تقرير

الملتقى الأول لشركات المياه فى المجالات الخدمية لمبادرة حياه كريمة

كتب عادل عبد المنعم

 

 

 

إفتتح المهندس ممدوح رسلان رئيس الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى، الملتقى الأول لشركات مياه الشرب والصرف الصحى، تحت عنوان “المجالات الخدمية والمجتمعية بقرى حياة كريمة” الذي تنظمه الشركة القابضة وبمشاركة منسقى مبادرة حياة كريمة بالشركات التابعة، لمناقشة واستعراض مجالات رفع الوعى وتكثيف التواصل مع المواطنين، تعزيز مجالات المشاركة المجتمعية، ودور المجتمع المدنى ودعمه من خلال إدارات المشاركة المجتمعية بالشركات، وتفعيل دور الجمعيات الاهلية والمجتمع المدنى، واستغلال الطاقات الشبابية والمتطوعين.

جاء ذلك بحضور كلا من الدكتور صلاح بيومى، والدكتور أحمد معوض، نائبا رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى، والمهندس أحمد جابر رئيس شركة مياه الشرب بالإسكندرية، واللواء مهندس محمود نافع رئيس شركة الصرف الصحى، والدكتورة حنان موسى رئيس الادارة المركزية للدراسات والبحوث بقصور الثقافة، وممثلى عدد من الوزارات والهيئات.

أكد المهندس ممدوح رسلان، أهمية المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” التى أطلقها رئيس الجمهورية، لتطوير قرى الريف المصرى، والتى تعد نقلة نوعية فى تحسين جودة الخدمات المقدمة للمواطنين، فى ظل متابعة مستمرة من رئيس مجلس الوزراء والدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية.

وأشار إلى أهمية التكامل بين الإدارات المختلفة داخل الشركات مع قطاع المشروعات والتشغيل والصيانة، لتوحيد البيانات وآليات العمل وتكامل خطط التوعية مع الخطط والتوقيتات الزمنية لتنفيذ مشروعات المبادرة.

وذكر أهمية التنسيق مع الأجهزة المعنية لإدراج أماكن لتقديم خدمة مياه الشرب والصرف الصحى ضمن مجمع المصالح الحكومية بالقرى المستهدفة ضمن المبادرة، لتحقيق الهدف من المبادرة فى تسهيل الخدمات وتوفير حياة كريمة للمواطنين.

وتابع رسلان، أهمية التعريف بالمشروع وتفاصيله والاستماع إلى المواطنين ضمن خطة التوعية والمشاركة المجتمعية، واجراء مسوحات مجتمعية للقرى المستهدفة، لتكثيف اللقاءات المجتمعية، وتكوين لجان محلية من أهالى القرى للتوعية بمكونات المشروع.

 

 

وأضاف أن مجالات تحسين الخدمة تشمل تطوير خدمات مياه الشرب والصرف الصحى من خلال مسئولى خدمة العملاء والخط الساخن بالقرى المستهدفة، وتطوير منافذ ومراكز خدمة عملاء متنقلة، واستطلاع الاراء الكترونيا، وخلق قنوات فعالة فى التواصل مع المواطنين.

 

 

 

وقال رئيس الشركة القابضة، أن الأولوية خلال الفترة القادمة رفع الوعى المائى للمواطنين، وضرورة تغيير العادات السلوكية والممارسات الخاطئة، والتركيز على التعامل الصحيح للحفاظ على المياه وعدم اهدارها، وتنفيذ حملات التوعية على مراحل تتناسب مع مراحل تنفيذ المشروع وتهيئة المواطنين للتعامل مع الخدمات المقدمة وضرورة الحفاظ عليها.

 

 

 

وأشار إلى أهمية تواجد ممثل المكون التوعوى للمبادرة فى الشركات التابعة اثناء الزيارات الميدانية التى تنفذها الشركة القابضة للمشروعات بالمحافظات، وأهمية ميكنة الخدمات خلال الفترة القادمة وتفعيل آليات استقبال الشكاوى.

 

 

وأكد أهمية توعية المواطنين بأهمية تركيب القطع الموفرة، لترشيد الاستهلاك بنسبة 60% تقريبا، والتى تنعكس على فاتورة استهلاك المياه.

 

 

واستعرضت الورشة اليات ومنهجيات تنفيذ المجالات (الخدمية – التوعية – الإعلام – المجتمع المدنى) لقرى حياة كريمة، واستعراض الخطة الموحدة للمجالات الخدمية والمجتمعية لقرى حياة كريمة، وآليات التنفيذ ودور المجتمع المدنى والتغطية الإعلامية والتوثيق الإعلامى لأنشطة المكون المجتمعى والخدمى، ومجالات النشر والتنسيق مع الجهات المانحة فى تعزيز دورها فى دعم مجالات التوعية والمشاركة المجتمعية والإعلام فيما يتعلق بالمشروعات القومية.

 

 

كما تناولت الورشة صياغة مؤشرات الأداء لأهداف وأنشطة حياة كريمة، والاتفاق على مكونات وملامح دليل عمل المكون الخدمى والمجتمعى، وعرض مخرجات برنامج Drops لميكنة التخطيط والمتابعة والتقييم لأنشطة حياة كريمة، والتنسيق مع منهجية عمل وزارة الثقافة فى المجالات التثقيفية لقرى حياة كريمة ، وتوحيد التصميمات والمطبوعات، وصياغة رسائل التوعية وتوحيدها بقرى حياة كريمة، ورفع الوعى للعاملين واسرهم ونشر مجهودات الدولة عن مشروعات المبادرة.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى