رئيس مجلس الادارةمروة حلمي
رئيس التحريرأحمد يوسف

الموهبة مثل الجريمة

  • ثقافة
  • 02 يونيو 2016
  • 482 مشاهدة
الموهبة مثل الجريمة

download

بقلم/ امنية احمد

كلنا بنبتدى صغيرين ، بنطلع السلم من أوله خطوه بخطوه وساعات كتير بنتكعبل فى السكة لحد ما بنوصل للمكانة  اللى عايزينها ، بس رحلتنا من واحنا صغيرين لحد مانكبر وخطواتنا على درجات السلم وكعبلتنا فى السكة كلها هى الرحلة اللى لازم نمر بيها عشان وصولنا يكون ليه معنى وطعم ، واكتر حاجة ليها طعم ومعنى فى رحلتنا دى هو التحول والتغيير اللى بيحصلنا من البداية وحتى قرب الوصول ، بالظبط زى اللى بيتعلم الرقص ( على إعتبار إن الحياة رقصة ) اول مابيبتدى يتعلم بيبقى لازم يسيب ودنه لللحن ويظبط خطوته على إيقاع المزيكا ، بس لما بيبقى محترف ومتمكن بيحس إن المزيكا مظبوطه على إيقاع خطوته مش العكس ، وبمقياس مشابه ( واقرب لدماغى من الرقص ) إن لو الحياة ماتش كورة وانت لعيب زى باقى اللعيبه بيكون ليك دور فى الملعب بتحدده الخطة وبيخدم الفريق لكن لما مهارتك بتبان وتكون معروفة والفروق الفردية تكون فى صالحك وواضح إنك لاعب مختلف بتلاقى المدرب بيحط الخطة عليك يعنى بيحطك فى المكان اللى بتبدع فيه وبعدين يحط باقى اللاعبين حواليك وده مش معناه إن مالهمش دور ، بس دورك إنت هو المحورى وممكن يكون شايل الخطة .

نرجع تانى بقى لحياتنا وشوف لو انت مثلاً بتكتب بس لسه فى أول المشوار ، هاتلاقى إن كلامك ممكن يترفض أوحتى تتشال منه حتت قبل النشر أو يحصل له تعديلات بسيطة – رتوش يعنى – وممكن حاجات كتير إنت شايفها كويسه بس ماتتنشرش ، لكن بعد ما تبقى إسم كبير والناس بتدور عليك علشان تقرالك هايكون كلامك غير قابل للتعديل – ودى تختلف عن غير قابل للنقاش – ويبقى من حقك إنك تتكلم فى الموضوع اللى تحبه فى الوقت اللى تحبه وصعب إن لم يكن مستحيل إن حد يعدل فى كلامك ، وكل حاجه هاتكتبها هاتكتسب أهميه من إنك إنت اللى كاتبها – حتى لو كان بعضها إنت مش مبسوط منه قوى .

اللى هايوصلك بقى من مرحلة المبتدئ لمرحلة الكبير هو شوية حاجات من أهمها إيمانك ، إيمانك بقدراتك و إمكانياتك وإنك فعلاً هاتكون ، إيمانك بنفسك وإن فيك حاجات فعلاً تقدر تقول عليها مقومات تخليك كبير ، إيمانك ده هو اهم حاجة هاتتسند عليها فى سكتك ، بس مش لوحده لإن في مكملات مهمة تانيه زى مثلاً إنك لازم تتقبل النقد وتفهمه ، يعنى ماتتربسش دماغك وتفتكر إن كل اللى بينقدوك دول بيحاربوك ، خليك متصالح أكتر مع نفسك ومع الناس وإفهم إن في ناس عايزاك أحسن من غير مايكونوا عايزين منك حاجة ، يبقى لازم تتعلم تسمع من الناس دول وتفهم كلامهم صح ( وصح دى مهمة جداً ) وتراجع خطواتك كل شوية ، بس تفضل إنت وماتحاولش تكون حد تانى عشان مش هاتعرف لإن مافيش حد بيكون حد تانى ، كل واحد فينا ليه مميزات وعلامات تخليه متفرد ومتميز بس لما يستعملها فى مكانها الصحيح .

آخر حاجة بقى إنك تفتكر دايماً إن ( الموهبة مثل الجريمة .. لا يمكن إخفائها ) يعنى لو إنت بجد موهوب فى أى مجال وحابب المجال ده وناوى توصل فيه وبتشغل مخك خليك متأكد إن مافيش حد هايقدر يمنعك تكون حتى لو كتير وقفوا فى سكتك ، هاتلاقى ناس تانية تسندك وحتى لو لطشت معاك قوى ومالقيتش حد يسندك إتعكز على نفسك وصاحبها وصدق روحك واطلع معاها السلم بس خليك رافع راسك وباصص على هدفك كويس وماتضيعوش وحتى لو اتكعبلت فى درجة من درجات السلم إفتكر إنك لسه عايش وماتيأسش بسرعة يعنى عافر عشان توصل وتبقى كبير، ويوم ما تبقى كبير وتلاقى نفسك وصلت ماتنساش الصغيرين اللى عايزين يطلعوا السلم هما كمان ، عرفهم السكة وساعدهم وماتنساش إنك كنت زيهم فى يوم من الأيام ، سايب ودنك للمزيكا وبتظبط إيقاع خطوتك عليها .

Facebook Comments

أخبار ذات صلة

شارك برأيك وأضف تعليق

إحصائيات المدونة

  • 1٬416٬046 الزوار
جميع الحقوق محفوظة لجريدة اليوم الخامس 2020 ©