الرحمن لمراحل تنفيذ المشروع ومكوناته وتكلفته ونسب التنفيذ الحالية في الأعمال المدنية ثم تفقد المحافظ موقع تنفيذ المشروع الذي بلغت نسبة تنفيذ الأعمال به 15% حتى الآن.

وأكد المحافظ على أهمية مراعاة جودة الأعمال وفقًا للمواصفات الفنية مع تطبيق الاجراءات الاحترازية والوقائية بكافة مواقع العمل حفاظاً على صحة العاملين بالمشروع والمترددين عليه تنفيذًا لتوجيهات رئيس الجمهورية بتنمية الصعيد وتوفير أسس ومتطلبات الحياة الكريمة لكل مواطن وفقًا لرؤية مصر 2030 واستراتيجية التنمية الشاملة مشيدًا بجهود القيادة السياسية في المضي قدمًا في تنفيذ برامج التنمية لافتًا إلى أن المحافظة لديها خطة متكاملة لتوصيل الصرف الصحي لجميع القرى ضمن المبادرة الرئاسية حياة كريمة والمشروع القومي لتطوير الريف المصري والذي يستهدف إحداث تطوير شامل لكافة القطاعات الخدمية بالقرى وتقديم خدمات أفضل للمواطنين وتحقيق تنمية حقيقية غير مسبوقة على أرض الواقع بإستثمارات عملاقة خاصة بالقرى والمناطق الأكثر احتياجاً مشيرًا إلى أن نسب تنفيذ مشروعات الصرف الصحي وصلت إلي نسب مرضية وذلك في إطار حرص المحافظة علي النهوض بمستوي الخدمات المقدمة وتطبيق مبادرة رئيس الجمهورية حياة كريمة.

يذكر أن المشروع القومي لتطوير الريف المصري يستهدف 7 مراكز بالمحافظة خلال مرحلته الأولى بإجمالي 149 قرية و894 تابع وسيتولى جهاز تعمير وسط وشمال الصعيد تنفيذ المشروعات الخدمية والتنموية بعدد 5 مراكز هي “ساحل سليم وأبوتيج وأبنوب وصدفا والفتح” وسيتولى جهاز تعمير الوادى الجديد تنفيذ المشروعات بمركزى “منفلوط وديروط” لافتًا إلى أن هذه المراكز والقرى والنجوع التابعة لها سوف تشهد تطوير شامل للبنية الأساسية والخدمات الاجتماعية والأوضاع الاقتصادية فضلًا عن تحسين أوضاع الفئات الأولي بالرعاية بتلك القرى والنجوع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى