التعليمفيروس كورونا

انطلاق فعاليات المؤتمر البحثي الاول بجامعة سوهاج عن “الجديد في كورونا

وفاء الدرمللى

 
شهد اليوم الدكتور احمد عزيز عبد المنعم رئيس جامعة سوهاج انطلاق فعاليات المؤتمر العلمي البحثي الاول بجامعة سوهاج عن جائحة كورونا تحت عنوان “الجديد في كورونا:خبرة جامعة سوهاج”،

بحضور الدكتور صفا محمود السيد، والدكتور احمد سليمان، والدكتور مصطفى عبدالخالق نواب رئيس الجامعة، والدكتور محمود فهمي منصور نقيب الاطباء، والدكتور جمال عبد اللطيف استاذ امراض العيون وعميد كلية الطب الاسبق، الدكتور عمرو الرشيدي مدير مستشفي الحميات، الدكتور محمد عبد الرحيم مدير مستشفى الهلال، الدكتور علاء الغفير مدير العلاج الطبي والوقائي بمديرية الصحه، وعمداء الكليات ونخبه من اعضاء هيئه التدريس وممثلي وزارة الصحه والاعلاميين بالمحافظة وذلك بقاعة قناه السويس بمركز المؤتمرات الدولي بالجامعة الجديدة.


ورحب الدكتور احمد عزيز في بداية كلمته بضيوف المؤتمر معرباً عن سعادته بتنظيم هذا المؤتمر العلمى البحثى في رحاب الجامعة والذى يعتبر اول مؤتمر علمى وبحثى في مصر يناقش جائحة كورونا من خلال أبحاث تم إجراؤھا داخل كليات ومعامل جامعة سوهاج وتم نشرھا فى دوریات علميه متخصصة .


واضاف “عزيز” ان الجامعة حريصه علي تنظيم تلك المؤتمرات ايماناً بدورها كمؤسسه بحثيه في اثراء البحث العلمي في البلاد وتوفير وتوثيق مالديها من المعلومات للمساهمه في معرفه الحقائق لايجاد الحلول لمواجهة تلك الجائحه، موجهاً شكره للقيادة السياسية علي جهودها في ادارة تلك الازمة التي تمر بها البلاد.


واوضح رئيس الجامعه ان الباحثين في جامعة سوهاج استطاعوا فى فترة قصيرة اجراء ٣٨ بحثا متنوعا منھا ١٤ بحثاً تم نشرھم فى دوریات علمیة دولیة، حيث تتناول الأبحاث التشخیص و العلاج وعلاقته بجسم الإنسان و تأثیره على المجتمع ، مشيراً الي انه قام باجراء تلك الابحاث ٥٠ باحثاً من الجامعة شارك معھم طبيبين من مستشفى الحمیات.


وخلال كلمته رحب الدكتور احمد سليمان نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث بضيوف المؤتمر مؤكداً علي ان ادارة الجامعة حريصه علي توفير كافه متطلبات البحث العلمي لاهميته في خدمة المجتمع وحل المشكلات التي تواجهه، مشيداً بعقد هذا المؤتمر الذي يعد الاول من نوعه لعرض ومناقشه الابحاث التي قام بها ابناء الجامعة من الباحثين عن جائحه كورونا التي يمر بها العالم اجمع وذلك من كليات الطب والصيدلة والتمريض والتربية والزراعه، متمنياً مزيداً من التعاون والتكامل بين كليات الجامعة المختلفة لايجاد حلول تطبيقيه لمواجهة تلك الجائحه والقضاء عليها.


ومن جانبة قال الدكتور اسامة رشاد الشريف وكيل كلية الطب البشري لخدمة المجتمع وتنمية البيئة ورئيس المؤتمر، ان المؤتمر يتضمن ١٢ جلسه علمية تناقش الابحاث العلمية التي اجريت داخل الجامعة عن ازمة كورونا وعرضها بين المتخصصين بالجامعة وخارجها، ومن تلك الابحاث كیفیة الاھتمام التنفسى بمریض الكورونا، وعلاقة فیروس كورونا بالكبد و تأثیره عليه، أھمیة توعية السيدات الحوامل بالجائحة و تأثیرھا عليهم، ودور الإعلام أثناء الجائحة، طرق نقل الدم بفاعليه وأمان أثناء الجائحة، الي جانب مناقشه كيفية التعامل مع حالات القسطرة القلبیة أثناء انتشار الفيروس، وتأثیر المرض على مرضى العیون فى مصر ، بالاضافه الي عرض دراسات عن الأدویة المستخدمة فى العلاج و تقدیم علاجات مبتكرة، تأثیر الجائحة على التعلیم التمریضى على جمیع المستویات،كیفیة إدارة الجائحة بنظریة معاصرة، و كذلك إدارة المؤسسات الجامعیة فى ظل الأزمة.
ومن الجدير بالذكر انه خلال الجلسة الافتتاحية تحدث الدكتور احمد رشدي العجمي بكلية الطب عن نشأه فيروس كورونا وتطوره واعراضه واحصائيات الاصابه به، كما تم تكريم الباحثين من الكليات المختلفة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى