منوعات

انطلاق قناة “حكاوي الخطاوي” للدكتور محمد أمين

متابعة – علاء حمدي

أطلق الدكتور محمد أمين عبد الصمد، الباحث في الانثروبولوجيا الثقافية، قناته الخاصة على موقع اليوتيوب، تحت عنوان “حكاوي الخطاوي” فى أواخر شهر نوفمبر من العام الماضى، وبث من خلالها حتى الآن ٧ حلقات، يتحدث فيها عن محتوى ثقاقي فني بشكل مبسط للتعريف بمختلف التنويعات الثقافية المصرية وفنونها الشعبية، والتاريخ الاجتماعي لمصر وكذلك الإطارين الثقافيين العربي والأفريقي، من خلال تفاعل ثقافتنا المصرية مع تلك الثقافات والأخذ منها ومنحها .

تحدث فى الحلقة الأولى والثانية عن الأمثال الشعبية، التى هي النتاج اللفظي الذي يترجم تجربة حياتية كاملة وهذا النتاج بطبيعته يكون نابعاً من مواقف شكَّلت خبرات الإنسان ورؤيته للحياة وما فيها وحملت تلك الأمثال قيمه، وكيف أنها تسهم بشكل مباشر وغير مباشر في تشكيل أنماط واتجاهات أفراد المجتمع، وعكس ملامح الشعوب وأسلوب معيشتها أو قيَّمها ومعاييرها وترصد ملامح معارفهم الشعبية في الزراعة والتجارة والصناعة والتقويم والمواسم والمناخ وغيرها من مجالات المعرفة .

وفى الحلقة الثالثة والرابعة والخامسة، تحدث الدكتور محمد أمين عن واحة سيوة، وعادات وتقاليد وفنون أهلها، وتناول باستفاضة احتفالية السياحة في سيوة أو “عيد السياحة” كما يقول أهالها، والمقصود بها الانقطاع في جبل الدكرور لمدة ثلاثة أيام للعبادة وذكر الله، والذى يرجع تاريخها إلى الشيخ ظافر المدنى، الذى قدم إلى الواحة فى 1285ه/1868 م ، ووجد نزاع قائم بين أهالى الواحة فى القسم الشرقي والأهالى بالقسم الغربى، فاختار مكاناً بعيداً عن القرية وهو جبل الدكرور، وعندما سعى أهالي الواحة لمصالحته طلب منهم التوجه إليه لتناول الطعام وبعد ذلك أقاموا حلقة ذكر وصافحهم وصالحهم، وأصبحت هذه عادتهم السنوية فى نفس المكان وهو المساحة الفسيحة أمام جبل الدكرور، لمدة ثلاثة أيام كاملة غير يوم التجهيز ويوم الانصراف .

وفى الحلقة السادسة تحدث عن الأغاني البدوية وقوالبها المختلفة، وتعد الأغنية البدوية عصب لثقافة المجتمع البدوى ومرآة له وإنعكاس لقيمه وثقافته بجانب الجزء الفني والإبداعي لها، وفى الحلقة الحلقة السابعة تحدث عن فن الموال، الذى هو أحد فنون الشعر غير المعُربة وهناك الكثير من التعريفات التي اهتمت بتعريفه كفن قولي، وأخرى مزجت بين تعريفه كفن قولي وطريقة أدائه، مشيرا إلى أن البعض يرى أن الموال نشأ بالعراق بعد نكبة البرامكة ولمنع الخليفة العباسي الشعراء عن رثائهم بالشعر الفصيح فتحايلت جارية لهم ورثتهم بشعر ملحون لا ينطبق عليه المنع والتجريم وبالتالي لا يعاقب ناظم الشعر أو مردده ولو كانت جارية للبرامكة ذاتهم .

https://youtube.com/channel/UCQGZ0gNyDcRGSjvQE_yI38A

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى