مقال

المداهنون في الأرض

بقلم د. رانيا عثمان
طفت وظهرت علي سطح العلاقات الإنسانية فئة من الناس أقل ما يقال عنهم انهم مداهنون
وكلمة داهن معناها أظهر خلاف ما اضمر من تصرفات وأفعال والمداهنة صفة الذم والضرب في الظهر
انهم المداهنون دعوني اشرح لكم من هم وما صفاتهم وإذا وجدتها في اي شخص حولك ابتعد عنه قدر الإمكان وان لم تستطع فعل ذلك فلا تصغي إليه ابدا ولا تأخذ منه نصيحة لأنها ستكون بالتأكيد خاطئة و مضللة
المداهنون هم فئة من الناس قد تكون أقرب المقربين اليك كلما شاهدوك تفعل شيئا في حياتك رددوا لماذا تفعل ذلك وما جدواه انه غير هام وغير ضروري قائلين انت تضيع وقتك هباء
دائما يهاجموك يقللون من مجهودك وانجازاتك ونجاحاتك يظهرون انهم غير مهتمين بها وأنها شئ عادي بالنسبة لهم وانك مخطئ
وعلي الجانب الآخر هم يكنون لك الغل والحقد والغيرة بداخلهم من نجاحك وتميزك
لا يظهرونه ابدا ولكن قد تفضحهم أفعالهم فدائما متصنع الود تفضحه المواقف
وتراهم أيضا من ورائك يحاربون ويسعون بكل جهدهم أن يقلدونك أو يسرقون نجاحك وينسبوه لأنفسهم ويحاولون أيضا طمس وجودك والظهور حتي لو علي حسابك
المداهنون قد يكونون أصدقائك أو اقاربك أو أقرب من ذلك
لذلك لا تلتفت إليهم افعل ما تراه صحيحا طالما أنك تسير بخطوات ثابتة في حدود الشرع والعادات والتقاليد وحاول قدر الإمكان أن تكمل مسيرتك
وتسير علي طريق النجاح مثلما انت ومن يحاولون احباطك ستراهم غدا غصب عنهم مضطرين يصفقون لك وتملؤهم الحسرة والغل والحقد من تميزك وإبداعك ونجاحك
اعمل اجتهد افتح لنفسك آفاق ومجالات جديدة للعمل والمثابرة والكفاح
ولا تقف عاجزا ضعيفا أمام احباطهم لك بل انتصر لنفسك وتغلب علي الإحباط بعزيمة وإرادة قوية واجعل سلالم الإحباط درجات تصعد بها الي النجاح لتحقق ذاتك وأحلامك وبالعمل والاجتهاد ستصل الي غايتك للفخر والسعادة بما حققته
أنني حزينة لوجود هذه النماذج في مجتمعنا لأنها هدامة لا تحب الخير لغيرها بعيدة عن تعاليم ديننا الإسلامي فقد قال رسول الله صل الله عليه وسلم حب لأخيك ما تحب لنفسك
والمداهنة قد برأ الله عز وجل منها نبيه عليه السلام بقوله تعالي “ودوا لو تدهن فيدهنون”
وكنت اتمني وجود كثيرا ممن يحملون الطاقة الإيجابية والتشجيع لكل من حولهم وحب الخير لهم والدعاء الدائم بالنجاح والتوفيق لك ولغيرك لأن بمثل هؤلاء تبني الأمم وتتقدم وتنمو لتصبح أكثر رخاء وسعادة هم بالفعل موجودين ولكن للأسف كثر المداهنون .
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، ‏‏لقطة قريبة‏‏‏

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق