رئيس مجلس الادارةمروة حلمي
رئيس التحريرأحمد يوسف

التسول مرض العصر

التسول مرض العصر

 

كتب – دينا جمال عبدالرحيم

انتشرت ظاهرة التسول بصورة ملفة النظر وهذا الظاهرة قديمة بقدم حياة الشعوب واصبح التسول مهنة ومازلنا نرى عند نقات التفتيش وفى الشوارع والقطارات مجموعة من الاطفال والنساء فى مختلف الاعمار يقفنا يمدينا ايديهما للمارة لكى يشحذن منهم وبعض النساء تحملنا الاطفال نائمون او بمعنى اصح تعطيه دواء مخدر يجعله ينام طوال اليوم ولا تعرف عواقب هذا العمل على الطفل البرئ
وليس التسول فى الشوارع والقطارات فقط بل اصبح فى البيوت فبعض النساء تطرقنا البيوت لكى تشحذ منها حتى اصبح هذا المتسولون الى لصوص ونشالين متى اتيحت لهم الفرصه ووجدا مجالآ لذلك
كما ان التسول اصبح امام الجوامع مما يؤادى الى ازعاج المصليون فى المساجد أذ لا يكاد الامام والمصلون ينتهون من صلاتهم حتى يفاجئوا بأشخاص يطلبون منهم مساعدة
الإ ان بعضهم يلقى خطبة تسول مؤثرة لاستدرار عواطف الناس وانهائها بالبكاء رغم انه قادر على العمل لكنه وجد فى التسول وسيلة مريحة واسرع لكسب الاموال
وللأسف النسبة بتتزايد وقد وقد دخل المواطن فى قأمة التسول وهذا يعكس نتيجة الحالة الاجتماعية التى وصل لها بعض الاسر الفقيره بسبب زيادة اعباء الحياه الى جانب عجز لجنة الفقر عن القيام بدورها المطلوب فى الوصول الى الفقراء وتوظيف قدرتهم على الانتاج والعمل

Facebook Comments

أخبار ذات صلة

شارك برأيك وأضف تعليق

إحصائيات المدونة

  • 1٬026٬871 الزوار
جميع الحقوق محفوظة لجريدة اليوم الخامس 2019 ©