تقرير

الأنبا يوأنس : يستقبل وفد جامعة الأزهر أسيوط مشيداً بمبادرة ” صناعة السلام والحوار المجتمعي”

أسيوط / مصطفى قطب
فى إطار تفعيل مبادرة ” صناعة السلام والحوار المجتمعي” التى أعلن عنها فضيلة الإمام الأكبر ا.د أحمد الطيب شيخ الأزهر وفضيلة ا.د محمد المحرصاوي رئيس جامعة الأزهر .
قام وفد من قيادات جامعة الأزهر بفرع أسيوط ، بتوجيهات وتكليف فضيلة ا.د محمد عبدالمالك نائب رئيس جامعة الأزهر للوجه القبلي .
بزيارة لكنيسة الملاك ، حيث إلتقى الوفد بنيافة الأنبا يوأنس ، أسقف أسيوط والبداري ورئيس دير الكاتدرائية بمطرانية أسيوط للأقباط الأرثوذكس .
فى البداية رحب نيافة الأنبا يوأنس بزيارة وفد جامعة الأزهر الذى يضم الأستاذة الدكتورة أنوار عثمان المشرف العام على مشروع سفراء الأزهر ، والأستاذة الدكتورة سلوى عبدالرحمن وكيل كلية التربية بنات ، ا.د أحمد يوسف ممثلاً للمكتب الفنى لنائب رئيس الجامعة ، والمحاسب أحمد عباس الأمين العام المساعد لفرع الجامعة وعدداً من أعضاء هيئة التدريس بفرع الجامعة .
مؤكداً على تلك المبادرة وأهميتها في الوقت الحاضر .
معرباً عن سعادة الكنيسة بالإنضمام لها وتفعيل المشاركة بأنشطتها .
كما أعرب عن حبه وتقديره للعلاقة الأخوية لفضيلة الإمام الأكبر أ.د. أحمد الطيب شيخ الأزهر .
وأنه كان برفقة الأب شنودة أثناء تهنئته الإمام الأكبر 2010 لتوليه مشيخة الأزهر الشريف وعلاقته بالساحة في الأقصر حيث خدم بها عدد كبير من السنوات .
مشيداً بالجهود المبذولة من القيادات المصرية ومدى التقدم الواضح في هذه الآونة .
وأكدت د. أنوار عثمان مدير مشروع سفراء الأزهر عن تقديم خالص التهاني لقداسة البابا بمناسبة مرور 8 سنوات على تنصيبه .
كما قامت بالتعريف بالمنظمة العالمية لخريجي الأزهر ومشروع سفراء الأزهر الذى يهتم فى المقام الأول بتأهيل وتوعية الشباب والمرأة .
وذلك من خلال تفعيل العديد من الأنشطة التى تجمع بين المسلمين والمسيحيين ومن أبرزها تدشين منتدى الحوار والمواطنة وإطلاق مبادرة تحت عنوان “صناعة السلام والحوار المجتمعي” تهدف إلى تفعيل أنشطة مشتركة (عمل مجتمعي مشترك) و (ورش عمل لكيفية إدارة الحوار وتصحيح المفاهيم )
وأضاف المحاسب أحمد عباس أمين عام مساعد الوجه القبلي ناقلاً تحيات فضيلة ا.د محمد عبدالمالك نائب رئيس جامعة الأزهر للوجه القبلي لقيادات الكنيسة .
وأكد على أن التواصل بين الأزهر والكنيسة لا ينقطع بناء على توجيهات فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر وفضيلة ا.د محمد المحرصاوي رئيس جامعة الأزهر ، وأن فرع الجامعة على تواصل بكافة القيادات الكنسية وتربطه علاقة مودة و حب وإحترام ، كما نؤكد على التعايش المجتمعى وأن المجتمع بحاجة إلى مبادرة المنظمة التي ستركز على العمل والمشاركة المجتمعية الفعالة .
والجدير بالذكر فى ختام ألقاء قام وفد جامعة الأزهر بإهداء درع سفراء الأزهر بالمنظمة العالمية لخريجي الأزهر تعبيراً عن روح المودة والإخاء والتعاون المشترك بما يربطهم من نسيج وطنى واحد فى ظل القيادة السياسية الحكيمة .
والجدير بالذكر أيضاً أن هذا ألقاء يربط بين أواصل المحبة والسلام بين جامعة الأزهر و مشروع سفراء الأزهر بالمنظمة العالمية لخريجي الأزهر و الكنيسة الأرثوذكسية تفعيلاً لمبادرة ” صناعة السلام والحوار المجتمعي” تحت رعاية الازهر الشريف .
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى