رئيس مجلس الادارةمروة حلمي
رئيس التحريرأحمد يوسف

الهلالى خلال لقائه بأعضاء أمن لجان الثانوية العامة:

  • تقرير
  • 31 مايو 2016
  • 219 مشاهدة
الهلالى خلال لقائه بأعضاء أمن لجان الثانوية العامة:

كتب / عطا رجب

http://elyoumel5.com/?p=6501

 

download (2)

 

عدم التهاون فى أى أمر يتعلق بأمن الامتحانات ـ الحفاظ على استقرار وهدوء اللجان عقد الدكتور الهلالى الشربينى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى اجتماعًا مع مديرى المديريات التعليمية، وأعضاء الأمن داخل لجان سير امتحانات الثانوية العامة على مستوى الجمهورية عبر الفيدية كونفرانس؛ لتحديد المهام، والواجبات لكل عضو للعمل بمقتضاها، والالتزام بتنفيذها. قال الوزير: إننا جميعًا مجندون للعمل فى امتحانات الثانوية العامة، باعتباره عملًا قوميًّا، وإننى على ثقة بأنكم على قدر المسئولية والحرص الكامل على أن تكون الامتحانات منضبطة هذا العام، من خلال تنسيق وتضافر كافة الجهود بين جميع الجهات المشاركة؛ للعمل على إنجاح امتحانات الثانوية العامة والتى تعد جانبًا من جوانب الاستقرار الوطنى. وشدد الوزير على عدم التهاون فى أى أمر يتعلق بأمن الامتحانات، وعدم السماح لأى فرد بالإخلال بالعملية الامتحانية، وضرورة اتباع وتنفيذ التعليمات، مؤكدًا أنه سيتم تطبيق مبدأ المحاسبة والمساءلة عند وجود أى خلل. ووجه الوزير أعضاء الأمن بالحفاظ على استقرار وهدوء اللجان، وانتظام سير أداء الامتحان، وسرعة اتخاذ الإجراءات اللازمة فى حال حدوث أى واقعة. وشدد الوزير على عدم تواجد أى فرد من العاملين فى اللجنة من ذات الإدارة أو من نفس المدينة. ومن جهة أخرى صرح الهلالى خلال الاجتماع أنه تم رصد عدد من طلاب الثانوية العامة، قاموا بتركيب أجهزة فى الأذن عند أطباء أنف وأذن بغرض استعمالها فى الغش أثناء الامتحانات، وأهاب الوزير بالطلاب وأولياء الأمور بتجنيب أنفسهم السجن والغرامة، حيث إنه سيتم تفعيل قرار رئيس الجمهورية بالقانون رقم (101) لسنة 2015 بشأن مكافحة أعمال الإخلال بالامتحانات، والذى ينص على تطبيق عقوبة الغرامة (50 ألف) جنيه، والحبس من سنة إلى ثلاث سنوات، على كل من يساهم أو يساعد فى الإخلال بالعملية اﻻمتحانية. كما شدد الوزير على ضرورة الانتهاء من تجهيز الاستراحات بما يليق بالسادة المعلمين. ومن جانبه استعرض محمد سعد رئيس الإدارة المركزية للتعليم الثانوى ونائب رئيس عام الامتحان مهام عضو الأمن داخل لجنة السير، والتى تضمنت الآتى: · التأكد من وجود خطة التأمين والطوارئ. · استخدام العصا الإلكترونية للتأكد من عدم حمل الطلاب لأى أجهزة إلكترونية مع مراعاة عدم ضياع وقت الطلاب وتحديد المدة الزمنية لاستخدام العصا مع أول أيام الامتحانات. · عمل مسح كامل لمقر اللجنة وجميع اللجان الفرعية من الداخل قبل دخول الطلاب بوقت كاف؛ للتأكد من سلامة أسوار وأبواب اللجنة يوميًا. · متابعة الأمن لحركة السيارات عند وصول أوراق الأسئلة من مركز التوزيع، وعند التحرك بأوراق الإجابة من أمام اللجنة. · منح محاولات الغش خارج اللجنة بجميع أشكاله وفى حالة وجوده يتم إبلاغ رئيس اللجنة، وإخطار غرفة العمليات المركزية على الفور. · معاونة الشرطة والحراسة باللجنة فى عمليات التأمين، وإبلاغهم بالمعاونة حالة طلبها من رئيس اللجنة. · مراقبة حركة الطلاب والعاملين باللجنة، لمنع أى عمل من شأنه الإخلال بسير الامتحان، مع الالتزام بعدم التعامل المباشر إلا بعد إبلاغ رئيس اللجنة؛ لتحديد آلية التعامل مع الحدث. · تأمين الكنترول باللجنة، والمحافظة على تنفيذ تعليمات الأمن الخاصة به. · المرور خارج أسوار اللجنة يوميًا؛ للتأكد من عدم وجود ما يثير الريبة أو الشك، وفى حالة ثبوت ذلك يتم الاتصال مباشرة بغرفة عمليات المديرية، وغرفة العمليات المركزية بالوزارة. كما عرضت الإدارة المركزية للأمن أثناء الاجتماع طرق عملية توضح مهام عضو الأمن داخل لجنة سير الامتحان، والأساليب الصحيحة لاستخدام العصا الإلكترونية، وتم التأكيد على اتباع إجراءات التأمين؛ للحفاظ على أمن اللجان أثناء الامتحان.

Facebook Comments

أخبار ذات صلة

شارك برأيك وأضف تعليق

إحصائيات المدونة

  • 1٬408٬768 الزوار
جميع الحقوق محفوظة لجريدة اليوم الخامس 2020 ©