التعليم

” الحزاوي ” تشييد بقرار وزير التعليم

كتب – علاء عيد & دعاء همام

أشادت داليا الحزاوي، مؤسسة ائتلاف أولياء أمور مصر، بقرار أن يكون نهاية شهر أبريل الجاري هو نهاية العام الدراسي لسنوات النقل بداية من رياض الأطفال حتى الصف الثاني الثانوي باستثناء الشهادتين الإعدادية والثانوية.

وقالت مؤسسة ائتلاف أولياء أمنور مصر، إن هذا القرار اثلج قلوب أولياء الأمور الذين كانوا يخشون علي ابنائهن من كورونا خاصهً مع ارتفاع أعداد الإصابات هذه الأيام.

وأضافت: “نعرب عن امتنانا وتقديرنا للوزارة بمحاولتها استكمال العام الدراسي علي قدر المستطاع، ونأمل أن ينزاح غمة الكورونا ونعود للمدارس والسنة الدراسية بشكل طبيعي”.

واستكملت: “نرجو من أولياء الأمور مراعاة تطبيق ابنائههم جميع الإجراءات الاحترازية أثناء امتحانات شهر أبريل، للحفاظ علي سلامتهم وأيضًا نرجو عدم التكدس أمام المدارس انتظار خروج الابناء من اللجان لأن هذا التصرف الخاطيء يضر الجميع، وإن كان هناك ضرورة للانتظار فيلزم إرتداء الكمامة والتباعد”.

كانت قد أعلنت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، منذ قليل، أن تكون نهاية شهر أبريل الجاري هي نهاية العام الدراسي لسنوات النقل من رياض الأطفال حتى الصف الثاني الثانوي باستثناء الشهادتين الإعدادية والثانوية، بعد التشاور مع رئيس الوزراء والأجهزة المعنية وعلى رأسها وزارة الصحة والسكان.

وتعقد الامتحانات الشهرية لشهر أبريل الجاري في أيام ٢٦، ٢٧، ٢٨ وفقاً للجداول المعلنة وبعد نهايتها تبدأ الإجازة الصيفية للسنوات من رياض الأطفال، حتى الصف الثاني الإعدادي وكذلك الصفين الأول والثاني الثانوي.

ويتم استكمال العام الدراسي لطلاب الشهادتين الإعدادية والثانوية والامتحانات النهائية للشهادتين، حسب الجداول المعلنة على أن يظل حضورهم إلى المدارس اختيارياً، وعلى أن تقوم الدولة بكافة الاجراءات الاحترازية لطلاب الشهادات العامة أثناء الامتحانات التجريبية والنهائية.

بينما تستكمل المدارس الدولية الدراسة والامتحانات حسب جداولها المخططة سابقا، مع التشديد على منح أولياء الأمور حرية الاختيار فيما يتعلق بحضور أبنائهم، وأن تقتصر أيام الحضور على ٣ أيام بحد أقصى واستكمال التعلم اونلاين.

سيتم نشر ضوابط تقييم طلاب التعليم الفني وضوابط تقييم المواد الغير مضافة للمجموع وضوابط تقييم الطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة قبل نهاية الأسبوع.

وأعربت الوزارة عن امتنانها بمرور العام الدراسي الثاني وسط جائحة كورونا، حيث استكمل الطلاب القدر الأكبر من المناهج المقررة وأتموا قدراً مناسباً من التقييم للمرور إلى العام الدراسي الأعلى وهو ما لم تتمكن منه دول كبيرة حول العالم.

وطمأنت الوزارة أولياء الأمور وطلابهم المقيدين بالشهادتين الإعدادية والثانوية أنها تبذل كل الجهود لاتمام امتحانات الشهادتين بيسر وبإجراءات تأمينية واحترازية، للحفاظ على تكافؤ الفرص وعلى صحة وسلامة الطلاب والمعلمين والإداريين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى