فنون

الفنان الراحل ” حسن البارودى” فى ذكرى ميلاده ال”122″

 

كتبت / شيماء عيسى جبر


ولد الفنان الراحل حسن البارودى فى19نوفمبر فى حى الحلمية بالقاهرة عام1898 لأب يعمل مترجما فى شركه توماس كوك.


الأمر الذى ساعدا الابن لإتقان اللغة الانجليزيه اتقانا شديدا فقد تعلم فى مدرسه الأمريكيه.
فقد ذكر ” الدكتور أشرف حسن البارودى” ابن الفنان حسن البارودى قصه لقاء والده بالزعيم سعد زغلول وحقيقه إنقاذ
كوكب الشرق أم كلثوم له عندما كان سوف يصيب بفقد بصره.


وقال أشرف البارودى .بدأت مواهب ابى الفنيه فى سن صغير فقد كان رئيس فريق التمثيل فى المدرسه وعندما كان عمره 15عام فقد اختاره مدرس اللغه العربيه لإلقاء كلمه أمام الزعيم سعد زغلول نظرا لقدرته على إلقاء الكلمات بطريقه صحيحه وأسلوب مميز .

والجدير بالذكر كانت كوكب الشرق أم كلثوم تستضيفه فى منزلها وتسعد كثيرا بالقائه للخطب وعندما كان مهددا بفقد بصره.
قامت ام كلثوم بإجراء اتصالات على أعلى مستوى وخلال ساعات سافر البارودى لإجراء العمليه فى لندن .


بدأ البارودى حياته الفنيه عندما شارك عام 1920فى فيلم ” ابن الشعب،وتوالت الاعمال الى ان وصلت إلى 100فيلم فى السينما المصريه والعربيه والعالميه.


وكانت أعماله من خلال ثلاث افلام عالمية ” الخرطوم ، روميل يغزو القاهره،ثلاث قصص مصريه ” .

كما شارك فى اكثر من 200مسرحيه.
وكانت اهم أعماله التى لاتنسى ومصطلحاته فى فيلم الزوجه التانيه (يا ابو العلا العمدة عايز يناسبك.. يا ابو العلا انطاع يابنى إحنا غلابه )فكان تجسيد لدور النفاق السياسى من خلال ارتدأء عباءه الدين.

 من أهم أعماله فيلم .امير الدهاء و باب الحديد و الزوجه التانيه و زقاق المدق و شباب امرأه وجعلونى مجرما و الشيماء و درب المهابيل.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى