الاخبار

الفجوة الفكرية بين الاباء و الابناء

كتبت/ منه محمد
تختلف الأزمنة، وتتعاقب الأجيال، وتختلف تفاصيل الحياة، وظواهرها، وتندثر بعض العادات، والتقاليد، وتظهر عادات، وتقاليد أخرى، ويبدأ الصراع الفكري بين الاباء، والابناء صراع التفكير صراع العادات، والتقاليد صراع التربية أو بالأحرى هو صراع الأجيال نتيجة عوامل مختلفة كالزمن، والعادات، والبيئة، وأشياء كثيرة تفرضها علينا الحياة، ويحتدم الصراع، ويتزايد حيث يصل إلى نفور، وبعد بل عزلة بين الاّباء، و الأبناء مما يفتح الباب أمام البنت إلى البحث عن ملجأ يفهم افكارها، ويناقشها مما يجعلها تسير إلى طريق الإنحراف، ويمكن أن تستغل باسم الحب أيضا يشكل هذا الصراع الفكري خطر على الولد حيث يمكن أن يتجه لطريق خطير كالإدمان أو اللجوء لعالم وسائل التواصل الإجتماعي، والذي يحتوي على ظواهر خطيرة كالإلحاد، والجماعات الإرهابية.
فكثرت الإنحرافات، والمشاكل بين الاباء، والابناء، وتعددت نقاط الإختلاف في الأفكار، ووجهات النظر لذلك يجدر بنا التركيز على عدة محاور، وهي :-
كيفية الوصول لنقاط الخلاف في التفكير بين الاباء، والابناء
التوصل لأسباب الفجوة الفكرية بين الاباء، والابناء
محاولة إيجاد حلول للقضاء على تلك المشكلة
معرفة من المتسبب الرئيسي في تلك الفجوة الفكرية
وإذا أردنا إصلاحا حقيقيا لهذه الظاهرة علينا بوضع أهداف رئيسية نصب أعيننا وهي:-
تعريف الأفراد بالفجوة الفكرية بين الاباء، والابناء، وأسبابها، والآثارالسلبية التي تنتج عنها .
توعية الاباء، والأمهات بكيفية التعامل مع أولادهم .
توضيح الأعراض التي تظهر على الابن الذي يعاني من هذه الفجوة مع ذويه.
حث الاباء والأمهات على غرس مبادىء أخلاقية أساسية عند الابن منذ الصغر حتى لايقع في أي خطأ مهما كانت الظروف او الحالة النفسية.
عرض نماذج من الأشخاص اللذين تعرضوا لمشكلة الفجوة الفكرية وتحليل حالاتهم النفسية من كل الجوانب ومدى التأثير السلبي الذى وقع عليهم منها.
إبراز أهمية دور الباحث الاجتماعي في التوعية والمساهمه في حل تلك المشكلات.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق