الاخبار

الشهابي: تدخلنا العسكرى ضرورة لأمننا القومى و يتفق مع القانون الدولى

 

متابعة – علاء حمدي

أكد ناجى الشهابي رئيس حزب الجيل والمنسق العام للائتلاف الوطني للأحزاب السياسية المصرية أن صبر مصر على مدى عشر سنوات على التعنت الاثيوبى كان عظيما وأشهدنا العالم عليها جاء ذلك فى تعليقه على حديث وزير الرى د محمد عبد العاطي مع الإعلامية لميس الحديدى والذى قال فيه :
قدمنا 15 سيناريو و100 محاكاة لإيجاد حلول لكن إثيوبيا تعنتت.. وإن أمريكا والكونغو أستمعوا للمشكلة دون رد .

وأضاف ناجى الشهابي أن أثيوبيا لم تفهم صبر مصر عليها فى المفاوضات العبثية التى لم تتقدم خطوة واحدة على طريق طوال المفاوضات الفنية الثلاثية خلال ااسنوات الستة الماضية بل تصورته ضعفا فتمادت فى تعنتها وغرورها وحماقتها وتصرفت وتحدث مسئوليها وإعلاميها وكأن بلادهم دولة عظمى وعلينا فى مصر والسودان الرضوخ لأوهامها وأحلامها العبيطة

واشار ناجى الشهابي رئيس حزب الجيل والمنسق العام للائتلاف الوطني للأحزاب السياسية المصرية إلى أن ردنا كان يتفق مع مصر المكانة والقيادة فكانت مناورة نسور النيل …ثم مناورة حماة النيل مع الجيش السودانى واعتبرهما الشهابي رسالة قوية لإثيوبيا وأفريقيا والعالم على ان صبر مصر الطويل قد نفد وأنها ستتحرك لإيقاف الضرر الأثيوبى على الأمن القومي لدولتى المصب “مصر والسودان’ ولحماية حق شعوبهما فى الحياة .

وأكد ناجى الشهابي أن الممارسات الإثيوبية تمثل إنتهاكاً صارخا للقواعد والاتفاقات الدولية التي تنظم إستخدام مياه الانهار بين الدول المشاطئة ، سواء دول المنبع أو دول المصب وخاصة أن مصر قدمت حلول عديدة لحل ازمة سد الخراب الاثيوبى ورفضتها اثيوبيا بغرور ووقاحة سواء بالتفاوض المباشر مع اثيوبيا فى المفاوضات الفنية الثلاثية ، أو بتوسيط الإتحاد الأفريقي ، أو بتوسيط الولايات المتحدة الأمريكية ، ولم تحقق أى نتائج بسبب مماطلة وتسويف ومراوغة وسوء نوايا الحكومة الإثيوبية

وأضاف ناجى الشهابي رئيس حزب الجيل والمنسق العام للائتلاف الوطني للأحزاب السياسية المصرية، أن مصر أشهدت المجتمع الدولى كله علي التعنت الإثيوبي ،والذى أستمر بعد تحذيرات الرئيس عبد الفتاح السيسي وإعلانه بوضوح وحسم بان مصر لن تفرط في قطرة مياه واحدة ، و أن المساس بحقوق مصر المائية سيؤدي لعدم استقرار المنطقة كلها ،

وأكد ناجى الشهابي رئيس حزب الجيل والمنسق العام للائتلاف الوطني للأحزاب السياسية المصرية ان مصر لديها كل الحق في اللجوء الي كافة الخيارات بما فيها العمل العسكري لضمان إستمرار شريان الحياة لمائة مليون مصري وخمسين مليون سودانى، ولا يحق لأيا من القوي الإقليمية أو الدولية أن يلوم مصر او يمنعها مصر من ذلك للحفاظ علي أمنها المائي و القومي .

وتابع الشهابي أن مياه نهر النيل ستستمر فى جريانها نحو مصبه كما كان يجرى طوال التاريخ على مدى آلاف السنين بدون أى عوائق تعوق رحلته التاريخية السنوية من الهضبة الإثيوبية نحو مصر والسودان ..وأكد أن قواتنا المسلحة حصن الوطن ودرعه الواقى قادرة على ذلك .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى