مقال

” الحياةُ حرب “

 

 أية الشربيني.. بني سويف. 

 

الحياةُ حرب مع نفسك مع ظروفك ، وحرب مع ذلك الحمقة الذين تسببت بظروفك ، الحياة يحيطها الحب والكراهية ، هل أنت من الذين في صراع وحرب مع الحياة ، هل أصابك خذلان من إنسان ، لقد عانيت كثيراً في حياة يمتلكها حرب وحرب أشعلت النيران بداخل جسد كل من حدث له ظروف عصيبة ، تجمعت الدموع في العيون وتركت العنان الجفون ، علي وجه ذابل حزين يري الحياة تحاربه بكل قوة ، لقد أصبح هاشاً لا يري ما الحياة هل الحياة عصفت به ، أم بشراً ماتت من ضمائرهم الرحمة .

الإنسان : صرعت بكل قوة تلك الحرب التي مازالت تقتلني ولا أستطيع المقوامة لقد أنهكت من كثرة الضرابات التي تطعني من الخلف .

الحياة : صارع بكل قوة لقد خلقت لكي تصارع الحياة بجمالها وبحربها وأن عصفت بك وانتصرت عليك ستكون هاشاً وليس لك قيمة .

الإنسان : لقد خذلت كثيراً وقلبي يؤلمني لقد أحببت الصديق وأخلصت له ومنحني جائزة كبيرة خنجر طعنني به في ظهري لقد أنقسم ظهري لأنني أعطيت بدون مقابل .

الحياة : لا تيأس ياعزيزى لقد جعل الله لك قلباً طيباً وعقلاً حكيماً لا تجعل قلبك ينهار وعقلك يتوقف عن حكمته فكل قصه تجعل منك عالماً فالتجربة تعلمك وتقوي عزيمتك .

الإنسان : كيف تقوي عزيمتي وأنا أنهار كل ثانية لقد خانني الصديق لقد طعنني من الخلف ويظهر لي المحبة والعطف في وجهي لماذا بعض البشر لا يملكون الضمير 

لقد خارت قوتي .

الحياة : أيها الإنسان الذي يملكه الضعف والذي عصفت به أمور الحياة لقد كانت الحياة لك عنوان وأنت الذي تصنع عنوان حياتك إذا كنت تريد الضعف فأترك نفسك ليتملكك اليأس وتصيب بحالة أكتئاب لست أنت آخر إنسان تعصف به الحياة .

الإنسان : لقد أمتلكني الضعف وخارت قوتي لأنني خذلت من الصديق وأفصحت لك عن ما حدث ولقد خذلني الحبيب وغدر بي وجعل قلبي يتألم أيرضيكي هذا؟ 

الحياة : قلبك الذي يخفق بحب أجعله قوياً وتعلم أن الخذلان إلا ما هو سوء إختيار تعلم أن اليوم يملكه الأحزان والغد يملكه السعادة لا تيأس فقط تفائل. 

الإنسان : لقد عنيت كثيراً وقلبي يحتاج لبصيص من الأمل ليجعل قلبي ينبض من جديد لقد تقطع شريان قلبي وأريد فقط نبضة تجعل قلبي في حياة جديدة .

الحياة : تأكد أن الأمل هو مفاتيحها بين يديك بداخلك الإرادة التي تبني حياتك من جديد .

الإنسان : لقد تعلمت الدرس جيداً وأستفدت من تجربة الصديق وتجربة الحبيب ولا أعطي الثقة لأحد لقد مات الماضي با أحزانه وسأفتح صفحة جديدة يملئها التفاؤل والأمل.

الحياة : ستفعل فالقوة قد نبضت من جديد في قلبك ومفاتيح إرادتك سوف تفتح في طريقاً صحيحاً فبعد المعاناه فرجاً قريب .

ليست الحياة سيئة ولكن الإختيار دائماً يسوء ويجعل القلب والعقل في حالة من الأحزان ، لقد كانت تجربة صعبة وعان القلب والعقل ولكن ” أَلاَ بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ” ، إن خانك الصديق أتركة ولا تراه ، وإن خانك الحبيب فارق ولا تستهان بمن حصل لك ، قول دائماً الحمدلله الذي بعد عني الهم والشر ، وقربني لك يالله وأجعل نصيبي جميلاً ، ثقافة الفوز أن تنظر إلى القوة لا الضعف .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق