الاخبارالتعليم

التغيرات السلوكية في ظل كورونا في ندوة تثقيفية بتجارة المنوفية

أحمد حسن

عقدت كلية التجارة جامعة المنوفية ندوة تثقيفية بعنوان التغيرات السلوكية في ظل فيروس كورونا تحت رعاية الدكتور عادل مبارك رئيس الجامعة وحاضر في الندوة الدكتور أمجد عمارة استاذ ادارة الأعمال وعميد الكلية.

أشار الدكتور أمجد عماره أن التغيرات السلوكية تمر بعده مراحل مختلفة وتبدأ بمرحلة الادراك بوجود الخطر ثم تأتى مرحلة الاحساس بالمخاطر المحيطة بالانسان ثم ينتقل بعد ذلك الى مرحلة الشعور الفعلى بالمشكلة ثم مرحلة الوعى بوجودها.

واضاف عميد الكلية ان الانسان بطبيعته يوجد لدية الشعور بالعاطفة وهى التى تحدد ميل الشخص الى القدرة على التعاون او المقاومة وهذا يولد لديه موقف عقلي يسمى بالاتجاة ثم يأتى بعده العقيده وهو الاقتناع الكامل بموقفة. واكد على ان هناك ادوات للتغير سلوك الفرد من سلوك عادى الى سلوك احترازى وقياس مدى الوعى الذى تكون لدى الافراد لمواجهه المخاطر التى توجهه.

كما أوضح أن من أهم التداعيات أو التحديات التي فرضها فيروس كورونا هى التحرّك السريع لوضع ضوابط وقائية من شأنها أن تبدد القلق المجتمعي، وتبعث الطمأنينة في النفوس من أجل السلامة العامة للمجتمع معتمدة أساليب ووسائل قد لا تكون مألوفة في الحياة اليومية وفي السلوك الاجتماعي مثل (التباعد الإجتماعي) و(البقاء في المنزل) والالتزام التام بالإجراءات والمتطلبات السلوكية لذلك وكلما كانت درجة الالتزام المجتمعي بالتدابير الوقائية عالية كلما كان ذلك تعبيراً عن الشعور بالمسؤولية الفردية والمجتمعية فأخلاقيات الفرد تظهر في التعامل مع الإجراءات الوقائية ايجابياً وفي التكيف مع متطلبات تلك الإجراءات في السلوك الفردي والإجتماعي.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى