تقرير

البرلمان العربى يعلن رفض ” القرار الأوروبى ” ضد المملكة المغربية

تقرير / مصطفى قطب

خلال الجلسة الطارئة التي خصصها البرلمان العربي للتضامن مع المملكة المغربية والرد على القرار الإستفزازي المرفوض والمدان الذي أصدره البرلمان الأوروبي بحقها والذي تضمن إنتقادات واهية وإتهامات باطلة بشأن سياسة المملكة تجاه الهجرة غير المشروعة .

وفى كلمته أكد صاحب المعالي السيد عادل بن عبدالرحمن العسومي رئيس البرلمان العربي على رفض البرلمان العربي للقرار الذي أصدره البرلمان الأوروبي بحق المملكة المغربية وأن القرار الأوروبي يمثل إبتزازاً سياسياً مرفوضًا وأن المغرب تقوم بجهود رائدة وغير مسبوقة تجاه قضية الهجرة .

وأكد العسومي مجددآ على رفض البرلمان العربي للقرار الذي أصدره البرلمان الأوروبي بحق المملكة المغربية مشدداً على أن البرلمان الأوروبي دأب على إتباع هذه الأداة الإستعلائية في التعامل مع قضايانا العربية على نحو يتناقض وبشكلٍ صارخ مع مبدأ إحترام سيادة الدول وعدم التدخل في شئونها ويتعارض أيضآ مع أسس ومتطلبات الشراكة العربية الأوروبية المنشودة في التعامل مع القضايا والتحديات المشتركة وفي مقدمتها قضية الهجرة .

جاء ذلك خلال الجلسة الطارئة التي خصصها البرلمان العربي للتضامن مع المملكة المغربية ، والرد على القرار الإستفزازي المرفوض والمدان الذي أصدره البرلمان الأوروبي بحقها .

وأضاف العسومي في كلمته أنه من المفارقات الصارخة التي كشفتها هذه الأزمة أن الدول الأوروبية التي إنتقدت سياسات المغرب تجاه قضية الهجرة ، هي نفسها الدول المستفيدة من الجهود الكبيرة التي تقوم بها المملكة المغربية في هذا الشأن والتي كُلِلت بإستضافتها للمؤتمر الدولي الذي إعتمد الميثاق العالمي للهجرة الآمنة والمنظمة والنظامية في ديسمبر 2018 .

وأكد رئيس البرلمان العربي أن ما يؤكد الجهود الكبيرة للمملكة المغربية في مجال الهجرة إختيار صاحب الجلالة الملك محمد السادس ملك المملكة المغربية كرائدٍ للهجرة في أفريقيا من قِبل الإتحاد الإفريقي فضلاً عن إقتراح جلالته بإنشاء المرصد الإفريقي للهجرة والذي تبناه الإتحاد الأفريقي وتم تدشينه رسمياً وإفتتاح مقره في المملكة المغربية في نهاية عام 2020 وكذلك مبادرة جلالته التي إعتمدها الإتحاد الأفريقي بشأن الأجندة الأفريقية للهجرة .

مشدداً على أن كل هذه الحقائق تؤكد وتُرسخ الجهود الوطنية والإقليمية والدولية التي تبذلها المملكة المغربية في مجال حوكمة الهجرة ، وتُفنِد في الوقت ذاته المزاعم والإدعاءات الباطلة التي تضمنها قرار البرلمان الأوروبي .

وطالب رئيس البرلمان العربي ألا تتوقف ردود الفعل العربية عند حدود الرفض والإدانة والإستنكار وإنما يجب العمل على بلورة خطة عمل عربية موحدة ومتكاملة ، للتعامل الإستباقي مع مثل هذه المواقف غير المسئولة وعلى نحو يضمن إحترام سيادة الدول العربية وعدم التدخل في شئونها مشيراً إلى القرار الذي سيصدر عن الجلسة العامة في هذا الشأن .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى