منوعات

الإمارات تشهد أكبر لوحة فسيفسائية تجسد العلم الوطني تدخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية

متابعة- علاء حمدي

رعت الشركة الوطنية للمواد الغذائية NFPC، حدث إنجاز أكبر لوحة فسيفسائية للعلم الإماراتي كراعي فضي. ودخلت اللوحة موسوعة غينيس للأرقام القياسية، وذلك في إطار المبادرة التي أطلقها تطبيق Nefsy كجزء من حملة اليوم الوطني الـ 49 لدولة الإمارات العربية المتحدة بالتعاون مع الهلال الأحمر الإماراتي وحكومة دبي ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري. وهدفت هذه المبادرة إلى توفير المساعدة في مواجهة انتشار جائحة كوفيد-19 والحد من آثارها الإجتماعية والاقتصادية، من خلال جمع التبرعات العينية وتوزيعها على العائلات المحتاجة. وتتناغم هذه المبادرة مع إستراتيجية وجهود الشركة الوطنية للمواد الغذائية التي تحرص على توفير الدعم للمجتمع المحلي إنطلاقاً من إيمانها المطلق بدورها ومسؤوليتها الإجتماعية في العطاء ورد الجميل لأفراد المجتمع.


ولقد قامت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، بدعمٍ من رعاة هذا الحدث، على رأسهم الشركة الوطنية للمواد الغذائية، بجمع التبرعات لتأمين 49 ألف علبة طعام، احتوت على السلع الأساسية مثل الأرز والطحين وزيت الطعام والسكر والملح ومعقم اليدين بالإضافة إلى عبوات المياه تقدمة مياه الشرب أويسس وجرى توزيعها على العائلات المحتاجة من قبل الهلال الأحمر الإماراتي. وترافقت كل علبة طعام ببطاقة كتحية للأسر المحتاجة تضمنت عبارة” لا تقلقوا” في رسالة دعمٍ ومحبة إلى العائلات المحتاجة بأنهم ليسوا لوحدهم وجميع أفراد المجتمع إلى جانبهم.

ولقد إستخدمت هذه البطاقات لابتكار أكبر لوحة فسيفسائية في العالم تجسد العلم الإماراتي. وبلغ حجم فسيفساء علم الإمارات العربية المتحدة 498.33 متراً مربعاً، وجرى العمل عليها وعرضها في باحة كلية الشرطة في منطقة الوصل، حيث أتيحت الفرصة للجمهور على مدى أسبوعين لمشاهدة هذه التحفة الفنية التي دخلت موسوعة غينيس للأرقام القياسية.


وقامت الشركة الوطنية للمواد الغذائية برعاية هذا الحدث بصفتها الراعي الفضي إلى جانب مياه الشرب أويسس التي كانت لها مساهمة كراعي فضي أيضاً. ولقد ذهبت جميع عائدات هذا الحدث لصالح الهلال الأحمر الإماراتي، الذي قام بدوره بتوزيع وجبات الطعام لأكثر من 250 ألف فرد على مدى عشرة أيام. هذا إلى جانب الراعي الأساسي شركة بيبسي، التي عملت على توفير الدعم لتأمين 5 آلاف علبة طعام تتضمن عبوات بيبسي إلى جانب تأمينها نحو مليون وجبة جرى توزيعها على المحتاجين. وعملت دو، شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة، بصفتها الراعي الماسي لهذا الحدث، بإرسال نحو 7 مليون رسالة نصية قصيرة في كافة أرجاء الإمارات لحث عملائها وفريق العمل على التبرع في هذه المبادرة. وبصفتهما الراعي البلاتيني قامت كلٍ من DEWA وTabreedبتوفير الدعم المباشر لتأمين 4900 صندوق و4000 علبة طعام. فيما قامت كل من GulfCo ونادي روتاري دبي بتوفير 50 ألف عبوة تعقيم للمتطوعين في الحدث والحملة. أما الراعي الذهبي مجموعة اباريل وباتشي، قاما بتوفير 13 ألف طن من الأطعمة الغذائية لعلب الطعام فيما قدمت باتشي الشوكولاتة التي تم منحها للعائلات المحتاجة. هذا إلى جانب عدد كبير من الشركات والعلامات التجارية التي قدمت الدعم اللوجستي والتطوعي لهذا الحدث بصفتها الراعي البرونزي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى