الاخبار

السفير المصرى يؤكد ضرورة وجود “لوبي” مصري في لقاء الجالية المصرية بفرنسا

كتب / مصطفى قطب

فى إطار ماتنتهجه الدولة للجاليات المصرية فى الخارج بالتعاون مع القنصلية و السفارة المصرية بفرنسا التقى السيد السفير علاء يوسف سفير مصر بفرنسا بعدد من رموز أعضاء تنسيقية قيادات الجالية بمشاركة السيد الوزير مفوض شريف الديواني قنصل عام مصر في باريس والمستشار شريف عمارة .

 

 

وفى مستهل كلمته رحب السيد السفير بالحضور قائلا أهلا ومرحبا بكم في بيتكم معربا عن سعادته بحضورهم جميعا مؤكدا على أهمية التعاون مع الدبلوماسية المصرية الشعبية ممثلة في قيادات الجالية الآخذين على عاتقهم العمل العام و المجتمعي لدعم الوطن في مجالات عديدة ومنها مساعدة أبناء الجالية لتحقيق مطالبهم في إطار القانون وبث الوعي والتوعية والرد على الإشاعات والمعلومات المغلوطة التي تحاول النيل من الوطن .

كما أكد السيد السفير على أهمية دور رموز الجالية في مواجهة التحديات التي تواجه مصر ومنها قضية سد النهضة مشيرا على العمل لدعم الإقتصاد المصري من خلال ترويج وتنشيط السياحة إلى مصر والإستفادة من خبرات أبناء مصر في فرنسا وتواصلهم مع صانعي القرار بمؤسسات الدولة الفرنسية .

وأبدى رغبته لعقد لقاءات دورية مع أبناء الجالية بمشاركة ممثلي المكاتب الفنية للبعثة الدبلوماسية وربط أبناء الجيل الثاني والثالث بوطنهم الأم مصر .

وأضاف بأن السفارة المصرية في باريس تفتح أبوابها أمام جميع أبناء مصر في كل ما يعود بالنفع للوطن وأبنائه بالخارج والداخل وأكد على عمق العلاقات التاريخية المشتركة بين مصر وفرنسا ويجب أن تستمر هذه العلاقات وتزداد قوة بما يفيد مصالح البلدين .

ومن جانبهم أكدت رموز الجالية الحضور على شعورهم بالفرح والسعادة بهذا اللقاء وأنهم سيبذلون قصارى جهودهم في كل ما يحقق الأهداف المنشودة لدعم الوطن والحفاظ عليه مرحبين بالتعاون والتنسيق مع شباب السياسيين المصريين بالخارج من أجل تبادل الخبرات والإستفادة من تجاربهم للوصول إلى أفضل صيغة تعزز من إستراتيجية الدولة المصرية في تمكين الشباب .

 

 

وقد شارك في هذا اللقاء من رموز الجالية الكاتب الصحفي رشدي الشافعي رائد مسيرة العمل العام والمجتمعي للجالية المصرية بفرنسا و رئيس مجلس التعاون المصري الأوربي و عبد الرحيم الخولي أمين عام مجلس التعاون المصري الأوربي و الدكتورة جيهان جادوعضو مجلس حي فرساي ورئيس الرابطة الدولية للإبداع الفكري والثقافي و كمال حسن إسماعيل رئيس البيت النوبي بباريس و صالح فرهود رئيس رابطة الجالية المصرية في باريس و مختار العشري رئيس النادي المصري الفرنسي و أيمن حبيب و محمد الحلوجي و مرام السبكي و علي شلبي .

كما شارك فى الحضور عن الاتحاد العام للجالية المصرية بفرنسا عبد الحميد نقريش الأمين العام للإتحاد و ممثل الجالية بالإتحاد العالمي للمواطن المصري بالخارج و نشأت الحصري نائب رئيس الإتحاد و الشيخ محمد أبوالحديد إمام وخطيب مسجد شافي لاري وعضو مجلس إدارة الإتحاد و جبريل محفوظ رئيس جمعية التضامن المصري الفرنسي ومقرر الإتحاد .

وفى ختام اللقاء أعرب ممثلو الإتحاد العام للجالية المصرية بفرنسا عن سعادتهم بالتواصل المستمر بالسفارة المصرية على إتصال دائم بالقنصل مقدمين التهنئة لسيادتهم ولجميع الشعب المصرى قيادة وشعبا فى الداخل والخارج مؤكدين أن الدولة المصرية دائما تقف بجانب أبنائها لرفع إسم مصر في جميع المحافل الدولية .

وفي الختام وجهت الجالية المصرية الشكر للمفوضين بشؤون المصريين بالخارج والحضور في اللقاء وإثراء النقاش واصفين هذا اللقاء بالمتميز بما يضم نخبة من عناصر متميزة بالخارج الأمر الذي يعد مدعاة للفخر والإعتزاز بأن مصر لديها ثروة قومية كبرى .

جدير بالذكر أن الدولة المصرية تؤكد منهجيتها على تمكين الشباب ومشاركتهم في صنع القرار ، ومد جسور التواصل بين شبابنا السياسيين والمفكرين والمبدعين في الخارج والداخل للإقتراب أكثر من فكر الشباب المصري الذي تمكن سياسيا ويلعب دورا هاما في هذه المرحلة الفارقة من عمر الوطن وأن المصريين بالخارج لديهم القدرة بأن يكونوا خير سفراء لمصر من خلال علمهم وخبراتهم والخدمات التي يقدمونها على مستوى العالم .

جدير بالذكر أيضا التأكيد على ضرورة وجود “لوبي” مصري في الخارج يتمكن من الرد على الأفكار المغلوطة والشائعات التي تروج ضد مصر . وأن يكون بمثابة مرجع للمعلومات الرسمية والموثقة عن الدولة المصرية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى