رياضة

المقاصه تهزم اسوان بواسطه النيران الصديقه

كتب / محمود سعيد

استمر توفيق عمر رضوان في حراسة مرمى أسوان استمر 94 دقيقة، لكن ضربة قاتلة برأسة زميله هيثم الفيل أهدت الفوز لمصر للمقاصة.
فاز مصر للمقاصة على أسوان بهدف مقابل لا شيء على استاد المقاولون العرب، ضمن مباريات الجولة السادسة من الدوري المصري.
سجل هيثم الفيل هدف المباراة الوحيد بالخطأ في مرماه بالدقيقة الـ94 من عمر اللقاء.
الفوز رفع رصيد مصر للمقاصة للنقطة العاشرة، مرتقيا للمركز الخامس، فيما تجمد رصيد أسوان عند 6 نقاط في المركز الـ13.
المباراة كانت سريعة ومليئة بالفرص رغم تأخر الهدف. والبداية كانت في الدقيقة التاسعة بعد عرضية من باولن فوافي، قابلها شيميلس بيكيلي برأسية من داخل الست ياردات، لكن بجانب المرمى.
اسوان رد في الدقيقة الـ21 من مخالفة نفذها عمرو الحلواني، لتمر أمام المتقدم محمود شبانة بسنتيمترام وتخرج من الملعب.
اسوان أهدر أخطر فرص اللقاء في الدقيقة الـ31. أحمد خالد ينطلق بالكرة ويمررها إلى أحمد الصغيري الذي يراوغ وينفرد ثم يمررها إلى أحمد خالد الذي يسدد لكن محمد دسوقي ينقذها من أمامه وقبل أن تسكن الشباك الخالية
في المقابل رد باولن فوافي بتصويبة قوية جدا في الدقيقة الـ36، علت المرمى بقليل، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.
في شوط المباراة الثاني، تعرض محمد جابر مدافع أسوان للطرد في الدقيقة الـ65 بسبب الإنذار الثاني.
المخالفة نفسها نفذها عصام صبحي، وقابلها أحمد مودي برأسية، لكن عمر رضوان تصدى لها ببراعة.
البديل رجب عمران كاد يسجل أيضا لمصر للمقاصة في الدقيقة الـ80، لكن عمرو الحلواني أنقذها من على الخط.
وباولن فوافي راوغ بمهارة أيضا في الدقيقة الـ87 وسدد صاروخ، كان له عمر رضوان وحوله إلى ركنية.
صمود رضوان استمر حتى الدقيقة الـ91 بعد رأسية من رجب عمران من داخل الست ياردات بقوة، وتصدى لها عمر رضوان بشكل مذهل.
وهنا انتهى الصمود. هشام محمد حاول منفردا في الدقيقة الـ94 وسدد كرة حولها هيثم الفيل برأسه في مرماه بالخطأ، ليفوز مصر للمقاصة بهدف قاتل.
الخسارة هي الرابعة على التوالي لـ أسوان بعد فوزين في بداية الدوري، فيما هو الفوز الثالث لمصر للمقاصة من 7 مباريات.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى